المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مسألة : اعتراض الشرط على الشرط



سارية عجلوني
13-08-2013, 10:40 PM
- اعتراض الشرط على الشرط :
هذا البحث من الأبواب النادرة في كتب النحويين , وقلّ من تعرض لذكر هذا الباب بالتفصيل , حتى أتى ابن هشام فألف كتابا جمع فيه ضوابط هذه المسألة وأقوال العلماء فيها , وسوف آتيكم بالمختصر الوافي من هذا الكتاب , فأقول :
اعتراض الشرط على الشرط : هو توالي شرطين على جواب واحد , وهذا باب مستقل عن باب التنازع المذكور في كتب النحويين . مثال على اعتراض الشرط على الشرط : إن ركبتِ أو لبستِ فأنت طالق .

وبعد أن عرفنا صورة البحث , يجب علينا أن نبين أقوال العلماء في بيان الجواب لأيّ من الشرطين , فاختلفوا في ذلك على ثلاثة أقوال :
1- ذهب الجمهور إلى أن الجواب يقع بحصول الشرطين الأول والثاني , وبوقوع الشرط الثاني قبل الشرط الأول , وأن الجواب المذكور هو للشرط الأول , وأما الثاني فمحذوف لدلالة الأول وجوابه عليه .
فإذا قلت : إن ركبت أو لبست فأنت طالق , لم تطلق حتى تجمع بين الركوب واللبس , وأن يقع اللبس أولا ثم الركوب , فإن ركبت فقط أو لبست فلا طلاق عليها على قولهم .

2- ذهب ابن مالك وحده إلى أن الجواب يقع بمجموع الشرطين الأول والثاني كما قال الجمهور , وذكر بأن الجواب للشرط الأول , واختلف عن الجمهور في أن الشرط الثاني لا جواب له .

3- ذهب إمام الحرمين الجويني وغيره إلى أن الجواب يحصل بوقوع الشرطين مع بعضهما ,كما قال الجمهور , إلا أن الجويني لم يشترط وقوع الشرط الثاني أولا , بل سواء أكانا مرتبين أم متعاكسين أم مجتمعين في الفعل حصل وقوع الشرط .
مثال على قولهم : إذا قلنا : إن ركبت وإن لبست فأنت طالق , فيقع الطلاق عندهم بمجرد حصول أحد اللبس والركوب دون النظر إلى أيهما حصل أولا .

4- ذهب بعضهم إلى أن الجواب المذكور للشرط الثاني , والشرط الأول جوابه الشرط الثاني وجوابه .
مثال على قولهم : إذا قلنا : إن ركبت وإن لبست فأنت طالق , فإنها لا تطلق عندهم حتى تركب أولا ثم تلبس .

ختاما : بعض الأمثلة من القرآن وكلام العرب على مسألة اعتراض الشرط على الشرط بعد أن فهمنا أقوال العلماء فيها .
- قال تعالى : ولولا رجال مؤمنون ونساء مؤمنات لم تعلموهم أن تطؤوهم فتصيبكم منهم معرة بغير علم ليدخل الله في رحمته من يشاء لو تزيلوا لعذبنا الذين كفروا منهم عذابا أليما .
- قال تعالى في قراءة نافع " إن كان ذا مال وبنين , إذا تتلى عليه آياتنا قال أساطير الأولين
- قال تعالى : فلولا إن كنتم غير مدينين ترجعونها إن كنتم صادقين .
- قال تعالى : قل أرأيتكم إن أتاكم عذاب الله أو اتتكم الساعة أغير الله تدعون إن كنتم صادقين .
- قال تعالى في قراءة أحدهم " أياً مَنْ تدعو فله الأسماء الحسنى " .
- قال تعالى " لا جناح عليكم إن طلقتم النساء ما لم تمسوهن أو تفرضوا لهن فريضة ومتعوهن " عند من قال بأن " ما " هنا شرطية .
- قال الشاعر :
إن تستغيثوا بنا إن تُذعروا تجدوا ......................... منا معاقل عزٍّ زانها كرمُ
والحمد لله رب العالمين .
( ملخص من كتاب " اعتراض الشرط على الشرط لابن هشام الأنصاري ) .