المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : التصغير



محب لغة
26-06-2013, 06:25 PM
السلام عليكم
إذا صُغّر المستخرج يصبح مخيرجا فحذفت التاء و السين و بقت الميم على أنها أصلح للبقاء فكيف نفهم أي حرف زائد أصلح للبقاء؟ هل توجد قاعدة؟

أبو روان العراقي
26-06-2013, 09:05 PM
وعليكم السلام ورحمة الله

لأن استخرج سداسي مزيد فأصله خرج وزيدت الهمزة والسين والتاء ولو أخذنا مثالاً آخر مثل الفعل انتصر فهو خماسي مزيد وزيدت فيه الهمزة والتاء لأن أصل الفعل نصر وعليه قس..

والله أعلم

محب لغة
27-06-2013, 01:44 AM
شكرا على الإجابة. ولكن ليس سؤالي عن تمييز الأحرف الزائدة من الأحرف الأصلية فإني أعلم أن الهمزة و السين و التاء و الألف زائدات في «إستخراج».
في التصغير قاعدة تقول: إذا كان عدد الأحرف الزائدة في اسم أكثر من إثنين فلا بد أن تحذف الأحرف الزائدة من الاسم إلا حرفا يصلح للبقاء فإذا صغرنا «إستخراج» نقول «تخيرج»
فنحن حذفا الأحرف الزائدة من الاسم إلا التاء فإنها تصلح للبقاء . وسؤالي هذا: كيف نعرف الحرف الزائد الأصلح للبقاء ـــ كالتاء في مثالنا هذا ـــ؟

محب العربية لغتنا
27-06-2013, 02:17 PM
شكرا على الإجابة. ولكن ليس سؤالي عن تمييز الأحرف الزائدة من الأحرف الأصلية فإني أعلم أن الهمزة و السين و التاء و الألف زائدات في «إستخراج».
في التصغير قاعدة تقول: إذا كان عدد الأحرف الزائدة في اسم أكثر من إثنين فلا بد أن تحذف الأحرف الزائدة من الاسم إلا حرفا يصلح للبقاء فإذا صغرنا «إستخراج» نقول «تخيرج»
فنحن حذفا الأحرف الزائدة من الاسم إلا التاء فإنها تصلح للبقاء . وسؤالي هذا: كيف نعرف الحرف الزائد الأصلح للبقاء ـــ كالتاء في مثالنا هذا ـــ؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد:
وددت أن تكون لغة اسمك معرفة فتكون للعربية وتكون سميي
- تصغير الترخيم أو ترخيم التصغير وهو أن تعمد إلى ذى الزيادة الصالحة للبقاء فتحذفها ثم توقع التصغير على أصوله وَمْن ثَمَّ لا يتأتَّى في نحو جَعْفَر وسَفَرْجَلٍ لتجرُّدهما ولا في نحو مُتَدَحْرِج ومُحْرَنْجم لامتناع بقاء الزيادة فيهما لإخلالها بالزِّنَة ولم يكن له إلا صيغتان وهما : كحميد في أحْمَدَ وحَامِد ومَحْمُود وحَمْدُون وحَمْدَان وفُعَيْعلٌ كقُرَيْطِس لا فُعْيَعْيِل لأنه ذو زيادة "أوضح المسالك
وهو تصغير شاذ عند البعض واكثر ما يستعمل هذا في الاعلام وندر في غيرها ، وهناك من جعله موقوفا على السماع

ونعني بالأحرف الصالح بقاؤها: هي التي تكون من الغوالب في الزيادة في الكلم العربية في مثل مواضعهما ، والتي قد بني عليها باب من الأبواب كميم الفاعل الرباعي حتى لكأنها صارت أصلا لا زيدا كماهو معروف في باب ذي الزيادة
والباب لا يستثنيها كما ذكرت أخي المحب لأنك قلت :"إلا" لأنه تحذف حتى تلك الميم فتقول في محمد ومحمود حميد
وعليه فإنك تقول في مستخرج ومخرج خريج لا مخيرج كما ذكرت والله أعلم بالصواب وإليه المر جع والمآب
شكرا لكم جميعا