المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال عن إعراب (المفرقين أموالهم المنفقيها)



الإنسانة
20-06-2013, 12:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فيكم

قرأت :
قَالَ ابنُ جَريرٍ في تفسيرِهِ : وَأَمَّا قَوْلُهُ : (إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ) ، فَإِنَّهُ يَعْنِي: إِنَّ الْمُفَرِّقِينَ أَمْوَالَهُمْ فِي مَعَاصِي اللَّهِ الْمُنْفِقِيهَا فِي غَيْرِ طَاعَتِهِ أَوْلِيَاءُ الشَّيَاطِينِ

فأشكلتْ عليَّ الكلمة الحمراء .

أبوطلال
20-06-2013, 01:09 PM
إما أن تجعليها صفة للمفرقين منصوبة ، أو مفعولاً به لفعل محذوف تقديره : أعني / أقصد / أخص . وعلامة النصب الياء لأنه جمع مذكر ، وها ضمير في محل جر بالإضافة ، والنون محذوفة للإضافة.

والله أعلم وأعلى وأجل .

,
,

محب العربية لغتنا
20-06-2013, 10:39 PM
إما أن تجعليها صفة للمفرقين منصوبة ، أو مفعولاً به لفعل محذوف تقديره : أعني / أقصد / أخص . وعلامة النصب الياء لأنه جمع مذكر ، وها ضمير في محل جر بالإضافة ، والنون محذوفة للإضافة.

والله أعلم وأعلى وأجل .


,
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : بوركت أخ النحو أبو أبا طلال
ألا يمكن توجيه الكلمة على الحال بتأويل منكر ، لتكون هناك فائدة زائدة وهي أن تبديد المال قد حصل بالفعل عن طريق الإنفاق ، وهذا الأخير مأخوذ من الخفية، ومنه النافقاء والنفق ، وعليه ، فكأن على العاصي الاستتار بالمعصية لا الجهر بها
والله أعلم بالصواب وإليه المرجع والمآب
شكرا لكم جميعا

المعتزّة
20-06-2013, 10:50 PM
ألا تصح أن تكون عطف بيان

ربيع بحر
21-06-2013, 12:03 AM
أعتقد يجوز أن نقول:
( المنفقينـ + ها) قياسا على (المنفقين الأموالَ) إعمال اسم الفاعل

ويجوز ( المنفقيـ +ها) قياسا على (المنفقي الأموالِ) الإضافة

عطوان عويضة
21-06-2013, 12:08 AM
ألا تصح أن تكون عطف بيان

أرجح هذا الرأي
والله أعلم.

أبوطلال
21-06-2013, 03:06 PM
الأظهر في عطف البيان أن يكون جامداً خلافاً للنعت .


,
,

عطوان عويضة
21-06-2013, 03:50 PM
الأظهر في عطف البيان أن يكون جامداً خلافاً للنعت .
,
,
صدقت أخي الكريم.
لكن قد يأتي عطف البيان مشتقا غير جامد، إذا أريد التبيين لا الوصف.
والذي يظهر لي أن إتباعه (الْمُفَرِّقِينَ أَمْوَالَهُمْ فِي مَعَاصِي اللَّهِ) بـ ( الْمُنْفِقِيهَا فِي غَيْرِ طَاعَتِهِ) إنما هو زيادة تبيين لا نعت، لأن النعت يضيف جديدا، وعطف البيان تكرار ببيان، وكان يكون نعتا لوصح أن يكون من المفرقين أمولهم في معاصي الله من ينفقها في طاعة الله ومنهم من ينفقها في غير طاعته، فيكون للنعت بأحدهما فائدة لتخصيصها المنعوت بهذا النعت.

والله أعلم