المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الفاء بعد أما بعد



غاية المنى
13-05-2013, 07:07 AM
السلام عليكم:

لو كتبت مقدمة مبتدئة بالحمد لله والصلاة على نبيه ثم قلت (أما بعد) ثم وضعت نقطتين وبدأت كلامي في السطر الثاني بكلمة: (لما) هل بالضرورة أن ألحق بها الفاء وأقول: (فلما)؟ لأن بصراحة لم أستسغها بعد النقطتين يعني صارت كأنها ابتداء كلام ما رأيكم؟

عزام محمد ذيب الشريدة
13-05-2013, 05:43 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نقول:فصول السنة أربعة: الصيف والخريف والربيع والشتاء، وقد فصلنا بين البدل والمبدل منه بواسطة النقطتين اللتين لم تمنعا من اتصال العلاقة المعنوية بين البدل والمبدل منه.
ونقول:لا تسبح في الماء العميق ؛ فتغرقَ ،والفاصلة المنقوطة لم تمنع الاتصال المعنوي بين السبب والمسبب.
ونقول:أما بعد:فإن خير الكلام كلام الله ، وأعتقد بوجوب وجود الفاء الرابطة بين الشرط والجواب ،لأن حذفها يؤدي إلى انفصال المعاني ،وجملة "إن خير الكلام كلام الله"مطلوبة معنويا " لأما،لأنها جواب الشرط.
والله أعلم

ياسر1985
13-05-2013, 06:40 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نقول:فصول السنة أربعة: الصيف والخريف والربيع والشتاء، وقد فصلنا بين البدل والمبدل منه بواسطة النقطتين اللتين لم تمنعا من اتصال العلاقة المعنوية بين البدل والمبدل منه.
ونقول:لا تسبح في الماء العميق ؛ فتغرقَ ،والفاصلة المنقوطة لم تمنع الاتصال المعنوي بين السبب والمسبب.
ونقول:أما بعد:فإن خير الكلام كلام الله ، وأعتقد بوجوب وجود الفاء الرابطة بين الشرط والجواب ،لأن حذفها يؤدي إلى انفصال المعاني ،وجملة "إن خير الكلام كلام الله"مطلوبة معنويا " لأما،لأنها جواب الشرط.
والله أعلم
الصواب ما ذهب الأستاذ عزام إليه.

عطوان عويضة
13-05-2013, 07:28 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الصواب ما ذهب إليه الأخوان الفاضلان، لأن استئناف كلام جديد لا يكون إلا بعد تمام الكلام الأول، ولا يتم الكلام المبدوء بأما بعد إلا بذكر جملة الجواب المصدرة بالفاء.
أما إن ورد في كلام فصيح مجيء أما بعد غير متلوة بالفاء نحو قوله صلى الله عليه وسلم: "أما بعد ما بال رجال يشترطون شروطا ليست في كتاب الله.. " فعلى تقدير قول محذوف متصل بالفاء، وهم يحذفون القول كثيرا في كلامهم، فلما حذف القول حذفت معه الفاء؛ والتقدير في الحديث الشريف: "أما بعد (فأقول) ما بال رجال يشترطون شروطا ليست في كتاب الله ..."
والله أعلم.

غاية المنى
14-05-2013, 01:30 PM
جزى الله خيرا كل أخ فاضل شارك في نافذتي فوالله كل مشاركة زادتني فائدة على التي سبقتها بارك الله فيكم جميعا لكن اسمحوا لي بأن أسأل أستاذنا الفاضل عطوان هل يجوز على الاعتبار الذي تفضلت به أن أبتدئ بعد (أما بعد) بـ (لما) غير مسبوقة بالفاء على اعتبار تقدير (فأقول)؟

عطوان عويضة
14-05-2013, 03:34 PM
هل يجوز على الاعتبار الذي تفضلت به أن أبتدئ بعد (أما بعد) بـ (لما) غير مسبوقة بالفاء على اعتبار تقدير (فأقول)؟
الأصل أن ذلك يجوز لأهل اللغة الفصحاء لعلمهم بتصاريف كلامهم، وعدم جوازه في حقنا أولى، لأن أحدنا قد يحذف الفاء غير مريد لقول محذوف، والسامع كذلك قد لا يفطن إلى المحذوف، والتساهل في نحو هذا ينسي أصل القاعدة ويفتح الباب لشيوع الخطأ.
لذا لا بد لنا من ذكر الفاء في جواب أما الشرطية بوجه عام، ومن ذلك (أما بعد).
والله أعلم.

غاية المنى
14-05-2013, 06:01 PM
الأصل أن ذلك يجوز لأهل اللغة الفصحاء لعلمهم بتصاريف كلامهم، وعدم جوازه في حقنا أولى، لأن أحدنا قد يحذف الفاء غير مريد لقول محذوف، والسامع كذلك قد لا يفطن إلى المحذوف، والتساهل في نحو هذا ينسي أصل القاعدة ويفتح الباب لشيوع الخطأ.
لذا لا بد لنا من ذكر الفاء في جواب أما الشرطية بوجه عام، ومن ذلك (أما بعد).
والله أعلم.

جزيتم خيرا أستاذنا وقد قرأت في كتاب معجم الصواب اللغوي للأستاذ أحمد مختار عمر رحمه الله أنه يرى أنها صحيحة من دون دخول الفاء لكن الأفصح مع الفاء وإليك نصه:
(الأفصح اقتران جواب "أمَّا" الشرطية بالفاء، كما في قوله تعالى: <فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَرْ، وَأَمَّا السَّائِلَ فَلا تَنْهَرْ، وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ> الضحى/ 9-11. ولكن يجوز إسقاطها قليلاً، وقد ورد ذلك في الشعر، وفي الحديث الشريف، كقول الرسول- صلى الله عليه وسلم- فيما خرّج البخاري: "أما بعد، ما بال رجال".)