المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل أم الهمزة



ياسر1985
26-05-2013, 04:22 PM
هل قرأت كتاباً أو قصة؟
نقول عادة: هذا خطأ إن أريد التعيين، والصحيح (أكتاباً قرأت أم قصة؟) أو (أقرأت كتاباً أم قصة؟).
لكن ورد في القرآن الكريم ما ظاهره طلب التعيين بـ(هل) مع (أو) كقوله تعالى: (قل هل يسمعونكم إذ تدعون* أو ينفعونكم أو يضرون*قالوا بل وجدنا آباءنا...) الشعراء: 72-73-74، وقوله تعالى: (وقيل لهم أين ما كنتم تعبدون* من دون الله هل ينصرونكم أو يستنصرون) الشعراء: 92-93.
فكيف نجمع بين القولين؟ وهل السؤال في الآيتين عن المجموع؟

عطوان عويضة
26-05-2013, 04:46 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لو قلت: أكتابا قرأت أم قصة؟ فأنت تريد التعيين، أي تريد أن يجيبك المسئول بتعيين أحدهما.
وإذا قلت: أقرأت كتابا أو قصة؟ أو قلت: هل قرأت كتبا أو قصة؟ فأنت تريد التصديق، فيجيبك المسئول: بنعم، إن كان قرأ أحدهما أو كليهما، ويجيبك بلا إن لم يكن قرأ أيهما.
وهذا هو ظاهر الآيات - والله أعلم بمراده - والجواب المتوقع من الكفار أن يقولوا: لا؛ فالأصنام لا تسمعهم ولا تنفعهم ولا تضرهم. أي ليس المراد التعيين، وإنما بيان أن الأصنام لا تفعل أيا من هذه الأشياء.

(أقرأت كتاباً أم قصة؟).
معادل قرأت ينبغي أن يكون (لم تقرأ) أي تقول: أقرأت كتابا أم لم تقرأ؟ إذا أردت طلب التعيين، أما (أقرأت كتابا أم قصة؟) فيفهم منها طلب التصديق على أن (أم) منقطعة بمعنى بل، أي أضربت عن سؤالك عن الكتاب وسألت عن القصة، ويكون الجواب: نعم، أي قرأت قصة، أو لا، أي لم أقرأ قصة.
والله أعلم.

ياسر1985
26-05-2013, 05:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لو قلت: أكتابا قرأت أم قصة؟ فأنت تريد التعيين، أي تريد أن يجيبك المسئول بتعيين أحدهما.
وإذا قلت: أقرأت كتابا أو قصة؟ أو قلت: هل قرأت كتبا أو قصة؟ فأنت تريد التصديق، فيجيبك المسئول: بنعم، إن كان قرأ أحدهما أو كليهما، ويجيبك بلا إن لم يكن قرأ أيهما.
وهذا هو ظاهر الآيات - والله أعلم بمراده - والجواب المتوقع من الكفار أن يقولوا: لا؛ فالأصنام لا تسمعهم ولا تنفعهم ولا تضرهم. أي ليس المراد التعيين، وإنما بيان أن الأصنام لا تفعل أيا من هذه الأشياء.

معادل قرأت ينبغي أن يكون (لم تقرأ) أي تقول: أقرأت كتابا أم لم تقرأ؟ إذا أردت طلب التعيين، أما (أقرأت كتابا أم قصة؟) فيفهم منها طلب التصديق على أن (أم) منقطعة بمعنى بل، أي أضربت عن سؤالك عن الكتاب وسألت عن القصة، ويكون الجواب: نعم، أي قرأت قصة، أو لا، أي لم أقرأ قصة.
والله أعلم.
أحسنت أستاذنا الفاضل...أجبت عن سؤالي المصرح به والمضمر، شكرا جزيلاً.

