المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : استفسار حول إعراب: ما أضيق العيش



ربيع بحر
12-05-2013, 11:18 PM
السلام عليكم

ما أعراب جملة (ما أضيق العيش ) في قولنا :

ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل .

مع العلم أن الجملة ليست تعجبية و لا استفهامية .

هل (ما) للنفي و (أضيق) فعل ، مثل أحسن ؟وما بعدها فاعل لها؟؟

عزام محمد ذيب الشريدة
12-05-2013, 11:22 PM
ما :مبتدأ
أضيق: فعل ماض
الفاعل: ضمير مستتر تقديره هو يعود على ما
العيش: مفعول به.
الجملة الفعلية خبر للمبتدأ

ربيع بحر
13-05-2013, 02:59 PM
أساتذتي
سعيد بنعياد.. و الأحمر ..و عطوان عويضة
أرجو مساعدتكم

الغلاييني
13-05-2013, 06:17 PM
ما :مبتدأ
أضيق:فعل ماض
الفاعل :ضمير مستتر تقديره هو يعود على ما
العيش:مفعول به.
الجملة الفعلية خبر للمبتدأ
وأنا اعتقد ذلك

ربيع بحر
15-05-2013, 05:38 PM
أرجو من الأفاضل أن يوضحوا إعراب الجملة

عزام محمد ذيب الشريدة
15-05-2013, 06:18 PM
يا رجل دوَّختنا :)
ما: نكرة تامة بمعنى شيء مبني على السكون في محل رفع مبتدأ
أضيق: فعل ماض مبني على الفتح
الفاعل: ضمير مستتر تقديره هو
العيش: مفعول به منصوب بالفتحة
والجملة الفعلية "أضيق العيش" في محل رفع خبر المبتدأ
والتقدير: شيء أضيق العيش

عطوان عويضة
15-05-2013, 08:09 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الإعراب كما تفضل به الأستاذ عزام.
والجملة تعجبية، لكنه تعجب مقيد بانعدام وجود فسحة الأمل، يمتنع مع وجودها ويوجد مع انعدامها، فالعيش ضيق بشكل يستأهل التعجب لكن اتساع الأمل يغطي على هذا الضيق ويمنع الإحساس به.
والله أعلم.

ربيع بحر
15-05-2013, 11:04 PM
أستاذي
الجملة ليست تعجبية
والعلامة في نهايتها (نقطة)

د:إبراهيم الشناوى
15-05-2013, 11:06 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أما بعد
فلن أزيد فى الإعراب عما ذكر الأساتذة الأفاضل ولكن أحببت أن أنقل عن بعض الشروح للتوثيق فمن المعلوم أن هذا شطر بيت من القصيدة السائرة : أعنى لامية العجم للطغرائى وشروحها كثيرة موجودة على الشبكة ولله الحمد، فمن ذلك :

1- قال العكبرى فى شرح اللامية (تحقيق العامودى) ص227 :
(ما أضيق) : صيغة تعجب
(العيش) : مفعول
و(لولا) : حرف يمتنع به الشئ لوجود غيره ويقع بعدها المبتدأ ويحذف خبره غالبا
و(فسحة الأمل) : مبتدأ، وخبره محذوف تقديره موجود ا.هـ.

2- وفى (الغيث المسجم) للصفدى: 2/ 87- 88 : (ما) هنا هى التى للتعجب ... وهى هنا على مذهب سيبويه نكرة غير موصوف فهى فى موضع رفع على الابتدا ... و(أضيق) خبر المبتدأ ... الخ ا.هـ

3- وقال فى (تحفة الرائى للامية الطغرائى) ص55 : (ما) تعجبية مبتدأ، (أضيق) فعل تعجب، والفاعل (هو) والجملة خبر، (والعيش) مفعول به، و(لولا) حرف شرط، و(فسحة) مبتدأ، و(الأمل) مضاف إليه، والخبر محذوف أى: موجودة، كما أن جوابها محذوف يدل عليه سياق الكلام أى: لضاق العيش على النفس ا.هـ

والله أعلم

عطوان عويضة
15-05-2013, 11:27 PM
أستاذي
الجملة ليست تعجبية
والعلامة في نهايتها (نقطة)
علامات الترقيم دخيلة علينا، وهي وإن ساعدت على توضيح بعض مرادات النصوص المكتوبة إلا أنها تعبر عن فهم واضعها لا عن مراد صاحب النص. فقد تفهم غير ما يريده صاحب النص فتضع العلامة التي تراها معبرة عن فهمك.
وعلامات الترقيم غير دقيقة، فقد تستحسن الفاصلة في موضع يستحسن غيرك فيه النقطة أو الفاصلة المنقوطة.
وعلامة التعجب عند واضعيها في اللغات الأخرى لا تدل على التعجب بقدر دلالتها على ارتفاع الصوت، ولو ترجمناها إلى علامة الصياح لكانت أدق تعبيرا عن المراد بها.
ما أريد قوله هو : لا تعول كثيرا على علامات الترقيم في فهم المراد، فقد تعطيك دلالة غير صحيحة كما فعلت هنا.
مع التحية.

ربيع بحر
16-05-2013, 09:29 PM
بارك الله فيكم

الأحمر
17-05-2013, 12:09 AM
أساتذتي
سعيد بنعياد.. و الأحمر ..و عطوان عويضة
أرجو مساعدتكم

أفاد من سبقني وأجاد
المعنى للبيت يحتم كون ( ما ) تعجبية

عزام محمد ذيب الشريدة
17-05-2013, 12:44 AM
علامات الترقيم دخيلة علينا، وهي وإن ساعدت على توضيح بعض مرادات النصوص المكتوبة إلا أنها تعبر عن فهم واضعها لا عن مراد صاحب النص. فقد تفهم غير ما يريده صاحب النص فتضع العلامة التي تراها معبرة عن فهمك.
وعلامات الترقيم غير دقيقة، فقد تستحسن الفاصلة في موضع يستحسن غيرك فيه النقطة أو الفاصلة المنقوطة.
وعلامة التعجب عند واضعيها في اللغات الأخرى لا تدل على التعجب بقدر دلالتها على ارتفاع الصوت، ولو ترجمناها إلى علامة الصياح لكانت أدق تعبيرا عن المراد بها.
ما أريد قوله هو : لا تعول كثيرا على علامات الترقيم في فهم المراد، فقد تعطيك دلالة غير صحيحة كما فعلت هنا.
مع التحية.
أرى -والله أعلم-أنّ علامات الترقيم تعبر عن المعاني ، وهامة جدا في فهم المعنى ، فالفاصلة تفصل بين المعاني والجمل ،والفاصلة المنقوطة تربط بين السبب والمسبب ، وعلامة الاستفهام تعبر عن السؤال ،وعلامة التعجب تعبر عن التعجب، .........إلخ ،فيجب أن نضع كل علامة في مكانها الصحيح ، من أجل الحصول على المعنى السليم، ويجب استعمالها دائما وخصوصا في زمننا هذا ، لضعف السليقة اللغوية .
وهناك علامات الترقيم الموجودة في القرآن الكريم ، أو اصطلاحات الضبط ،وهي مرشدة ومعينة للقارئ لفهم المعنى ،قال تعالى: إنما يستجيب الذين يسمعون والموتى يبعثهم الله"وقد وضعت علامة الوقف اللازم فوق كلمة يسمعون ،لأن الموتى لا يسمعون ،وهناك الكثير من العلامات المرشدة لقارئ القرآن الكريم .
والله أعلم