المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أرجو توضيح كلام السيوطي عن التنوين



محمد الغزالي
08-05-2013, 06:28 PM
السلام عليكم:
قرات في كتاب الهمع: اختلف النحاة في النون الزائدة في المثنى نحو: زيدان, وفي جمع المذكر نحو: زيدون, على مذاهب منها:
أولا: أنها عوض من تنوين المفرد ورُدَّ بأن التنوين إنما دخل ليفرق بين الاسم الباقي على أصالته وبين المشابه للفعل ولا حاجة إليه هنا لأن التثنية والجمع إبعاد عن الفعل فلم يحتج إلى فارق.
ثانيا: أنها التنوين نفسه لأن الأصل بعد تحقق العلامة للتثنية والجمع أن تنتقل إليه الحركة والتنوين فامتنعت الحركة للإعلال ولم يمتنع التنوين ولكنه لزم تحريكه لأجل الساكنين فثبت نونا..
السؤال: أرجو توضيح ما خُط بالأحمر مع التمثيل, ولكم كل الشكر؟

محمد الغزالي
08-05-2013, 11:00 PM
للرفع

محمد أخوكم
09-05-2013, 12:16 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي الكريم ...أخي الكريم ربما بعض الأسماء تحتج إلى التنوين ليفرق بينها وبين الأفعال والمثنى لا يحتج إلى التفريق بينه وبين الفعل هذا ما أفهمه من ( ليفرق بين الاسم الباقي على أصالته وبين المشابه للفعل) ...الثاني ربما يجب أن تنتقل إليه الحركة والتنوين ولا يمكن تحريك الألف ولذا يؤتى بالتنوين فقط ولكن حرك لأجل الساكنين...هذا رأي والله أعلم ...

محمد الغزالي
09-05-2013, 03:14 AM
بارك الله فيك أخي محمدا, لا يتضح المراد بدون ضرب أمثلةّ! فهلا وضحت بالأمثلة.

محمد أخوكم
09-05-2013, 05:48 AM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك أخي الفاضل محمدا جاء في نفس الكتاب( فَثَبت نونا نَقله ابْن هِشَام الخضراوي وَأَبُو حَيَّان قَالَ وَلَا يرد أَنه لَا تَنْوِين فِي تَثْنِيَة مَا لَا ينْصَرف والمبني لأَنا نقُول لما ثني زَالَ شبه الْفِعْل والحرف فَرَجَعَا إِلَى الأَصْل فَعَاد التَّنْوِين) ...وربما هذا سبب القول الذي أوردته ( ولا حاجة إليه هنا لأن التثنية والجمع إبعاد عن الفعل فلم يحتج إلى فارق)...والله أعلم...

محمد الغزالي
11-05-2013, 01:39 AM
يقول:

التنوين إنما دخل ليفرق بين الاسم الباقي على أصالته وبين المشابه للفعل
أهذا ضاربٌ زيدا؟ دخل التنوين الاسم المشبه بالفعل, وهو (ضاربٌ).
هذا رجلٌ, دخل التنوين الاسم الأصلي, وهو (رجلٌ).
فكيف يُقال بأنَّ التنوين إنما دخل ليفرق بين الاسم الباقي على أصالته وبين المشابه للفعل؟

محمد أخوكم
11-05-2013, 02:29 AM
أظن أنه يقصد هنا بالاسم المشبه بالفعل الاسم الممنوع من الصرف ولا يقصد هنا اسم فاعل لأن المثنى لكلمة (أحمد ) مثلا يرجع إلى أصله أي يكون منونا والله أعلم...