المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هذه هي أنا (أرجو التقييم)



أبو الريش
03-07-2013, 08:18 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

هذه الكلمات كتبتها في لحظة كنت محبطة فيها , و كانت محاولة مني لتشجيع نفسي , و لا أعرف إن كان من الممكن تسميتها خاطرة , لكنني أتمنى أن تنال إعجابكم.



يختلف الأمس عن اليوم .. و كل ما أبكاني بالأمس أصبح اليوم يزيدني قوة .. و اليأس الذي أصابني بالأمس أصبح اليوم سماداً لزهرة الأمل التي لا تفتأ تنبت في تربة قلبي الخصبة كلما اقتلعتها يد الحياة القاسية .. هذه هي أنا .. لا تزيدني النيران إلا متانةً و تألقاً .. و مهما ازدادت أحزاني لا أُهزم و لا أنكسر .. قد أضعف في بعض اللحظات .. و قد يغريني الألم بالاستسلام .. و لكنني أبداً لا أستسلم .

أبو الريش
05-07-2013, 05:08 PM
ألا يوجد من يقيمني يا إخوتي؟؟

صالح البيضاني اليمني
05-07-2013, 09:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختي المباركة / أبو الريش نسأل الله أن يحفظك ويبارك بك .
في الحقيقة أصبح الإخوة في شبكة الفصيح - ليسوا على ما يرام ( فيما يبدو ) تغيرت كثير من عاداتهم عن التعليق والتحميس والتحفيز لبعض المبتدئة، ناهيكِ عن أقوام يريدون أن يجعلوا من إبداعاتهم كتابة تظهر حقيقة ذواتهم ، فلا يقيمون ...ولذا فقد عزف بعض الإخوة من ارتياد هذا الصرح الأشم.
أسأل الله أن يصلحني وإياهم ويردهم إلى عادتهم الطيبة التي رفعوا بها شأن الكثيرين ممن عرفنا .

بالنسبة للمقالة التي كتبت : فهي فعلا مقالة أدبية خريدة ناصعة ، راق لي فيها كثيرا سلاستها وانسيابتها ، ولأن الكاتبة أنثى كانت بطابعها ، ومما أعجبني سهولة العبارة وعدم التكلف ، ومما يبدو لي أنها لم تحتج إلى فحص وعناية بعد كتابتها لأنها خلقت كما أردتِ فأظهرت وجودها بقوة .
هذه أنت ( هذه أنا) أوحت بمعناها إلى معاني كثيرة لا يستمر مرورا معها إلا الماء المنساب من الحياة الذي يتحرك في النيل ويرضع من أثداء الفرات ويستظل بسحابة غيثية ماطرة.
وفقك الله وثبتك ، وبارك بك ، ونسأل الله أن يقوي قريحتك ، وأن يفتق لسانك أكثر وأكثر.
ننتظرُ إبداعاتك ( أبا الريش) .
أخوكم.

الرماحي
05-07-2013, 10:51 PM
أهلاً بعودتك أختي الكريمة ..

عذراً عذراً .. والله انني اعتاد الفصيح الفينة بعد الفينة .. لكن النفس مدبرة .. يالحال أمتنا .. ولولا الأمل وتوكلنا على ربنا لتغلغل إلينا اليأس ..

نعم .. خاطرتك هذه نحن بحاجة إليها لنكون مثلك ..

خاطرة وأي خاطرة .. ما أجملها

الباحثة في أعماق بحار اللغة
06-07-2013, 06:38 PM
ما أروعها أبدعت أختاه واشكرك على هذه الشجاعة التي تملكينها فبارك الله فيك وأدامك في تقدم ونجاح
تقديري لك
.
.
.
.
.

أبو الريش
06-07-2013, 08:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختي المباركة / أبو الريش نسأل الله أن يحفظك ويبارك بك .
في الحقيقة أصبح الإخوة في شبكة الفصيح - ليسوا على ما يرام ( فيما يبدو ) تغيرت كثير من عاداتهم عن التعليق والتحميس والتحفيز لبعض المبتدئة، ناهيكِ عن أقوام يريدون أن يجعلوا من إبداعاتهم كتابة تظهر حقيقة ذواتهم ، فلا يقيمون ...ولذا فقد عزف بعض الإخوة من ارتياد هذا الصرح الأشم.
أسأل الله أن يصلحني وإياهم ويردهم إلى عادتهم الطيبة التي رفعوا بها شأن الكثيرين ممن عرفنا .

بالنسبة للمقالة التي كتبت : فهي فعلا مقالة أدبية خريدة ناصعة ، راق لي فيها كثيرا سلاستها وانسيابتها ، ولأن الكاتبة أنثى كانت بطابعها ، ومما أعجبني سهولة العبارة وعدم التكلف ، ومما يبدو لي أنها لم تحتج إلى فحص وعناية بعد كتابتها لأنها خلقت كما أردتِ فأظهرت وجودها بقوة .
هذه أنت ( هذه أنا) أوحت بمعناها إلى معاني كثيرة لا يستمر مرورا معها إلا الماء المنساب من الحياة الذي يتحرك في النيل ويرضع من أثداء الفرات ويستظل بسحابة غيثية ماطرة.
وفقك الله وثبتك ، وبارك بك ، ونسأل الله أن يقوي قريحتك ، وأن يفتق لسانك أكثر وأكثر.
ننتظرُ إبداعاتك ( أبا الريش) .
أخوكم.

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

أخي الكريم / صالح .. أشكرك جزيل الشكر على مرورك , و أشكرك على نقدك لما كتبت , و أسأل الله لك دوام الصحة و العافية.

إنه لمن المحزن أن أغيب عام و أعود لأجد هذا التغير فيما اعتدنا عليه من إخوتنا في الفصيح , دائماً كنت أشعر أن الفصيح هو منزلي و أن كل أعضاءه إخوتي الذين لم أرهم , و يحزنني أن يؤول بيتي إلى هذه الحال , أرجو من الله أن يسعدكم إخوتي و يبارك لكم في أرزاقكم و أعماركم و صحتكم .

أبو الريش
06-07-2013, 09:01 PM
أهلاً بعودتك أختي الكريمة ..

عذراً عذراً .. والله انني اعتاد الفصيح الفينة بعد الفينة .. لكن النفس مدبرة .. يالحال أمتنا .. ولولا الأمل وتوكلنا على ربنا لتغلغل إلينا اليأس ..

نعم .. خاطرتك هذه نحن بحاجة إليها لنكون مثلك ..

خاطرة وأي خاطرة .. ما أجملها

أهلاً بك استاذي الرماحي , إن و الله جد سعيدة بعودتي للفصيح ..

أفهم ما ترمي إليه يا أستاذي الكريم , و لكننا لا نملك غير الصبر و الدعاء , و نحن نحتاج إلى أن نسلي أنفسنا بين الحين و الآخر , و إلا سينتهي بنا الأمر في مستشفى الأمراض النفسية.

أشكرك جزيل الشكر على مرورك الكريم , و يسرني أن خاطرتي أعجبتك.

أبو الريش
06-07-2013, 09:08 PM
ما أروعها أبدعت أختاه واشكرك على هذه الشجاعة التي تملكينها فبارك الله فيك وأدامك في تقدم ونجاح
تقديري لك
.
.
.
.
.

أشكرك أختي ( الباحثة في أعماق بحار اللغة ) على مرورك الكريم , و يسعدني أن خاطرتي نالت إعجابك .

أتمنى أن يتحلى كل العرب و المسلمين بهذه الشجاعة و هذه القوة , فنحن الآن في أمسّ الحاجة إليها.