المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما تصغير الأسماء الآتية؟



الزهووور
27-04-2013, 04:58 PM
السلام عليكم ورحمة وبركاته..
ماتصغير الأسماء الآتية؟؟
دعاء , تهاني , ريناد , ريان , بشاير , صفاء , مريم , خيرية , عائشة , عيشة


ولكم جزيل الشكر ..

محمد الجهالين
27-04-2013, 10:42 PM
هذا اجتهادي حتى يصوبه الأساتذة
دعاء : دُعيَّة
تهاني : تُهَيْـنِيات
ريناد : رُيَيْنيد
ريان : رُوَيّان
بشاير : بُشَيِّرات
صفاء : صُفيَّة
مريم : مَُرَيِّم
خيرية : خُيَيْريَّة
عائشة : عويِّشة
عيشة : عُيَيْشة

فما علامتي من عشرة ؟ إن تجاوزت خمسة فقد أفلحتُ أخيرا في التصغير

عطوان عويضة
28-04-2013, 12:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أوافق أخي أبا الحسن في جل ما أتى به.

تهاني : تُهَيْـنِيات
بشاير : بُشَيِّرات
إذا كان تهاني وبشاير علمين مؤنثين، فيعاملان معاملة المفرد لأن معنى الجمع غير مراد هنا، لذا أرى تصغيرهما على تُهَيِّنة وبُشّيِّرة.

ريان : رُوَيّان
رَيَان علما لأنثى على زنة فعال، لذا أرى تصغيرها على رُيّيِّنة. أما لو كانت رَيَّان علما لرجل فتصغر على رُوَيَّان.
والله أعلم

الزهووور
28-04-2013, 07:40 AM
شكرا جزيلا ..

محمد الجهالين
28-04-2013, 09:58 AM
شكرا أبا عبد القيوم
لعلي لم أنتبه إلى أن كل الأسماء الواردة مؤنثة فذهبت إلى ريّان مذكرا فضلا عن عدم سماعي من قبل بريان مؤنثا.

ولقد تعلمتُ أن الجمع يرد إلى مفرده ثم يصغر ثم يجمع المصغر مؤنثا سالما ، وها أنتم زادكم الله علما تعلمونني أن العلم المؤنث لا ينظر إلى صيغة جمعه إلا للوصول إلى مفرده ثم يكتفى بتصغير ذلك المفرد.

ويظل باب التصغير مربكا لكثير من داخليه أمثالي ، ذلك بأننا لا نستعمل التصغير إلا قليلا قليلا ، وإن استعملناه نستعمله في صيغه السهلة.

عطوان عويضة
28-04-2013, 04:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
حياك الله أستاذنا أبا الحسن.


العلم المؤنث لا ينظر إلى صيغة جمعه إلا للوصول إلى مفرده ثم يكتفى بتصغير ذلك المفرد.
هذا اجتهاد من أخيك يغلب على ظنه أنه صواب، وقد يكون واهما واجتهاده خطأ.
إذا أريد تصغير جمع حقيقي كطلاب مثلا نصغر مفرده (طالب) إلى (طويلب) ثم نجمع فنقول: طويلبون.. أما لو كان الجمع لفظيا فقط ويراد به مفرد، كتسمية رجل أو امرأة باسم يدل لفظه على الجمع فأظن أن التصغير يكون للفظ كما هو ولا ينظر إلى مفرده بل يصغر من أحرفه ما يقبل التصغير ويحذف ما زاد.
فلو سمي رجل باسم (طُلَّاب) جمع كلمة طالب، وأردنا أن نصغره، فالذي أظنه أن يصغر على طُلَيْلِيب، ولو كان طلاب علما على امرأة لصغرناه على طليليبة.
فلا نصغره على طويلبون وطويلبات لأنه لا يدل على جمع حقيقي، ولا نصغره على مفرده أي طويلب وطويلبة، لأنه يلتبس مع تصغير طالب وطالبة.
وهذا ما فعلته مع تهاني إذ صغرتها على لفظ تهان وقد حذفت الياء لتستقيم صيغة التصغير، وكذلك فعلت مع بشاير إلا أني حذفت الياء لا الراء لأن حذف الزائد أولى.

وأما رَيان فلا أعرفه كذلك علما لمؤنث، ولعل روان أشيع، وما دفعني إلى تأنيثه وجوده بين جماعة النساء وأن نسمي امرأة ريان أهون من ترك رجل أجنبي في مأتم نساء.

الزهووور
29-04-2013, 07:27 PM
ريَان . اسم لمؤنث.