المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : القراءة القرآنية والمعنى



عزام محمد ذيب الشريدة
04-05-2013, 06:59 PM
القراءة القرآنية والمعنى
قال تعالى"إنْ هذان لساحران"(طه 63).
يستطيع القارئ منا أن يقرأ قوله تعالى "إنْ هذان لساحران" بعدة قراءات ، فقد قرأ أبو عمرو بن العلاء"إنَّ هذينِ لساحران" وقرأ ابن كثير "إنْ هذانِّ لساحران" وقرأ حفص "إنْ هذان لساحران "وقرأ الجمهور كنافع وحمزة والكسائي وأبو جعفر "إنَّ هذانِ لساحران" وكل قراءة لها معنى يختلف عن معنى القراءة الأخرى ، وذلك بحسب علامات أمن اللبس التي يستخدمها ،أو علامات المنزلة والمكانة ،التي تدل على المعنى ، وهذا يعنى أن القرآن الكريم له من المعاني بعدد القراءات القرآنية المعتبرة والمعتمدة .
وهذا يدل على أنَّ الإنسان يقول وهو يفكر، ويفكر وهو يقول ، ويستطيع أن يتحدث تحت رعاية الاحتياج المعنوي والأهمية المعنوية ، وعلامات أمن اللبس لنقل المعنى الذي يقصده ، فالألفاظ هي الصورة الحسية للمعاني التي يربط المتكلم بينها برابط الاحتياج المعنوي ، وما على الإنسان إلا أن يتثقف بالمفردات ومعانيها ، ويفكر ،ليقول بمستويات متعددة ، ما يشاء كيفما يشاء ، تحت رعاية منزلة المعنى وعلاماتها ،المختزن في عقله ، ليكون بعيدا عن اللبس والتناقض .

ربيع بحر
04-05-2013, 10:31 PM
تأويل قراءة
إنْ هذانِ لساحران
إنْ :حرف جواب بمعنى نعم
هذان : اشم إشارة... مبتدأ
لساحران : خبر لمبتدأ محذوف تقديره هما
وجملة : لهما ساحران خبر المبتدأ هذان

عزام محمد ذيب الشريدة
04-05-2013, 10:44 PM
السلام عليكم
تأويلها هو أنّ (إن) مخففة مهملة وما بعدها مبتدأ وخبر ،وكذلك إن بمعنى ما واللام في ساحران بمعنى إلا ،أي ما هذان إلا ساحران أما ما تقوله فهو تأويل لإنَّ هذان لساحران ،أي نعم ،هذان لهما ساحران .
شكرا لكم