المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : طلب إعراب بيت



أبو سمية
05-05-2013, 08:18 PM
السلام عليكم
أرجو من الإخوة إعراب البيت الآتي خاصة كلمة ( المروءة):
ما في البداوة منْ عيبٍ تُذمُّ به إلا المروءة والإحسان بالبِدَرِ
وجزاكم الله عني خيرا

زهرة متفائلة
05-05-2013, 09:43 PM
السلام عليكم
أرجو من الإخوة إعراب البيت الآتي خاصة كلمة ( المروءة):
ما في البداوة منْ عيبٍ تُذمُّ به إلا المروءة ةالإحسان بالبِدَرِ
وجزاكم الله عني خيرا

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

قد يفيد هذا الرابط قليلا بالضغط هنا .
(http://majles.alukah.net/showthread.php?55912-طلب-مساعدة-في-إعراب)
والله أعلم بالصواب

محمد الجهالين
06-05-2013, 05:44 PM
السلام عليكم

اطلعت على الرابط أختنا زهرة فوجدتهم يرون الاستثناء في البيت تاما منفيا فأجازوا نصب المروءة على الاستثناء وأجازوا رفعها بدلا من عيب المرفوع محلا المجرور لفظا بمن الزائدة.

ولكن

هل المستثنى "المروءة " من جنس المستثنى منه " العيب " ؟

نعم الاستثناء في البيت تام منفي ، بقي أمر الاتصال والانقطاع في تحديد نوع الاستثناء .

الاستثناء في البيت تام منفي منقطع فيجب نصب المروءة على الاستثناء ولا وجه للبدلية.

عطوان عويضة
06-05-2013, 10:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أرى - والله أعلم - أن الاستثناء في البيت يحتمل أن يكون منقطعا وأن يكون متصلا.
فالانقطاع على أن المروءة ليست من جنس المستثنى منه لأنها ليست عيبا، وعلى هذا فالنصب لا غير كما ذهب أستاذنا أبو الحسن.
أما حمل الاستثناء على الاتصال وعد المروءة والجود من العيوب في حق ممدوحيه، فعلى إرادة المدح بما يشبه الذم، فهذه الصفات التي عدها عيبا في حق ممدوحيه، إنما هي عيب مقارنة بما يتحلون به من صفات أخرى غيرها أعظم منها، فهي في حقهم ذم وفي حق غيرهم مدح.
فعلى ادعاء الشاعر يكون الاستثناء متصلا، وتكون المروءة والجود من العيوب.
والله أعلم