المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الأبيات المجهولة القائل



ياسر1985
24-05-2013, 03:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، والصلاة والسلام على محمد وآله.
أما بعد، فقد ذكر السيوطي في الاقتراح أن الكلام المجهول القائل -شعراً كان أم نثراً- لا يحتج به نحوياً، لكني وجدت كثيراً من الأبيات التي يذكرها النحاة -كابن عقيل- لم يجد لها محققوا كتبهم قائلا معينا، وذُكر أن في كتاب سيبويه ما يفوق الخمسين بيتاً لم يعرف لها قائل، فكيف جاز لهم الاستشهاد بكلامهم؟

خالد بن حميد
24-05-2013, 04:44 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لعل الأمر يعود إلى ورودها في عصور الاستشهاد؛ قبل ظهور اللحن في اللسان العربي بسبب اتساع رقعة الدولة الإسلامية
والله أعلم

خالد بن حميد
24-05-2013, 04:49 PM
انظر - رعاك الله - هنـــا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=34690)

ياسر1985
24-05-2013, 05:20 PM
انظر - رعاك الله - هنـــا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=34690)


نظرت ولم يشف غليلي.
هل من مزيد؟

عزام محمد ذيب الشريدة
24-05-2013, 06:32 PM
السلام عليكم
الكلام المجهول القائل خير من كلام المخبولين:)

خالد بن حميد
24-05-2013, 06:40 PM
السلام عليكم
الكلام المجهول القائل خير من كلام المخبولين:)

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أستاذ عزام: أخشى أن تُغضب شعراء الفصيح :)

ياسر1985
24-05-2013, 07:14 PM
السلام عليكم
الكلام المجهول القائل خير من كلام المخبولين:)
أتمنى ردوداً علمية أكثر...

عطوان عويضة
24-05-2013, 07:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، والصلاة والسلام على محمد وآله.
أما بعد، فقد ذكر السيوطي في الاقتراح أن الكلام المجهول القائل -شعراً كان أم نثراً- لا يحتج به نحوياً، لكني وجدت كثيراً من الأبيات التي يذكرها النحاة -كابن عقيل- لم يجد لها محققوا كتبهم قائلا معينا، وذُكر أن في كتاب سيبويه ما يفوق الخمسين بيتاً لم يعرف لها قائل، فكيف جاز لهم الاستشهاد بكلامهم؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
يقول عبد القادر البغدادي في خزانة الأدب:

(ويؤخذ من هذا أن الشاهد المجهول قائله وتتمته، إن صدر من ثقة يعتمد عليه قبل، وإلا فلا. ولهذا كانت أبيات سيبويه أصح الشواهد، اعتمد عليها خلف بعد سلف، مع أن فيها أبياتاً عديدة جهل قائلوها، وما عيب بها ناقلوها. وقد خرج كتابه إلى الناس والعلماء كثير، والعناية بالعلم وتهذيبه وكيده، ونظر فيه وفتش، فما طعن أحد من المتقدمين عليه ولا ادعى أنه أتى بشعر منكر. وقد روى في كتابه قطعة من اللغة غريبة لم يدرك أهل اللغة معرفة جميع ما فيها، ولا ردوا حرفاً منها.
قال الجرمي: " نظرت في كتاب سيبويه فإذا فيه ألف وخمسون بيتاً، فأما الألف فقد عرفت أسماء قائليها فأثبتها، وأما الخمسون فلم أعرف أسماء قائليها " .
فاعترف بعجزه ولم يطعن عليه بشيء.
وقد روي هذا الكلام لأبي عثمان المازني أيضاً.)
ويقول:

(أقول: الشاهد الذي جهل قائله إن أنشده ثقة كسيبويه، وابن السراج والمبرد ونحوهم، فهو مقبول يعتمد عليه، ولا يضر جهل قائله، فإن الثقة لو لم يعلم أنه من شعر من يصح الاستدلال بكلامه لما أنشده)

ياسر1985
24-05-2013, 08:39 PM
أستاذ عطوان...أجبت فأجدت، لكن ما هو المناط في تحديد الثقة من غيره من العلماء؟

عطوان عويضة
24-05-2013, 09:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
من وثقه أئمة أهل الفن فهو ثقة، ولعل أهل الثقة محصورون في جيل الأوائل ممن حضر أهل اللسان العربي الخالص الذي لم تخالطه عجمة، فسيبويه على عجميته ولكنة لسانه في العربية خالط أهل الفصاحة ونقل عنهم، ولم يتهم في نقله لذا فهو ثقة في نقله لأن أئمة النحو واللغة لم يتهموه.
أما لو جاءنا عالم من القرن الرابع مثلا أو بعد ذلك بشاهد لا يعرف قائله فإنه لا يؤخذ عنه إلا بدليل، لأن مظنة السماع عن فصحاء منتفية.
والله أعلم.

ياسر1985
25-05-2013, 10:23 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
من وثقه أئمة أهل الفن فهو ثقة، ولعل أهل الثقة محصورون في جيل الأوائل ممن حضر أهل اللسان العربي الخالص الذي لم تخالطه عجمة، فسيبويه على عجميته ولكنة لسانه في العربية خالط أهل الفصاحة ونقل عنهم، ولم يتهم في نقله لذا فهو ثقة في نقله لأن أئمة النحو واللغة لم يتهموه.
أما لو جاءنا عالم من القرن الرابع مثلا أو بعد ذلك بشاهد لا يعرف قائله فإنه لا يؤخذ عنه إلا بدليل، لأن مظنة السماع عن فصحاء منتفية.
والله أعلم.
شكرا جزيلا.