المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : توجيه كلمة (كل)



أبو الفوارس
09-08-2013, 12:10 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك أتقدم بأحر التهاني والأمنيات بالخير لأعضاء الفصيح جميعًا، وكل عام وأنتم بخير وأعاده الله عليكم باليُمن والخير والبركة والعزة لأمتنا الإسلامية.

إخوتي الأحباب... ما توجيه كلمة (كل) في قولنا: (كلّ عام وأنتم بخير)، وهل يجوز فيها الرفع والنصب، وإذا جاز الرفع فأين الخبر، وتقبلوا مودتي الخالصة.

طارق يسن الطاهر
09-08-2013, 01:14 AM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وأنت بخير
ربما هنا بعض الفائدة
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=501&s=

سارية عجلوني
09-08-2013, 06:30 AM
بسم الله الرحمن الرحيم , رب يسر وأعن :
يجوز في هذه الجملة ثلاثة أعاريب :
1- كلُ عام وأنتم بخير : كل : مبتدأ , عام : مضاف إليه , والخبر محذوف تقديره : يأتي , الواو : حالية , أنتم : مبتدأ , بخير : جار ومجرور متعلقان بالخبر المحذوف .
ويصير المعنى : كل عام يأتي إذ تكونون بخير .
2- كلُ عام أنتم بخير : كل : مبتدأ , عام : مضاف إليه , أنتم : مبتدأ ثان , بخير : جار ومجرور متعلقان بالخبر المحذوف , جملة ( أنتم بخير ) في محل رفع خبر للمبتدأ " كل " , وقد يسأل سائل : أين الرابط الذي يعود على المبتدأ ؟ قلنا : محذوف لدلالة المعنى عليه , والتقدير : كل عام أنتم بخير فيه .
3- كلَ عامٍ أنتم بخير : كل : نائب ظرف زمان , عام : مضاف إليه , أنتم : مبتدأ , بخير : جار ومجرور متعلقان بالخبر المحذوف .

- ولا يصح نصب " كل " مع إبقاء الواو , لأن حرف العطف لا يعمل فيما قبله .
والله أعلم .

أبو عبد الله الشامي
09-08-2013, 07:03 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك أتقدم بأحر التهاني والأمنيات بالخير لأعضاء الفصيح جميعًا، وكل عام وأنتم بخير وأعاده الله عليكم باليُمن والخير والبركة والعزة لأمتنا الإسلامية.

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

و أنتم بخير كلَّ عام

اللهم آمين

أبو عبد الله الشامي
09-08-2013, 07:04 AM
ولا يصح نصب " كل " مع إبقاء الواو , لأن حرف العطف لا يعمل فيما قبله .

أرى أنه يصح نصب ( كل ) مع إبقاء الواو على أن تكون زائدة لا عاطفة ، و إن كانت الأقوال بزيادة الواو ضعيفة بوجه عام .

و ثمة رسالة في مسألة : كل عام و أنتم بخير . لفيصل منصور لمن أراد التفصيل ، لم يرد فيه الوجه الذي ذكرتُه بل منعه كما جاء في إجابة العجلوني التي أظنها خلاصة ما جاء في ذلك الكتاب .

و الله أعلم .