المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أيُّها الشادي



وحي اليراع
12-08-2005, 11:11 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :


أسعد الله جميع أوقاتكم أيها الأحبة بالخير والمسرَّة .



أبكيتني غرقاً ببحْرِ سُهادي
وحَكَمْتَ جوراً بالقيودِ فؤادي
0
يا أيُّها الشادي على تلك الغصو
نِ المورقاتِ كفاكَ ذا يا شادي
0
هيَّجتَ أشجانا تقطَّعَ قيدُها
نازعْتَهُ فرَمَيْـــتَهُ بعتادِ
0
حتى قبضْتَ زمامَهُ وقدحْتَ للــ
ـــحزنِ الدفينِ شرارةً بزنادِ
0
يا أيُّها الشادي كفاكَ جنايةً
ما للفـــؤادِ بقيَّةٌ لجهادِ
0
يمَّمْتُ فيكَ الذكرياتِ فأصبحَتْ
أسرابَها تجري وكنتَ الحادي
0
نَزَلَتْ وجرداءُ السرابِ مبيْتُها
لولا الذي أبقى الزمانُ الغادي
0
فَوَقَفْنَ في طَللٍ بِــهِنَّ كأنَّهُ
أَعْجَازُ نخلٍ واكتستْ بجـــرادِ
0
حتى انثنتْ عُسُبٌ قد اصفرَّتْ بها
ولأنْمُلِ الذكـــرى بشوكِ قتادِ
0
فوقفتُ أبكي والطلولُ شواهدٌ
كعجَـــائزٍ يَبْكِننا بحـــدادِ
0
حُيِّيتَ يا طَللَ الزَمانِ تحيَّةً
ما كنتَ تُغنيني بقُوتِ قُرَادِ
0
سِقْطُ اللوى والرقمتانِ أو الجوا
ومنىً وثهَمَدُ قد عفَتْ لتنادِ
0
أسلافُ رسمٍ لو أفادَهُم البكا
ءُ على الطلولِ لكنتَ لي بمُفادِ
0
خلدَتْ على مرِّ العُصُورِ مقالةٌ
كُتبتْ بماءِ النَّضرِ قهرَ مُضَادي
0
سنُّوا لنا سَنَناً تقادمَ عهدُها
إعجازُ ضادٍ باللسانِ الضادِ
0
ساروا وسرنا نقتفي آثارَهُم
فهُم النجومُ لوامــعٌ بدآدي
0
ساروا وسرنا خلفَ داعيةِ النَّوى
حتى استباحَ قيادَهم وقيادي
0
فكأنني وضـحُ النَّهارِ مكبَّلٌ
بــــرباطِ ليلٍ مُقبلٍ بسوادِ
0
وبهِ الكواكبُ قدْ هَوَتْ وتساقَطَتْ
فكأنَّـــهُ ليلٌ ليومِ مَعَــــــادِ
0
يا ليلُ هل أُسِرَ النَّهارُ بقَيْدِكُمْ
يا ليلُ قد أعْيَيتـــني بتمادِ
0
يا ليلُ قدً خِيْفَ اسودادُكَ أن تُرى
آثارُهُ سُوداً علـــــى الأجسادِ
0
أمُحرَّمٌ يا ليلُ أن يطوي النها
رُ الحزنَ عن قلبٍ أقضَّ رقادي
0
فالقلبُ يرعُدُ والعُيونُ سحائبٌ
والغيثُ حُزْنٌ والنفوسُ كوادي
0
قد أينعتْ نفسي وحانَ قِطَافُها
لولا كتابٌ حالَ كلَّ حصــــادِ
0
كمُجندلٍ سَئِمَ المماتُ نزالَــهُ
أعيى الكتابُ جيادَهُ وجيادي
0
عجباً اُصبِّرُ للعذابِ النَّفسَ ما
لي لا أرى للنفسِ أيَّ رشادِ ؟!
0
أفتصبرينَ على الكريهةِ ثمَّ تصْـ
ـطَرِخينَ من ألمِ النَّوى وبِعَادِ


تحياتي للجميع : وحي اليراع .

البحتري
05-09-2005, 04:34 AM
أخي وحي اليراع..