عزام محمد ذيب الشريدة
26-05-2013, 05:36 PM
الجواب ما قاله الأستاذ عطوان ،وأضيف:
إذا قلت :أكتابا قرأت أم قصة ؟ فهذا كذلك للتعيين ،بمعنى أنك تريد تعيين أحدهما،وإذا قلت :أقرأت كتابا ،فينبغي أن تقول أم لم تقرأ،ويجب أن يلي الهمزة المسؤول عنه،أو أحد الأشياء التي تطلب تعيينها.
والله أعلم

ياسر1985
26-05-2013, 07:30 PM
الجواب ما قاله الأستاذ عطوان ،وأضيف:
إذا قلت :أكتابا قرأت أم قصة ؟ فهذا كذلك للتعيين ،بمعنى أنك تريد تعيين أحدهما،وإذا قلت :أقرأت كتابا ،فينبغي أن تقول أم لم تقرأ،ويجب أن يلي الهمزة المسؤول عنه،أو أحد الأشياء التي تطلب تعيينها.
والله أعلم
أستاذ عزام، مع احترامي لك وشكري، لكنك لم تضف جديداً على كلام أ.عطوان.

عزام محمد ذيب الشريدة
26-05-2013, 08:03 PM
هل قال لك الأستاذ عطوان أن المستفهم عنه يجب أن يلي الهمزة ؟
مع التحية

ياسر1985
26-05-2013, 08:34 PM
هل قال لك الأستاذ عطوان أن المستفهم عنه يجب أن يلي الهمزة ؟
مع التحية
لم يصرح به، لكنه مقتضى كلامه.
شكرا مجددا..تحياتي

ياسر1985
27-05-2013, 12:57 PM
سؤال آخر: ما الفرق بين التركيبين (هل قرأت كتاباً؟ أم هل قرأت قصة؟) وبين (أكتاباً قرأت أم قصة؟) ؟

ربيع بحر
27-05-2013, 05:24 PM
هل قال لك الأستاذ عطوان أن المستفهم عنه يجب أن يلي الهمزة ؟
مع التحية

المستفهم عنه يقع دائما بعد أداة الاستفهام
فعندما نقول :
أسافر خالد ؟هنا نستفهم عن السفر أحدث أم لم يحدث .
وفي قولنا :أخالد سافر؟ هنا نستفهم عن الشخص الذي قام بالسفر أخالد هو أم محمد أم زيد ..

ربيع بحر
27-05-2013, 05:29 PM
سؤال آخر: ما الفرق بين التركيبين (هل قرأت كتاباً؟ أم هل قرأت قصة؟) وبين (أكتاباً قرأت أم قصة؟) ؟
قولك : هل قرأت كتابا؟ + هل قرأت قصة؟ هذا استفهام (عن القراءة أحدثت أم لم تحدث) تصديقي يجاب عليه بنعم أو لا.

وقولك : أكتابا قرأت أم قصة ؟ هنا استفهام تصوري يجاب عليه بالتعيين والاختيار

عند قولك :أزيتونا عصرت ؟ هنا الاستفهام تصوري..ويجاب عليه بالتعيين والاختيار.ويجب تقدير أم المعادلة وما بعدها ..

أما عند قولك : أزيتونا عصرته؟ هنا الاستفهام تصديقي يجاب عليه بنعم أو لا ...

ياسر1985
27-05-2013, 05:58 PM
قولك : هل قرأت كتابا؟ + هل قرأت قصة؟ هذا استفهام (عن القراءة أحدثت أم لم تحدث) تصديقي يجاب عليه بنعم أو لا.

وقولك : أكتابا قرأت أم قصة ؟ هنا استفهام تصوري يجاب عليه بالتعيين والاختيار

عند قولك :أزيتونا عصرت ؟ هنا الاستفهام تصوري..ويجاب عليه بالتعيين والاختيار.ويجب تقدير أم المعادلة وما بعدها ..

أما عند قولك : أزيتونا عصرته؟ هنا الاستفهام تصديقي يجاب عليه بنعم أو لا ...
شكراً جزيلا.