المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب المخطوط بالأحمر؟



محمد الغزالي
28-04-2013, 04:35 PM
السلام عليكم:
قالت الشاعرة:
وعاذلة هبت بليل تلومني / على الشوق، لم تمح الصبابةَ قلبي
السؤال: ما إعراب ما خُط بالأحمر؟

عطوان عويضة
28-04-2013, 04:57 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


وعاذلة هبت بليل تلومني / على الشوق، لم تمح الصبابةَ من قلبي
الصواب وجود (من) ليستقيم البيت وزنا ومعنى.
وعاذلة: الواو واو رب ، وعاذلة مبتدأ مرفوع بضمة مقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الشبيه بالزائد (رب)
هبت: هب فعل ماض مبني على الفتح، والتاء للتأنيث. والفاعل ضمير مستتر تقديره هي يعود على عاذلة، وجملة هبت في محل جر نعت لعاذلة.
قلبي: قلب اسم مجرور بمن، والياء ضمير .....

والله أعلم.

محمد الغزالي
29-04-2013, 09:33 AM
بارك الله فيك:
تكملة الأبيات:
فما لي إن احببت ارض عشيرتي / وأبغضت طرفاء القصيبة من ذنب
فلو أن ريحا بلغت وهي مرسل / حفي لناجيت الجنوب على النقب
ما إعراب (ما) هل هي استفهامية؟ وأين جواب (إنْ)؟

عطوان عويضة
29-04-2013, 03:09 PM
ما إعراب (ما)؟
اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.


هل هي استفهامية؟
نعم.


وأين جواب (إنْ)؟
محذوف ودلت عليه جملة الاستفهام، والتقدير: إن أحببت أرض عشيرتي ..... فما لي؟
والله أعلم.

متيم العربية
29-04-2013, 03:32 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
[/color][/right]
[/color]الصواب وجود (من) ليستقيم البيت وزنا ومعنى.
وعاذلة: الواو واو رب ، وعاذلة مبتدأ مرفوع بضمة مقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الشبيه بالزائد (رب)
هبت: هب فعل ماض مبني على الفتح، والتاء للتأنيث. والفاعل ضمير مستتر تقديره هي يعود على عاذلة، وجملة هبت في محل جر نعت لعاذلة.
قلبي: قلب اسم مجرور بمن، والياء ضمير .....

والله أعلم.

بارك الله فيك أستاذ عطوان

إذا كانت عاذلة مبتدأ مرفوعا بضمة مقدرة فأين خبرها إذا أعربنا جملة هبت نعتا؟

عطوان عويضة
29-04-2013, 06:52 PM
بارك الله فيك أستاذ عطوان

إذا كانت عاذلة مبتدأ مرفوعا بضمة مقدرة فأين خبرها إذا أعربنا جملة هبت نعتا؟
وفيك بارك الله أخي أبا بكر.
خبر المبتدأ هو جملة (لم تمح الصبابة من قلبي).
والله أعلم.

رامي تكريتي
29-04-2013, 10:04 PM
أستاذنا عطوان أليس الفعل (هبَّت) ناقصاً هنا ؟

عطوان عويضة
29-04-2013, 11:41 PM
أليس الفعل (هبَّت) ناقصاً هنا ؟
يأتي الفعل هب تاما غالبا ويأتي ناقصا دالا على الشروع أحيانا، وهو في البيت يحتمل الوجهين. وحمله على التمام أولى لقوله (بليل) ما يعني أن هذه العاذلة لا شغل لها إلا لومه حتى وقت النوم فهي تصحو من نومها ليلا لتلومه، وفي ذلك دلالة على شدة انشغالها بذلك.
ويستعمل هب بمعنى استيقظ من النوم وانتبه وثار واندفع، ونحو ذلك:
قال جميل: ألا أيها النوام ويحكمُ هبوا *** أسائلكم هل يقتل الرجل الحب
وقال عمرو بن كلثوم: ألا هبي بصحنك فاصبحينا *** ولا تبقي خمور الأندرينا
وقال نصر بن سيار: فإن يك قومنا أمسوا رقودا *** فقل هبوا فقد حان القيام
فإن هبوا فذاك بقاء ملك *** وإن رقدوا فإني لا ألام
وقال بشار: بني أمية هبوا طال نومكمُ *** إن الخليفة يعقوب بن داود
ونحو ذلك كثير.
وحملها على النقصان في البيت جائز، ولكني أرجح التمام.
والله أعلم.

محمد الجهالين
14-05-2013, 03:03 PM
اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.

نعم.

محذوف ودلت عليه جملة الاستفهام، والتقدير: إن أحببت أرض عشيرتي ..... فما لي؟
والله أعلم.

السلام عليكم

وما ليَ إن أحببت أرض عشيرتي
وأبغضت طرفاء القصيبية من ذنبِ

ورد بيت وجيهة بنت أوس الضبية في كتاب علي رضا ( المرجع في اللغة العربية نحوها وصرفها ) مثالا على جر المبتدأ " ذنب " بمن الزائدة.

في اجتهادي إن ما في البيت نافية لا استفهامية ، وفي البيت رواية أخرى تقول : فهل لي........، أفذهب ذهن أستاذي أبي عبد القيوم إليها فجزم بالاستفهام؟

وأسأل أستاذي عن وجه تقديم جملة الجواب الذي يجيزه الكوفيون ، عن صحة أن تكون جملة الجواب مذكورة لا محذوفة : فما لي من ذنب .

عطوان عويضة
14-05-2013, 03:27 PM
السلام عليكم

وما ليَ إن أحببت أرض عشيرتي
وأبغضت طرفاء القصيبية من ذنبِ

ورد بيت وجيهة بنت أوس الضبية في كتاب علي رضا ( المرجع في اللغة العربية نحوها وصرفها ) مثالا على جر المبتدأ " ذنب " بمن الزائدة.

في اجتهادي إن ما في البيت نافية لا استفهامية ، وفي البيت رواية أخرى تقول : فهل لي........، أفذهب ذهن أستاذي أبي عبد القيوم إليها فجزم بالاستفهام؟

وأسأل أستاذي عن وجه تقديم جملة الجواب الذي يجيزه الكوفيون ، عن صحة أن تكون جملة الجواب مذكورة لا محذوفة : فما لي من ذنب .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
ما ورد في الكتاب هو الصحيح، وما ذهبتَ إليه أنت من أن ما نافية هو الصحيح أيضا. وما ذهبتُ إليه أنا من أن ما استفهامية خطأ، وهذا ناتج عن العجلة والتسرع في الحكم، والاكتفاء ببعض الكلام عن بعض، وكأني لم أنتبه إلى قوله (من ذنب) إلا الآن.
والبيت لم أعرف من قاله، ولا اطلعت على أي من روايتيه.
جزاك الله خيرا أبا الحسن، وألهمني وإياك الرشد والسداد.

محمد الجهالين
14-05-2013, 03:48 PM
هنيئا لك الإشراقُ حين تـُصوَّبُ
فيغربُ تصويبٌ ويعشـو مُصَوِّبُ