المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب و صحّة استعمال



رامي تكريتي
22-07-2013, 10:41 AM
السَّلام عليكم
1_صوتُكَ السّحرُ إلاّ أنّه نغمُ
ما أوجه إعراب إلَّا والمصدر المؤوَّل؟
أرى أنَّ إلَّا للاستدراك أو للاستثناء

2_ أيجوز قياساً على قولنا: قال عزَّ وجلَّ: ....
أن نوقع ( عزَّ وجلَّ) موقع المبتدأ فنقول:
وعزَّ وجلَّ يقولُ: ......
ألهذا شواهد معروفة ؟

دام فضلكم

عطوان عويضة
22-07-2013, 02:43 PM
السَّلام عليكم
1_صوتُكَ السّحرُ إلاّ أنّه نغمُ
ما أوجه إعراب إلَّا والمصدر المؤوَّل؟
أرى أنَّ إلَّا للاستدراك أو للاستثناء

وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
أرى أن إلا للاستثناء المنقطع، والمصدر المؤول منصوب على الاستثناء. ومعنى الاستدراك مستفاد من الاستثناء المنقطع. ويرى سيبويه والبصريون أن (إلا) تكون بمعنى (لكن) في الاستثناء المنقطع.

2_ أيجوز قياساً على قولنا: قال عزَّ وجلَّ: ....
أن نوقع ( عزَّ وجلَّ) موقع المبتدأ فنقول:
وعزَّ وجلَّ يقولُ: ......
ألهذا شواهد معروفة ؟

هذا قياس مبني على توهم، لذا فلا يسلم بنتيجته.
أما التوهم فهو اعتبار (عز وجل) مسندا إليه في : قال عز وجل ... ، وهذا غير صحيح لأن الفاعل في (قال عز وجل ... ) ضمير مستتر يعود على لفظ الجلالة المفهوم عقلا من السياق، وأما جملة عز وجل، فهي جملة تنزيهية معترضة بين القول والمقول.
لذا لا ينبني على صحة (قال عز وجل) صحة (عز وجل قال)، ولو كانت مسندا إليه في الأولى (فاعلا) - وليست كذلك -، صح أن تكون مسندا إليه في الأخرى (مبتدأ) - وليست كذلك أيضا.
ولذا تجدك مطمئنا للأولى وغير مطمئن للأخرى.
والله أعلم.

رامي تكريتي
22-07-2013, 11:01 PM
جزاك الله خيرَ الجزاء