المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : تقبل الله طاعاتكم / إعراب تقبلَ



خير جليس
26-07-2013, 05:55 AM
تقبل الله طاعاتكم / إعراب تقبلَ


يظهر لي أن إعرابها :


فعل ماضٍ دعائي مبني على الفتح


لكن شككت بالإعراب لكوني لم أجد فعلاً ماضياً دعائياً ، لم أجد سوى فعل الأمر ...



ما رأي أساتذتي الكرام ؟

أبوطلال
26-07-2013, 06:45 AM
ما قولك في قولهم في الدعاء : وفقَك الله ، ورحمَ الله فلاناً ، وجزاه خيراً ، وزاده علماً ، ولمن رزق بمولود : رزقك الله بره ، وأقرّ عينك به ؟ وكل ما مضى أفعال ماضية مبنية على الفتح .

,
,

خير جليس
26-07-2013, 06:54 AM
ما قولك في قولهم في الدعاء : وفقَك الله ، ورحمَ الله فلاناً ، ولمن رزق بمولود : رزقك الله بره ، وأقرّ عينك به ؟.

,
,



صدقت كلها تدل على الزمن الماضي والدعاء

لكني أقصد كإعراب لم أجد من أعرب فعلاً ماضياً دعائيا

أبوطلال
26-07-2013, 06:59 AM
صدقت كلها تدل على الزمن الماضي والدعاء

لكني أقصد كإعراب لم أجد من أعرب فعلاً ماضياً دعائيا

حتى في الأمر لا يوجد فعل دعائي ، الذي يوجد هو جمل دعائية يقوم عليها جانب من جوانب أسلوب الإنشاء .


,
,

خير جليس
26-07-2013, 07:19 AM
حتى في الأمر لا يوجد فعل دعائي ، الذي يوجد هو جمل دعائية يقوم عليها جانب من جوانب أسلوب الإنشاء .


,
,


لاحظ :


رَبَّنا إِنَّنا سَمِعْنا مُنادِياً يُنادِي لِلْإِيمانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنا فَاغْفِرْ لَنا ذُنُوبَنا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئاتِنا وَتَوَفَّنا مَعَ الْأَبْرارِ (193)
الإعراب:
(ربّنا) مر إعرابه «1» ، (إننا) مثل إنك في الآية السابقة (سمعنا) فعل ماض مبنيّ على السكون.. و (نا) فاعل (مناديا) مفعول به منصوب (ينادي) مضارع مرفوع وعلامة الرفع الضمّة المقدّرة على الياء، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو (للإيمان) جارّ ومجرور متعلّق ب (ينادي) «2» ، (أن) حرف مصدريّ «3» ، (آمنوا) فعل أمر مبنيّ على حذف
__________
(1) في الآية (191) من هذه السورة.
(2) اللام بمعنى إلى وقيل هي للتعليل.. وقيل هي بمعنى الباء.
(3) والمصدر المؤوّل في محلّ جرّ بحرف جرّ محذوف وهو الباء والجارّ والمجرور [.....]

النون ... والواو فاعل (بربّ) جارّ ومجرور متعلّق ب (آمنوا) ، و (كم) ضمير مضاف إليه (الفاء) عاطفة لربط المسبّب بالسبب (آمنّا) مثل سمعنا (ربّنا) مرّ اعرابه، (الفاء) عاطفة تربط المسبّب بالسبب (اغفر) فعل أمر دعائيّ، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت (اللام) حرف جرّ و (نا) ضمير في محلّ جرّ متعلّق ب (اغفر) ، (ذنوب) مفعول به منصوب و (نا) مضاف إليه (الواو) عاطفة (كفّر عنّا سيّئاتنا) مثل اغفر لنا ذنوبنا، والجارّ متعلّق ب (كفّر) ، وعلامة النصب في المفعول الكسرة (الواو) عاطفة (توفّ) أمر دعائيّ مبنيّ على حذف حرف العلّة


http://www.startimes.com/?t=31804262

أبوطلال
26-07-2013, 07:29 AM
لو قلت لصديق لك قصرت بحقه : اغفر لي . يتحول المعنى إلى الالتماس ، ولو قلته لمديرك لتحول إلى الرجاء ، و ينتفي الدعاء ، وهذه جوانب أسلوبية تجدها في علم البلاغة .


,
,

الفقير إلى الله106
02-08-2013, 08:37 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أفعال ماضية تدل على الدعاء :
-عن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه أن رجلاً أكل عند رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بشماله، فقال له: كل بيمينك، قال: "لا أستطيع! "، ما منعه إلا الكبر ، فقال عليه الصلاة والسلام : لا استطعت ؛ فما رفعها إلى فيه، رواه مسلم .

ونحو : لا رفع الله شأن الهود والنصارى .
ونحو : لا ربحت تجارة الغشاشين .
ونحو : لا بارك الله في مال آكلي السحت .