المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : خطاياكم وخطيئاتم



الصَّـاحِـبُ بنُ عَـبَّادٍ
08-06-2013, 09:27 AM
ورد في القران الكريم كلمة

خطاياكم
و
خطيئاتكم

فما الفرق بينهما ؟

زهرة متفائلة
08-06-2013, 12:37 PM
ورد في القران الكريم كلمة

خطاياكم
و
خطيئاتكم

فما الفرق بينهما ؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

محاولة لوضع فائدة !

ورد في إحدى مقالات ( إسلام ويب ) بالضغط هنا (http://articles.islamweb.net/media/index.php?page=article&lang=A&id=143435)وهذا مقتطف :

* في سورة البقرة قال سبحانه: {نغفر لكم خطاياكم}، وفي سورة الأعراف، قال تعالى: { نغفر لكم خطيئاتكم }، و(الخطايا) جمع تكسير، يدل على الكثرة، و(الخطيئات) جَمْعٌ ملحق بجمع المؤنث السالم، وهو يدل على القلة؛ وتعليل هذا الاختلاف: أنه لما جاء إسناد الفعل في سورة البقرة إليه سبحانه: {وإذ قلنا}، ناسب تكثير النعم والفضائل، فأتى بما يدل على الكثير الجم؛ لأن وزن (فعالى) = (خطايا) من أوزان جمع الكثرة؛ وذلك ليدل على كرمه وجوده وعظيم امتنانه، فكأنه قال: نغفر لكم خطاياكم كلها جمعاء. أما في سورة الأعراف، لما كان الفعل غير مسند لله سبحانه، بل جاء بالبناء للمجهول، جاءت الصيغة بما تدل على جمع القلة.

في لسمات بيانية للدكتور فاضل السامرائي حفظه الله بالضغط هنا (http://islamport.com/d/1/qur/1/94/595.html)وهذا مقتطف :

* في قوله تعالى ( نغفر لكم خطيئاتكم) خطيئات جمع قلة وجاء هنا في مقام التأنيب وهو يتناسب مع مقام التأنيب والذم في السورة....
* وفي (نغفر لكم خطاياكم) الخطايا هم جمع كثرة وإذا غفر الخطايا فقد غفر الخطيئات قطعا وهذا يتناسب مع مقام التكريم الذي جاء في السورة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* وورد للدكتور السامرائي نفسه بالضغط هنا (http://www.odabasham.net/show.php?sid=3815) بشيء من البسط .

وجاء في التفسير الكبير للرازي بالضغط هنا (http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=132&ID=2610)وهذا مقتطف :

* أنه قال في سورة البقرة : ( خطاياكم (http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=132&ID=2610#docu)) وقال ههنا ( خطيئاتكم (http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=132&ID=2610#docu)) فهو إشارة إلى أن هذه الذنوب سواء كانت قليلة أو كثيرة ، فهي مغفورة عند الإتيان بهذا الدعاء والتضرع .

وقال ابن عاشور رحمه الله تعالى في التحرير والتنوير بالضغط هنا وهذا مقتطف !

قرأ نافع ، وأبو جعفر ، ويعقوب " تغفر " بمثناة فوقية مبنيا للمجهول ، و ( خطيئاتكم ) بصيغة جمع السلامة للمؤنث وقرأه ابن كثير ، وعاصم ، وحمزة ، والكسائي (http://library.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?ids=15080)، وخلف : ( نغفر ) بالنون مبنيا للفاعل و ( خطيئاتكم ) بصيغة جمع المؤنث السالم أيضا وقرأه أبو عمرو ( نغفر ) بالنون و " خطاياكم " بصيغة جمع التكسير ، مثل آية البقرة ، وقرأ ابن عامر : " تغفر " بالفوقية " وخطيئتكم " بالإفراد .
والاختلاف بينها وبين آية البقرة في قراءة نافعومن وافقه : تفنن في حكاية القصة .

والله أعلم بالصواب