المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : تقارض الألفاظ في النحو العربي



عزام محمد ذيب الشريدة
30-05-2013, 06:38 PM
تقارض الألفاظ في النحو العربي
يقول ابن هشام في المغني:"من مُلَح كلامهم تقارض اللفظين في الأحكام،ومن أمثلة ذلك:
1-إعطاء "إذا" حكم "متى" في الجزم،كقول الشاعر:
استغن ما أغناك ربك بالغنى وإذا تصبْك خصاصة فتجمَّل.
وإهمال "متى" حكما لها بحكم "إذا" ،كقول عائشة - رضي الله عنها - :"وأنه متى يقومُ مقامك لا يسمع الناس".(1)
من هذا المثال يتضح لنا أن العلاقة بين الألفاظ ليست شكلية ، وإنما هي علاقة معنوية ،إذ إنها لو كانت شكلية لما جُزم الفعل بعد "إذا" ،ولما رُفع الفعل بعد "متى".
وقد يقول قائل:إنَّ "إذا" هنا حرف جازم ،و"متى"حرف مهمل غير جازم ، فأقول له ،لا يمكن أن يكون الحرف جازما وغير جازم ،بل الرافع والناصب والجار والجازم بحضور معاني الألفاظ هو المتكلم،وأن المتكلم يقول وهو يفكر، ويفكر وهو يقول ،ومن هنا كانت "إذا" بمعنى "متى" وكانت"متى"بمعنى"إذا" ، فالمتكلم يلفظ كلمة"إذا" وفي ذهنه معنى كلمة "متى" ويلفظ كلمة "متى" وفي ذهنه معنى كلمة "إذا" يقول ابن هشام:"ولو ذكرت أحرف الجر ودخول بعضها على بعض في معناه لجاء من ذلك أمثلة كثيرة"(2).
كما يتضح من المثال الاحتياج المعنوي بين الكلمات داخل التركيب ،"فإذا" كما يقول عنها سيبويه تدل على الوقت المعلوم ولهذا لا يليها المجزوم الذي يعنى قلة الحدوث أو المشكوك فيه أو المستحيل ،كما هو الحال مع "إنْ" و"متى" ،تقول العرب:إذا احمرَّ البسر فائتني ،لأنَّ احمرار البسر كائن لا محالة ،أما "متى" فهي مبهمة ويليها المبهم ولذلك فهي جازمة ، كما هو الحال مع "إنْ".
والله أعلم
++++++++++++++++++++++++++
(1)ابن هشام- المغني-ج2 ص698
(2)السابق ص700