المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الفصل بين المضاف والمضاف إليه



ياسر1985
10-07-2013, 12:57 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ورد في أحد الأدعية: (( اللهم صل على محمد عبدك ورسولك وصفيك......[إلى أن قال] أفضل وأحسن وأجمل وأكمل وأزكى وأنمى وأطيب وأطهر وأسنى وأكثر ما صليت وباركت....))
السؤال: كيف جاز الفصل بين المضاف (أفضل وأحسن....وأسنى) والمضاف إليه (ما صليت)؟
وشهر رمضان كريم.

أبو العباس المقدسي
10-07-2013, 04:05 PM
السلام عليكم
هذا لا يسمّى فصلا بين المتضايفين
وإنّما هو عطف مضاف على مضاف وتأخير المضاف إليه
وهو خطأ في اللغة
والقاعدة النحوية أنه إذا أريد العطف على المضاف فلا يعطف إلا بعد استكمال المضاف إليه،
وإن كان سمع عن الفرزدق قوله:
بين ذراعي وجبهة الأسد

ياسر1985
10-07-2013, 05:02 PM
السلام عليكم
عليكم السلام ورحمة الله

هذا لا يسمّى فصلا بين المتضايفين
وإنّما هو عطف مضاف على مضاف وتأخير المضاف إليه
هذا ما قصدته
أقول: إن الدعاء الوارد لا يحمل على ضرورة كما يحمل عليه قول الفرزدق، فلو تم سند الدعاء وعثر على مثله فهل يعد ذلك خرقاً للقاعدة النحوية، فيجب التأمل فيها أو تغييرها؟

ياسر1985
10-07-2013, 06:01 PM
السلام عليكم
هذا لا يسمّى فصلا بين المتضايفين
وإنّما هو عطف مضاف على مضاف وتأخير المضاف إليه
وهو خطأ في اللغة
والقاعدة النحوية أنه إذا أريد العطف على المضاف فلا يعطف إلا بعد استكمال المضاف إليه،
وإن كان سمع عن الفرزدق قوله:
بين ذراعي وجبهة الأسد
هلا أرشدتني إلى مكان هذه القاعدة؛ لأني نسيت مكانها، وأرجو أن يكون المكان الذي ستذكره إما من شروح الألفية أو شرح الكافية للرضي.

ياسر1985
10-07-2013, 11:27 PM
هل هذه المسألة هي نفسها مسألة (قطع الله يد ورجل فلان) ؟
النحاة يذكرونها على أنها فصيحة لا مغلوطة كما فهمت، والله أعلم.

ياسر1985
11-07-2013, 12:54 AM
أخي أبا العباس..تحية طيبة
وبعد، فقد راجعت عدة كتب ذكرت هذا البيت (وبين ذراعي وجبهة الأسد) وكلها لم تذكر أنه شاذ أو مخالف للقاعدة، بل خرجوه على تقدير مضاف إليه لقيام القرينة على المقدر (وهي الأسد في مثالنا)، وعليه يكون الدعاء الذي أدرجته موافقاً للقاعدة النحوية وليس مخالفاً لها كما تفضلت.
تحياتي.

المعتزّة
11-07-2013, 02:09 AM
ماذهبت إليه أخي الفاضل هو من باب قطع الله يد ورجل من قالها والمسألة قد أميتت بحثا في مظانها

ياسر1985
11-07-2013, 02:26 AM
ماذهبت إليه أخي الفاضل هو من باب قطع الله يد ورجل من قالها والمسألة قد أميتت بحثا في مظانها
هلا أرشدتموني إلى المكان الذي بحثت فيه هذه المسألة.

المعتزّة
11-07-2013, 03:00 AM
مجلة ملتقى أهل اللغة العدد الأول .حملها من الموقع وستجد بغيتك.

أبو العباس المقدسي
11-07-2013, 01:35 PM
السلام عليكم
أعتذر
كانت إجابتي على عجل
والمسألة فيها تفصيل وسعة
والدراسة التي أشارت إليها الأخت المعتزّة فيها ما يشفي الغليل

عطوان عويضة
11-07-2013, 02:56 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
ولعل هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=77979) ما يفيد

ياسر1985
11-07-2013, 03:39 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
ولعل هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=77979) ما يفيد
السلام عليكم ورحمة الله
رأيت ما كتبته هناك، لكني بحثت ولم أجد أنه قصر على السماع، هذا أولاً. وثانياً رأيت هذا الاستعمال في تسعة من الأدعية المأثورة، وربما هناك المزيد لو استمررت بالبحث، وعليه لا يكون الاستعمال مقصوراً على السماع؛ لأن الدعاء ليس فيه ضرورة كما تعلم.
ما رأيك أستاذنا؟

عطوان عويضة
12-07-2013, 05:16 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
إن لم يكونوا نصوا صراحة على قصر ذلك على السماع فقد نص أكثر من إمام وعالم نحوي صراحة على قبح ذلك، وخصوه بالضرورة؛ فهذا سيبويه في كتابه يقول:

ومما جاء مفصولاً بينه وبين المجرور قول الأعشى:
ولا نقاتل بالعصـ ... ي ولا نرامي بالحجاره
إلا علالة أو بدا ... هة قارح نهد الجزاره
وقال ذو الرمة:
كأن أصوات من إيغالهن بنا ... أواخر الميس أصوات الفراريج
فهذا قبيح.
ويجوز في الشعر على هذا: مررت بخير وأفضل من ثم.
وقالت درنا بنت عبعبة، من بني قيس بن ثعلبة:
هما أخوا في الحرب من لا أخا له ... إذا خاف يوماً نبوة فدعاهما
وقال الفرزدق:
يا من رأى عارضاً أسر به ... بين ذراعي وجبهة الأسد

ومن أجازه أجازه على مرجوحية.

