المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما وجه الفاعلية



محمد الغزالي
07-07-2013, 02:36 PM
السلام عليكم:
في جملة (مررت بصديق أحسن منه أنت) يجوز أن تعرب (أنت) فاعلا.
فما وجه الفاعلية, وأين الفعل الذي رفعه؟

ربيع بحر
07-07-2013, 03:01 PM
أنت: مبتدأ مؤخر
أحسن: خبر مقدم

زهرة متفائلة
07-07-2013, 03:15 PM
السلام عليكم:
في جملة (مررت بصديق أحسن منه أنت) يجوز أن تعرب (أنت) فاعلا.
فما وجه الفاعلية, وأين الفعل الذي رفعه؟ لعله اسم التفضيل ( الوصف المشتق ( أفعل ) الذي يعمل عمل فعله

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

الأصل أن يرفع اسم التفضيل ( أحسن ) ضميرا مستترا ــــــــــــــــــ ( أي يكون فاعل اسم التفضيل ) .....ولكن قد يرفع اسما ظاهرا أو ضمير بارزا كما في مثالكم الكريم على لغة قليلة وحكم عليها البعض بالشذوذ والندرة ، والأحسن إعراب ( أنت ) مبتدأ كما ذكر الأستاذ الفاضل : ربيع بحر .

ورد في كتاب النحو الوافي لعباس حسن رحمه الله :

ومن المشتقات المحضَة: "أفعل التفضيل". والغالب فيه أنه يرفع الضمير المستتر، ولا يرفع الظاهر -قياسًا - إلا فى المسألة التى يسميها النحاة مسألة: "الكحل" وقد يرفعه نادرًا -لا يقاس عليه - فى مثل: مررت برجل أفضل منه أبوه باعراب كلمة: "أبو" فاعلا. وكذلك يرفع الضمير البارز نادرًا فى لغة من يقول: مررت برجل أفضل منه أنت، بإعراب "أنت" فاعلا، حملا لها على الفاعل الظاهر فى مسألة"الكحل". ولو أعرب "أنت" مبتدأ، خبره: أفضل، لجاز ولم يكن أفعل التفضيل رافعًا للضمير.بناء على ما تقدم لو لاحظنا أنه لا يرفع الظاهر إلا قليلا ولا الضمير البارز إلا نادرًا فإن الضمير المستتر فيه يكون من نوع المستتر وجوبًا مع الإغصاء عن تلك القلة والندرة.

أحسبه نفس المثال السابق / والله أعلم بالصواب ، والخطأ في الفهم يصوبه أهل العلم