المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب (في قوله)؟



محمد أخوكم
22-06-2013, 10:38 PM
السلام عليكم إخوتي الكرام ...ما إعراب (في قوله) في ( ما معنى (الحرم ) في قوله تعالى ....؟) وإن كان متعلقا بمحذوف حالا فأين صاحب الحال ؟ وجزاكم الله خير!!!

أبو العباس المقدسي
23-06-2013, 01:27 AM
وعليكم السلام
يصح أن يكون صاحب الحال المضاف أوالمضاف إليه
فإن قصدت المعنى لكلمة الحرم فالمعنى صاحب الحال
وإن قصدت كلمة الحرم نفسها فصاحب الحال " الحرم"

والله أعلم

محمد أخوكم
23-06-2013, 01:51 AM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك الأستاذ الفاضل أبا العباس المقدسي !!! أخي الكريم ولكن هل كون صاحب الحال مضافا إليه لا يخالف القاعدة (وَلاَ تُجِزْ حَالاً مِنَ الْمُضَافِ لَهْ) ؟

عطوان عويضة
23-06-2013, 12:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


أخي الكريم ولكن هل كون صاحب الحال مضافا إليه لا يخالف القاعدة (وَلاَ تُجِزْ حَالاً مِنَ الْمُضَافِ لَهْ) ؟
لعل أخي أبا العباس لا يمانع أن أنوب عنه في الإجابة:
قال ابن مالك رحمه الله:
وَلاَ تُجِزْ حَالاً مِنَ الْمُضَافِ لَهْ……إِلاَّ إِذَا اقْتَضى الْمُضَافُ عَمَلَهْ
أَوْ كَانَ جُزْءَ مَالَهُ أُضِيفَا……أَوْ مِثْلَ جُزْئِهِ فَلاَ تَحِيفَا
فصاحب الحال - على هذا الرأي - لا يكون مضافا إليه إلا بإحدى ثلاث:
* أن يكون المضاف مما يصح أن يعمل في الحال.
* أن يكون المضاف جزءا من المضاف إليه.
* أن يكون المضاف بمنزلة الجزء من المضاف إليه، بحيث لو حذفت المضاف صح المعنى.
- وقد تحقق في قولك (معنى الحرم) ثنتان من الثلاث:
1- صحة عمل المضاف في الحال، لأن المضاف هنا مصدر، والمصدر يعمل في الحال.
2- كون المضاف بمنزلة الجزء من المضاف إليه، إذ يصح أن تقول: ما الحرم في قوله ..... بحذف كلمة (معنى) بغير تغيير في المعنى.
..................................
وعلى مذهب سيبويه رحمه الله يجوز مجيء الحال من المضاف إليه مطلقا.

والله أعلم.

محمد أخوكم
23-06-2013, 02:07 PM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك الأستاذ الفاضل عطوان عويضة !!! ...لم أعرف أن ( معنى) مصدر...