المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل الفعل (يرى) من النواسخ؟



محمد الغزالي
11-07-2013, 12:50 AM
السلام عليكم:
يرى في الآية {إِذْ يُرِيكَهُمُ اللَّهُ] عند الأشموني غير ناسخة, ذكر هذا في مواضع اتصال الضمير وانفصاله, والفاكهي مثل بهذا على أنها ناسخة فمن يحل الإشكال؟

المعتزّة
11-07-2013, 02:08 AM
السلام عليكم
هلا نقلت لنا قول الأشموني .

ياسر1985
11-07-2013, 02:44 AM
راجع حاشية الصبان وسيتضح لك موضع الإشكال إن شاء الله.

المعتزّة
11-07-2013, 02:45 AM
قال الصبان معقبا على الأشموني وقوله( إذ يريكهم الله )هذا التمثيل لا يناسب هنا لأن الكلام فيما إذا كان العامل في الضميرين غير ناسخ للابتداء ويرى في الآية حلمية وهي من نواسخ الابتداء فكان ينبغي ذكرها في باب خلتنيه.

ياسر1985
11-07-2013, 03:29 AM
قال الصبان معقبا على الأشموني وقوله( إذ يريكهم الله )هذا التمثيل لا يناسب هنا لأن الكلام فيما إذا كان العامل في الضميرين غير ناسخ للابتداء ويرى في الآية حلمية وهي من نواسخ الابتداء فكان ينبغي ذكرها في باب خلتنيه.

لكنه رد هذا الكلام بعد سطر تقريبا ثم ذكر كلام السيوطي

محمد الغزالي
11-07-2013, 05:16 AM
لكنه رد هذا الكلام بعد سطر تقريبا
نعم وهذا رده (وأجيب بأن النسخ في الآية إنما هو للمفعول الثاني والثالث لا للأول والثاني إذ الأول فاعل في الأصل فالنسخ ليس للضميرين معاً بل لثانيهما فقط
فالآية داخلة فيما نحن فيه لأن المراد بالنسخ المنفي في قولنا غير ناسخ للابتداء نسخ المفعولين معاً فتأمل)
ولكن المفعول الأول (الكاف) لماذا لا يكون منسوخا؟ ولماذا يتكلفون معنى النسخ هكذا, أليس الناسخ هو كل ما دخل على الابتداء فعمل في المبتدأ والخبر كـ(كان).
ثم كثير من النحاة قالوا في (يرى) ناسخا, فهل كلامهم خطأ؟

محمد الغزالي
11-07-2013, 06:25 PM
للرفع

محمد الغزالي
12-07-2013, 11:10 PM
للرفع

محمد الغزالي
14-07-2013, 06:05 AM
أينكم يا رفاق؟

سارية عجلوني
14-07-2013, 09:32 AM
تأتي " رأى " بمعنى " ظن " أو " علم " فتنصب مفعولين , فمن الأول قوله تعالى " إنهم يرونه بعيدا " أي : يظنونه بعيدا , ومن الثاني: الآية التي تليها " ونراه قريبا " والتقدير : ونعلمه , هذا ما ذكره السيوطي في همع الهوامع .

محمد الغزالي
16-07-2013, 03:51 AM
من يحل الإشكال بارك الله فيكم؟!

سارية عجلوني
16-07-2013, 05:54 AM
أي إشكال أخي محمد الغزالي ؟؟

محمد الغزالي
18-07-2013, 05:33 AM
الإشكال هو أنَّ العلامة الأشموني عدَّ الفعل (يرى) في الآية الكريمة {إِذْ يُرِيكَهُمُ اللَّهُ] من الأفعال غير الناسخة, وتأوَّل الصبان كلامه, في حين العلامة الفاكهي مثل بها للنواسخ وكلامه لا يحتاج للتأويل؟!

باحث عن الحق
18-07-2013, 06:07 AM
السلام عليكم يا أخي امش وراء الأشموني و أكيد لن تندم بارك الله فيك يبدو أن الإشكال بسيط و الحمد لله

باحث عن الحق
18-07-2013, 06:09 AM
ما رأيكم ببيت الشعر التالي :
رأيت الوليد بن اليزيد مباركا ـــ ثقيلا بأعباء الخلافة كاهله
هل يحق لي أن أقول التالي بدل الآتي هنا

محمد الغزالي
20-07-2013, 05:40 AM
حسنا نأح.خذ برأي الأشموني, ولكن هل كلام الفاكهي بأن الفعل (يرى) ناسخ خطأ؟؟؟

باحث عن الحق
29-07-2013, 06:01 AM
اذكر أرقام الصفحات و التوثيق الدقيق لكلام الأشموني لو سمحت في أي كتاب و ما رقم الصفحة و أي طبعة حتى نستطيع مساعدتك بارك الله فيك .

أبو الفوارس
29-07-2013, 03:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تأويل الصبان يحل الإشكال المطروح بعد تأمل
إذ الضميران المتصلان في (يريكهم) ليسا في الأصل مبتدأً وخبرًا، وهما في (خلتنيه) أصلهما مبتدأ وخبر
والفعل (أرى) ناسخ عند الأشموني والفاكهي على السواء، ولكن المسألة التي ناقشها الأشموني تنسحب على الضميرين المتصلين هل أصلهما مبتدأ وخبر أو ليس كذلك، فلما كان الضميران ليس أصلهما مبتدأ وخبرًا في الشاهد المذكور عومل (أرى) معاملة (سأل وأعطى)، والله أعلم.