المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : "ألا ليت الشباب يعود يوماً"



رهافه.
17-07-2013, 10:36 AM
صباحكم خير، أتكلم أنا باسمي "رهافه" المُوقنه بعدم دوام الأشياء
التي نحبّها الراضيه برحيلها ولاشيء سيدوم
سيداتي سادتي، أنا سعيدةٌ جدًا بقناعتي والرّضا، لكنّ أخافُ على
بعض قلوبكم من وحشية إعتياد الأشياء وعلى صِغر سني الذي لا يتجاوز
العشرين، خضتُ أكبر تجربةٍ في الحياة لعدم بقاء الأشياء ودوامها ،
وخضعت لأكبر حبٍ وأخلص وفاء
في بداية الأمر، رفضت مجرّد التفكير بزوال الحب والأمان الذي أقطِفهُ
من أغصان والدي الدانية قطوفُها لكن الآن .. وبعد مرور السنين ذبُل أبي،
ودفن الحب والأمان تحت تراب المشيب
عانيتُ جدًا وبكِيت كثيرا وما إن أرى طفلةً تلهو مع أبيها أتذمّرُ وأحزن لحينِ
تغلّبت رجاحة عقلي على ذلك ،
واستسقيتُ القناعة والرّضا من أنهار الحياة
فرحمةُ الله باقيةً ونحن بين يديه ، كونوا بخيرٍ .. وانتهى.