أبياتك بكل ما تحمله من كلمات رائعة ... لا أدري..

ربما لأنني أعيش نفس التجربة التي ذكرتها في أبياتك..

ألفاظ سلسة تفيض بالشاعرية والنظرة الحزينة للحياة.

تحياتي لك.

فتحي المنيصير
06-09-2005, 12:09 AM
قصيدة جميلة جدا . سلمت يداك

وحي اليراع
30-10-2005, 06:10 PM
السلام عليكم

الإخوة الأعزاء :

البحتري
فتحي المنيصير

أشكر لكما مروركما العطر

تحياتي
وحي .

وضحــــاء..
30-10-2005, 07:59 PM
رائعة أُضيفت إلى روائع وحي اليراع..


دمت مبدعاً.

أبو الحسن الأنصاري
18-12-2005, 08:26 PM
سلم مقولك
ودمت معطاء أيها الشاعر الفحل
دم معطاء للغة الضاد
فهي للجرح ضماد

ظمأ
19-12-2005, 07:36 AM
الله الله أخي وحي اليراع

رائعة بحق ..

الجميل يفرض نفسه ولا تجد معه إلا المتعة وأنت تنتقل من بيت إلى آخر ..

لا أملك إلا أن أكرر ... راااااائعة

=============== ظمـــــــــــــــــــــأ

وحي اليراع
20-12-2005, 08:38 PM
السلام عليكم

الإخوة والأخوات :
وضحاء
أبو الحسن الأنصاري
ظمأ
أشكر لكم أعزائي هذا المرور العطر ، وهذا الثناء .
كلماتكم أكسبت الموضوعَ جمالًا وتألقًا ، وصاحبَهُ خجلا .

تحياتي :
وحي .

محمد الجهالين
22-12-2005, 12:05 AM
شاعرنا وحي اليراع

هذه همسات لعلك تتفق معها

ـ يا أيُّها الشادي على تلك الغصو
نِ المورقاتِ كفاكَ ذا يا شادي

لو كانت : كفاك يا ذا الشادي ، لكان الوقع أجمل ، إذ يسلم البيت من الحشو ، فكفاك مستغنية عن التكملة الإخبارية في هذا الموضع .

ـ ما للفـــؤادِ بقيَّةٌ لجهادِ
شطر جميل تمثلا وبناء ، لعله يكون أجمل لو قلت:
ما في الفـــؤادِ بقيَّةٌ لجهادِ


ـ أَعْجَازُ نخلٍ واكتستْ بجـــرادِ
الواو هنا ثقيلة الوقع فلو قلت:
أَعْجَازُ نخلٍ تكتسي بجـــرادِ

ـ كعجَـــائزٍ يَبْكِنًّنا بحـــدادِ
لعلها يبكيننا كي يستقيم البيت نحويا


شاعري الكريم

أتفق مع جميع الذين مروا على القصيدة فقد طربت كما طربوا تذوقا وإعجابا .

مع التحية

وحي اليراع
25-12-2005, 10:08 PM
الأخ الفاضل : محمد الجهالين

كلماتك محل احترام وتقدير ...

الوقفة الأولى :
بالفعل صدقت .

الوقفة الثانية :
صحيح ، ربما جانب الصواب قولي : ما للفؤاد بقية ... ، ولو كانت ما في الفؤاد لكان أفضل ؛ من حيث أن الفؤاد ليس فيه بقية للجهاد ، بعكس أن يكون ليس له بقية في الجهاد ، فهناك فرق بين ( فيه ) و ( له )

الوقفة الثالثة :
لا تعليق .

الوقفة الرابعة :
هي في الأصل يبكيننا ، ولكن هذا خطأ في كتابتي لها .

وهناك وقفات أخرى بدت لي بعد مراجعة القصيدة كـ :

أسرابَها ، والحق أنها أسرابُها ؛ لسرعة الكتابة .
الضادِ ، والجق أنها الضادي .
ومنىً ، والصواب ومنى
ألم النوى وبعادِ ، الصياغة ضعيفة نوعًا ما ؛ لتجرد (بعاد) من ال التعريف ؛ لضرورة الوزن .


شكرًا لك على ما تفضلت به .

تحياتي :
وحي .