المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أن تسكن اللحمَ والعظما



ابو اثير العربي
19-07-2013, 07:19 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
واني لمن قوم كأن نفوسهم **** بها انفٌ أن تسكن اللحمَ والعظما
هل تصلح هذه الجملة ان تكون صفة لكلمة (انفٌ) ، حسب فهمي المتواضع ارى انها تصلح ، بيد ان احد الاساتذة المعتمدين عندنا قال انها لا تصلح ، من غير ان يعطي تفسيرا ، ارجو من الاخوة التصويب وجزاكم الله خيرا .

عطوان عويضة
19-07-2013, 07:33 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أن وجملة الفعل بعدها في تأويل مصدر، أي أن المخطوط تحته في قوة الاسم المفرد وليس جملة.
وهذا المصدر المؤول ( أن تسكن اللحم والعظما)، مجرور بمن المحذوفة تخفيفا، ويطرد حذف حرف الجر قبل المصدر المؤول عند أمن اللبس ووضوح المعنى، والمعنى: بها أنف من أن تسكن اللحم والعظم، أي بها أنف من سكن اللحم والعظم.
أما جملة: تسكن... فلا محل لها لأنها صلة أن.
والله أعلم.

ابو اثير العربي
19-07-2013, 09:10 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
جزاك الله خيرا استاذي الفاضل ، والله ان قلبي ينشرحُ لردودك ، رفع الله قدرك ،
ولكن عندي استفسار آخر لو كانت الجملة بهذه الصورة ( عندي غلامٌ انّهُ مجتهدٌ ) جملة انه مجتهدٌ هل تصلح لتخصيص النكرة قبلها ، ام لا على اعتبار انها ايضا مصدرة ، بموصول حرفي و جملة (هو مجتهدٌ) صلته ، وجزاك الله خيرا استاذنا .

عطوان عويضة
20-07-2013, 05:26 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وجزاك الله خيرا أخي الكريم ورفع قدرك وزاد فضلك.
لو قلت: عندي غلام أنه مجتهد (بفتح همزة أن)، لم يصح الكلام، لأن المصدر المؤول لا ينعت به.
....................
ولو قلت: عندي غلام إنه مجتهد (بكسر همزة إن)، صح الكلام على انقطاع جملة إنه مجتهد عما قبلها، وحملها على الاستئناف، وأما جعل جملة (إنه مجتهد) نعتا لغلام فأراه يجوز على بعد، لأن الجملة إذا صحت أن تقع خبرا صح أن تقع نعتا عدا الجملة الطلبية.
وعلى الحالين فهذه الجملة - استئنافا كانت أم نعتا - يفهم منها تخصيص الغلام، لأنها حصرته في صنف خاص من الغلمان هم الغلمان المجتهدون.
والله أعلم.

ابو اثير العربي
20-07-2013, 10:14 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،
جزاك الله كل خير ورفع قدرك وبارك فيك استاذي .