المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أرجو شرح هذا القول مع التمثيل؟



محمد الغزالي
11-07-2013, 06:27 PM
السلام عليكم:
يقول السيوطي في مبحث الضمير: إذا وردت مفاعيل أعلم الثلاثة ضمائر فحكم الأول والثاني حكم باب أعطيت وإن كان بعضها ظاهراً فإن كان المضمر واحداً وجب اتصاله أو اثنين أول وثان أو ثالث فكأعطيت أو ثان وثالث فكظننت..
السؤال: أرجو توضيح كلام السيوطي مع التمثيل لكلامه؟

محمد الغزالي
12-07-2013, 11:11 PM
للرفع

محمد الغزالي
14-07-2013, 06:07 AM
للرفع

محمد الغزالي
16-07-2013, 03:52 AM
من يتكرم علينا بالإجابة يا إخوان.

سارية عجلوني
16-07-2013, 06:04 AM
هذا البحث يحتاج إلى جهد كبير ودروس كثيرة , إن شئت أن أخدمك فسأدلك على الكتب التي ذكرت هذه المسألة , منها : شرح الرضي على الكافية , شرح الأشموني على الألفية , حاشية الخضري على ابن عقيل , وستراها بإذن الله في باب ظن وأخواتها , أو في باب افعال القلوب .

محمد الغزالي
18-07-2013, 05:28 AM
لا أريد بحثا, بلْ أريد فك عبارة السيوطي السابقة مع مثال واحد فقط.

باحث عن الحق
18-07-2013, 06:24 AM
نعم و انا ايضا اريد فك عبارة السيوطي لانه ما الفائدة من الذهاب الى التفصيلات المعقدة و الهدف هو طرح المسالة و الاجابة عنها حتى يستفيد منها القراء و انا منهم لذلك ارجو توضيح العبارة و ضرب مثال واحد فقط من جهابذة الفصيح و لو اني شخصيا اظن ان السيوطي على جلالة قدره في العلم لكنه في علم النحو نجده يهتم باشياء فرعيه احيانا و لا داعي لها و لكن لا يحضرني مثال على شيء منها الان

المعتزّة
20-07-2013, 04:16 PM
في تحقيق كتاب الهمع للدكتور عبد العال سالم مكرم أو اثنين= أول وثان فكأعطيت أو ثان وثالث فكظننت.. بسقوط كلمة ثالث .
وقول السيوطي واضح فأراد القول بأن مفاعيل أعلم الثلاثة حكمها حكم إما ظننت في الاتصال والانفصال أو أعطيت كذلك فلو قلنا = أعلمت زيدا كبشه سمينا.فالمسألة واضحة أما ذا قلنا أعلمته كبشه سمينا فيجب اتصال الضمير هنا أما إذا كان أحد الضميرين الأول والثاني كمن يخاطب زيدا في خصوص كبش معين فيقول له أعلمتكه سمينا فالكاف والهاء ضميرين فهما من باب أعطى لكون الأول منهما لا يمكن الإخبار به عن الثاني فيصح فيهما ما صح في باب أعطى من الاتصال والانفصال فنقول أعلمتك إياه سمينا .وإن كان الثاني والثالث فهو من باب ظن لكون الثاني يصح الإخبار به عن الثاني . هذا والله أعلم.