المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مثنى أم ملحق بالمثنى



نبيل جميل
15-05-2013, 12:36 AM
في الآية الكريمة ووصينا الإنسان بوالديه حسنا
هل والديه هنا مثنى أم ملحق بالمثنى؟
أرجو ممن لديه تخريج أن يتفضل بالإجابة وله كل الشكر

عطوان عويضة
15-05-2013, 01:04 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
كلمة الوالدين مثنى لأن الأب والد والأم والدة، وكلمة الأبوين ملحق بالمثنى لأن الأم لا يقال لها أبة.
والله أعلم.

نبيل جميل
15-05-2013, 10:10 PM
ممتن لردك استاذ عطوان بارك الله فيك

النووي
15-05-2013, 10:54 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
كلمة الوالدين مثنى لأن الأب والد والأم والدة، وكلمة الأبوين ملحق بالمثنى لأن الأم لا يقال لها أبة.
والله أعلم.
جزاك الله خيرا
ولكن الذي يظهر أن كلمة الوالدين مثنى لوالد ووالدتين مثنى لوالده
فيكون الوالدين ملحق
أليس كذلك؟

عطوان عويضة
15-05-2013, 11:02 PM
جزاك الله خيرا
ولكن الذي يظهر أن كلمة الوالدين مثنى لوالد ووالدتين مثنى لوالده
فيكون الوالدين ملحق
أليس كذلك؟
نعم، ليس كذلك.
لو قلت أبي وأمي مسلمان، أكنت تعد (مسلمان) ملحقا بالمثنى؟
التذكير أصل لذا يُغّلَّب عند اشتراك المذكر والمؤنث، وعود المؤنث إلى الأصل لا يعد إلحاقا.
والله أعلم.

عزام محمد ذيب الشريدة
16-05-2013, 12:07 AM
السلام عليكم
ألا يُشترط التطابق الكامل في الحروف عند التثنية؟ مثلا نقول: ولد وولد "ولدان" رجل ورجل "رجلان" أما والد ووالدة فمختلفان ،أليس كذلك ،أم أنني على خطأ؟

عطوان عويضة
16-05-2013, 01:06 AM
السلام عليكم
ألا يُشترط التطابق الكامل في الحروف عند التثنية؟ مثلا نقول: ولد وولد "ولدان" رجل ورجل "رجلان" أما والد ووالدة فمختلفان ،أليس كذلك ،أم أنني على خطأ؟
يشترط التطابق في الحروف والحركات والمعنى، إلا أن تاء التأنيث لا تدخل في هذا الشرط.
وأصل المفرد هو التذكير، لذا قد يستغنى عن تاء التأنيث لو فهم التأنيث بغيرها، كحائض ومرضع ونحوهما، وكإسقاطها في جمع المؤنث السالم لفهم معنى التأنيث من علامة الجمع، فتجمع والدة على والدات بزيادة ألف وتاء على المفرد (والد) بعد إسقاط التاء.
قال تعالى " ... لا تعبدون إلا الله وبالوالدين إحسانا ..." أي الوالد والوالدة.
وقال: " وأما الغلام فكان أبواه مؤمنين" أي مؤمن ومؤمنة.
وقال: " ... أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين .." أي إله وإلاهة.
وقال : " وأنه خلق الزوجين الذكر والأنثى" أي الزوج (المذكر) والزوج (المؤنث) أو الزوج والزوجة...
كل هذه مثنيات حقيقية ولا عبرة بتذكير أحد الاثنين وتأنيث الآخر.
والله أعلم.

النووي
16-05-2013, 08:48 PM
جزاك الله خيرا
ولكن لماذا لم يغلب التذكير عند اشتراك المذكر والمؤنث في ( الأبوين)؟

عطوان عويضة
16-05-2013, 09:26 PM
جزاك الله خيرا
ولكن لماذا لم يغلب التذكير عند اشتراك المذكر والمؤنث في ( الأبوين)؟
بل غلب التذكير وهو لفظ الأب على التأنيث وهو لفظ الأم.
ولكن اختلاف اللفظين جعل التثنية ليست على حقيقتها، لذا سميت ملحقا بالمثنى:
الوالدان = والد + والد (ة) اتفق لفظ المفرد بغير اعتبار لعلامة التأنيث (مثنى)
الأبوان= أب + أم ، اختلف لفظ المفرد بغير اعتبار لمعنى التأنيث (ملحق بالمثنى)

النووي
16-05-2013, 11:38 PM
أستاذ عطوان جزاك الله خيرا على هذا التوضيح وأسعدك في الدارين

محمد أخوكم
11-03-2016, 10:18 PM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك الأستاذ الفاضل عطوان عويضة !!!