ثانياً رأيت هذا الاستعمال في تسعة من الأدعية المأثورة، وربما هناك المزيد لو استمررت بالبحث، وعليه لا يكون الاستعمال مقصوراً على السماع؛ لأن الدعاء ليس فيه ضرورة كما تعلم.
يتوقف الحكم في هذا على زمن صاحب الدعاء، وعلى سند الدعاء، فقد يكون صاحب الدعاء من المتأخرين الذين لا يحتج بكلامهم، وقد يكون من الرواة من يؤتى من جهته لعلة ما.
وقد شاع من الشعر وغيره المنسوب لفصحاء من لو تأمله ذو مسكة من علم لعلم تهافته وضعفه، وقد تجد من لم يسمع عن الأصمعي مثلا إلا أحموقة صفير البلبل.
وقد نسب إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه وإلى محمد بن إدريس الشافعي رحمه الله كثير مما يشك في صحة نسبته إليهما، مما يبدو عليه التهافت والركاكة، وأغلب الظن أنه من فعل القصاص وأشباههم.
والله أعلم.

محمد الحرازي
12-07-2013, 06:05 PM
أخي ياسر
دلنا على مكان هذه الأدعية المأثورة ومن رواها

ياسر1985
12-07-2013, 07:55 PM
أخي ياسر
دلنا على مكان هذه الأدعية المأثورة ومن رواها
كتاب مصباح المتهجد للشيخ الطوسي.

ياسر1985
12-07-2013, 07:57 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
إن لم يكونوا نصوا صراحة على قصر ذلك على السماع فقد نص أكثر من إمام وعالم نحوي صراحة على قبح ذلك، وخصوه بالضرورة؛ فهذا سيبويه في كتابه يقول:

ومن أجازه أجازه على مرجوحية.

يتوقف الحكم في هذا على زمن صاحب الدعاء، وعلى سند الدعاء، فقد يكون صاحب الدعاء من المتأخرين الذين لا يحتج بكلامهم، وقد يكون من الرواة من يؤتى من جهته لعلة ما.
وقد شاع من الشعر وغيره المنسوب لفصحاء من لو تأمله ذو مسكة من علم لعلم تهافته وضعفه، وقد تجد من لم يسمع عن الأصمعي مثلا إلا أحموقة صفير البلبل.
وقد نسب إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه وإلى محمد بن إدريس الشافعي رحمه الله كثير مما يشك في صحة نسبته إليهما، مما يبدو عليه التهافت والركاكة، وأغلب الظن أنه من فعل القصاص وأشباههم.
والله أعلم.
شكراً لك، الفرق بيننا هو أنني اقتنعت في نسبة هذه الأدعية إلى فصحاء العرب، فاقتنعت بصحة هذا الاستعمال، وأما سبب كلام النحاة فلن أتطرق له؛ حفاظا على لغويّة منتدانا. وشكراً.

محمد الحرازي
21-07-2013, 05:48 PM
يا أخي هذا الكتاب مملوء بالكذب فإياك وإياه
وهو من كتب الشيعة وكتب الشيعة أروى الكتب للكذب والباطل

ياسر1985
21-07-2013, 06:05 PM
يا أخي هذا الكتاب مملوء بالكذب فإياك وإياه
وهو من كتب الشيعة وكتب الشيعة أروى الكتب للكذب والباطل
على المدعي البينة..أعطني بعض الأكاذيب فيه بالدليل العلمي أو اصمت.

محمد الحرازي
22-07-2013, 12:49 AM
هذا الأدعية التي ذكرت لا أصل لها في كتب الحديث فهي الحجة فما ليس فيها فهو كذب

والرد على هذا الكتاب وكتب الشيعة ليس موضعها ههنا فقد ألفت كتب كثيرة في الرد على روايات الشيعة التي فيها الأشياء المنكرة وسب أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم

وروايات الشيعة لا أسانيد لها وإن وجد إسناد فكثير منها من طريق الكذابين والمتهمين بالوضع

عطوان عويضة
22-07-2013, 03:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أخي محمد.
ليس المحل محل جدل عقدي أو فِرْقي أو مذهبي، فإن كان لديك نحو أو صرف تجادل به، فأهلا وسهلا، وإلا فالتنبيه والحذف.
والسلام.

محمد الحرازي
22-07-2013, 06:17 PM
سبحان الله
ألم أقل: ليس موضعها ههنا

مع أنه احتج بالأدعية المأئورة وهذا مما يخص النحو والصرف

وهو طلب الحجة فأنا بينت له وأحلته إلى موضعها