المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إدخال التنوين على أسماء الحروف مقصورةً؟



أبو عبد الله محمد الشافعي
31-05-2013, 02:20 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في قول الناظم:

(وَإنْ تكنْ فَا الِافْتِعالِ يًا سَكَنْ ... أوْ وَاوًا اوْ ثَا صَيِّرَنْ تَا وَادْغِمَنْ)

قال الشيخ عليش المالكي ضابطا البيتَ:
قوله: (وَإنْ تكنْ فَا) بالقصر
وقوله: (فا الِافْتِعالِ يًا) بالقصر والتنوين
وقوله: (أوْ وَاوًا اوْ ثَا) مثلثة مقصورة

لماذا نون (يا) دون نظيرها في هذا البيت وهو (ثا)؟ وما وجه إدخال التنوين على أسماء الحروف إذا كانت مقصورةً؟

أبو عبد الله محمد الشافعي
01-06-2013, 12:09 AM
للرفع

عطوان عويضة
01-06-2013, 07:03 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أسماء الحروف أعلام عليها، فحكمها حكم الأعلام في الصرف والمنع منه.
وقد ورد لفظ (يا) في البيت مذكرا، إذ أسند الفعل إلى ضميره مذكرا، فقال (سكن) ولم يقل (سكنت)، لذا صرف لفظ (يا).
وأما (ثا) و(تا) فلم يصرفهما للعلمية والتأنيث.
والله أعلم.

أبو عبد الله محمد الشافعي
02-06-2013, 12:57 AM
جزاك الله خيرا أخي عطوان وجدت الخلاف في المسألة أرجو منكم التعليق عليه.
(ذو اللين فاتا في افتعال أبدلا)
علق الصبان على بيت من كافية ابن مالك وهو:
(وكَفُّ مُستعلٍ وَرَا يَنْكَفُّ ... بكسر را كغَارِمًا لا أَجْفُو)
فقال: (قوله: "ورا" أي: وكف را بالتنوين ولا بد؛ كقولهم: شربت ما، وترك تنوينه خطأ، كذا قال الشاطبي، وتقدم عند قوله: وبيا اجرر وانصب... إلخ نحو ذلك، وأنه لا يحذف التنوين إلا ضرورة، وقدمنا أنه يحذف أيضًا للوصل بنية الوقف، وسيأتي عند قوله: "ذو اللين فاتا في افتعال أبدلا").
وقال في موضع آخر:
قوله: "فاتا" تقدم للشاطبي أن ما لم يضف وقصر من أسماء هذه الحروف منون على حد (شربت مًا) بالقصر، ونقل ابن غازي عن بعضهم أن الصواب عدم تنوينها؛ لأنها مبنية لوضعها وضع الحروف، وعندي أنه يجوز الوجهان: التنوين على أن مقصور تلك الأسماء مختصر من ممدودها، وعدمه على أنه موضوع أصالة، فافهم.

وقال الخضري:
قوله: (وَمَا بِتَا الخ) اعلم أن هذه الحروف، إذا قصرت، وجب تنوينها عند الشاطبي بناء على قصرها من الممدود كـ(شربت مًا) فيقدر إعرابها على الألف المحذوفة للتنوين؛ لأنَّ حذفها لعلَّةٍ تصريفية فهي كالثابتة بخلاف الهمزة المحذوفة للقصر. نعم إن ترك التنوين للوصل بنية الوقف جاز. وقال ابن غازي: وضعت كذلك ابتداء لا مختصرة فتبنى للشبه الوضعي، ولا تنون).
وقال في موضع آخر:
(تقدم للشاطبي أن ما قصر من أسماء هذه الحروف منون على حد: شربت ما، وصوب ابن غازي عن بعضهم عدم تنوينها لأنها مبنية لوضعها وضع الحروف، واختار الصبان جواز التنوين على أنه مختصر من الممدود وعدمه على وضعه كذلك ابتداء).

عطوان عويضة
02-06-2013, 07:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الخلاف المذكور فيما أوردت يدور حول إعراب أسماء الحروف المقصورة من مد وبنائها، فالباء والتاء والثاء والحاء والخاء والراء والطاء والظاء والفاء والهاء معربة ولكن إذا قصرتها قلت با وتا وثا وحا ... ويرى الشاطبي رحمه الله أنها معربة لذا فهي تنون لأنها مقصورة من مد وليست موضوعة على حرفين، وكما تقول شربت مًا بتنوين ما المقصورة من ماء الممدودة، تقول بًا وتًا و .... المقصورة من باء وتاء و.... وهذا هو الرأي الراجح.
ونقل ابن غازي عن بعضهم أن با وتا و... موضوعة على حرفين لذا تبنى كما تبنى ما وها ونا وغيرهن من الأسماء المبهمة.
ويرى الصبان جواز الوجهين أي الإعراب والبناء ؛ فالإعراب على أنها مقصورة من مد، والبناء على أنها موضوعة على حرفين.
ويرى الخضري الإعراب ولكن يجوز تنوينها على نية الوصل، وعدم التنوين على الوصل بنية الوقف.
والذي يبدو لي - والله أعلم - أن رأي الخضري هو الأولى، ولعله يقصد بالوصل على نية الوقف السرد، فالحروف والأعداد إذا سردت سردا كانت موصولة بنية الوقف لذا تسكن لا للبناء ولكن للوقف المنوي، وهذا ما نقرأ به الحروف المقطعة في أوائل السور؛ فنقول ألفْ لامْ ميمْ، ونقول طا ها، ويا سينْ، و.....
..........
وهذا الخلاف لا أراى له علاقة بسؤالك عن تنوين (يا) في السؤال المطروح، لأن الواضح أن الناظم أو الشارح يرى القول بالإعراب والتنوين، بدليل تنوينه (يا) محل السؤال، ولو لم ينونها لجاز أن نقول إنه يأخذ بالقول بالبناء، أما وقد نون (يا) فلا يجوز له أن يبني غيرها، ولا يجوز أيضا أن نقول إنه نون (يا) لنية الوصل، ولم ينون أخواتها للسرد أو للوصل مع نية الوقف، لأن هذه الأسماء ليست مسرودة هنا، ولأن المشاكلة في الحكم أولى من عدم المشاكلة، فيكون في البيت الواحد قد أخذ برأيين متخالفين.
ولا يبقى لتنوين (يا) دون أخواتها في البيت إلا علة الصرف ومنع الصرف، فتكون (يا) مصروفة لافتقادها مسوغا آخر مع العلمية، أما أخواتها فمنعن من الصرف للعلمية والتأنيث.
والله أعلم.

أبو عبد الله محمد الشافعي
02-06-2013, 11:16 PM
جزاك الله خيرا أخي على هذه الإفادة