المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : قصيدة (إليك)



أبو المهند
21-07-2013, 09:33 PM
وقفتُ عليها كتابي معي
فسال حنينيَ مع أدمعي

تذكرته يوم كان هنا
وكان قريبا إلى مسمعي

فتحتُ الكتاب على اية
ليرتجَّ قلبيَ في أضلعي

أيا غائبا رمضان أتى
فهل للمساجد من مرجع

تخليت عنا إلى منزل
ففارقني بالأسى مضجعي

وقفتُ طويلا فلا أحد
يمر فناديت من موضعي

أيا نفس ذاك الوفاء أتى
يطوف علينا ولو مسرع

عودي فإن الوعيد شديد
وإلا بنارٍ لظى تُقطعي

ورحلك شدّيه بالحسنات
إذا شئت للخلد أن تقلعي

سأمضي إلى الله في عجل
فمن ياترى سيكون معي ؟

أبو المهنّد

محمد محمد أبو كشك
22-07-2013, 01:23 AM
جميلة جدا وما آخذه هو كثرة الزحاف فقط لكنها رائعة وخصوصا الموضوع والقافية
ولو وضعت( فاء )في بيت( عودي فان الوفاء شديد) لتكون( فعودي فان الوفاء شديد) سيخفف ذلك من الامر في هذا البيت
علي زحافه
ولي اقتراحات
في البيت الاول كان من الممكن ا ن تقول مع الادمع
ومثله كثير ولن اخوض في القصيدة اكثر من ذلك
ولكن هي رائعة فعلا تمس القلب وجذبتني اليها جذبا
بارك الله فيكم ورمضان مبارك

أبو المهند
22-07-2013, 07:53 AM
شكرا لك استاذي على ملاحظاتك. وكما ذكرت سابقا ليست لي دراية تامه بالعروض. إنما أسعى لوزن نصوصي بالتلحين. لك شكري