المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : صور سفينة نوح على جبل الجودي



جمال حسني الشرباتي
18-08-2005, 10:34 PM
ما أدق عبارة القرآن--القرآن الذي لا تنقضي عجائبه

قال تعالى (وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ المَاءُ وَقُضِيَ الأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْداً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ) 44 هود

وبالفعل فإن سفينة نوح استوت على الجودي--وهو جبل في تركيا

صور سفينة نوح على جبل الجودي (http://www.angelfire.com/nj2/quraish/safinah.html)

جمال حسني الشرباتي
18-08-2005, 11:33 PM
الأمر الملفت للإنتباه أن الإنجيل ذكر رسو سفينة نوح على جبل أرارات في تركيا--ولم تجد البعثات العلمية هناك شيئا

أمّا هذا الإكتشاف الهام فإنّ أهميته تنبع من اكتشاف السفينة على جبل الجودي الذي ذكر اسمه القرآن بدقة

قال تعالى "وَاسْتَوَتْ عَلَى الجُودِيِّ "

لؤي الطيبي
18-08-2005, 11:55 PM
الأخ الفاضل جمال ..

بالإضافة إلى ما ذكرته - حفظك الله - من تطابق اسم الجبل حيث اكتُشفت السفينة مع اسمه في القرآن ..
نجد أن اختيار القرآن الكريم لهذا الاسم بالذات : ( الجودي ) .. له حكمة بيانية ..
إذ لا مانع من أن يكون ( الجودي ) صفة للجبل نفسه ..
فهو منسوب إلى الجود ، لأن الله تعالى الذي أنجى نوحاً ومن آمن معه جواد ..
ولأن نوحاً ومن معه من المؤمنين أجواد ..
فالمؤمن كريم غالباً لأنه يؤمن أن الرزق من الله الرزّاق ، وأن الحسنات يذهبن السيّئات ، ولا سيّما أن الحسنة بعشرة أمثالها .. بل قد تكون الحسنة بسبعمئة ضعف والله يضاعف لمن يشاء .. والله تعالى يقول : " مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّئَةُ حَبَّةٍ وَاللّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاء " .

عمر تهامي أحمد
18-08-2005, 11:59 PM
إذا ليس صحيحا أنها رست على جبل الطور مقابل الأقصى ؟؟؟؟

د. حجي إبراهيم الزويد
19-08-2005, 01:28 AM
جمال العزيز : لك خالص الود.

في هذه الآية صور بلاغية في قمة الروعة والجمال :

وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ المَاءُ وَقُضِيَ الأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْداً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ) 44 هود

هذه الآية تحكي تصور حدثا بعبارات موجزة مختصرة, تحتوي على لمسات بلاغية في غاية الجمال.

تأملوا هذا المقطع :

" وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي "

فيه إشارة موجزة إلى اشتراك السماء والأرض في عملية إطغاء الماء بأمر الله سبحانه وتعالى.

تأملوا هذه المقاطع :

( قيل )

( قضي الأمر )

( قيل بعدا )

لم يُصرح باسم الفاعل في هذه المقاطع الثلاثة, بل جاءت الأفعال في صيغة المبني للمجهول, وذلك من باب التعظيم, حيث أن هذه الأحداث التي تمت إنما فاعلها واحد لا يشاركه في أفعاله أحد.

تأملوا هذين المقطعين :

وَغِيضَ المَاءُ ( حذف الفاعل وهو الأرض )

وَاسْتَوَتْ عَلَى الجُودِيِّ - ( حذف الفاعل وهو السفينة )

تأملوا التجانس اللغوي في ( اقلعي ) و ( ابلعي )

روت كتب السير, أن مجموعة من الزنادقة الفصحاء اجتمعوا في عرفة, على أن يلتقوا بعد عام يأتي فيه كل واحد منهم بشيء يعارض فيه شيئا من القرآن الكريم, وكان من بينهم, ابن المقفع الذي فتح المصحف الشريف, فوقع بصره على هذه الأية, فوقف مشدوها صاغرا أمام عظمة بلاغتها, فاعترف بعجزه الكبير أمام هذا الجمال المتميز, وقال : لا يقدر أحد أن يصنع مثل هذا.

د. حجي إبراهيم الزويد
19-08-2005, 01:48 AM
وددت أن أشير إلى جانب بلاغي آخر في هذه الأية الشريفة :

تأملوا هذا المقطع القرآني مرة أخرى :

( يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ المَاءُ وَقُضِيَ الأَمْرُ )

أمر إلهي يصدر إلى الجمادات فتستجيب لأمره.

على ما ذا يدل هذا؟

الفائدة الأولى :

معروف أن السماء والأرض من الموجودات الضخمة جدا, ولذا فإن وجود متصرف وقادر يمتلك القدرة في أن تستجيب هذه الأشياء الضخمة لأمره, ليدل على عظمته اللامتناهية وقوته النافذة.

الفائدة الثانية :

إذا كانت القدرة الألهية تنفذ إلى الجمادات فنفوذها إلى الأحياء سيكون من باب أولى.

محمد بن عبد الله
19-08-2005, 11:37 AM
لا يا تهامي.. فالذين قالوا إنها على طور بيت المقدس, هم مسلمون استدلوا بالقرآن.. لأجل ذلك لا نصدقهم..

أما الذين قالوا بخلاف ذلك, فقدوا استدلوا بالتوراة والخراريف.. فهم أولى بالتصديق!.

أما قول جمال إن وصف الجبل بالجودي نسبة إلى الجود, فقول لم يسبقه إليه أحد, فهو بالضرورة بدعة.. إلا ما سبقه إليه به الشيخ صلاح الدين حفظه الله, وهو ((مبتدع أسبق))!.

جمال حسني الشرباتي
19-08-2005, 11:40 AM
أما قول جمال إن وصف الجبل بالجودي نسبة إلى الجود, فقول لم يسبقه إليه أحد, فهو بالضرورة بدعة!.

جمال لم يقل شيئا مما قلت عنه فتنبه

لؤي الطيبي
19-08-2005, 02:41 PM
نرحّب من جديد بالأخ محمد ..

تقول - حفظك الله : إن وصف جمال - مع أن القائل هو لؤي - الجبل بالجودي نسبة إلى الجود ، فقول لم يسبقه إليه أحد ، فهو بالضرورة بدعة .. إلا ما سبقه إليه به الشيخ صلاح الدين حفظه الله ، وهو ((مبتدع أسبق)) !.

وهذا القول فيه دليل على ضعف اطلاعكم في كتب التفسير والبيان .

قال الإمام البقاعي رحمه الله : " (واستوت) : أي استقرّت واعتدلت السفينة (على الجودي) إشارة باسمه إلى أن الانتقام العامّ قد مضى ، وما بقي إلا الجود بالماء والخير والخصب والرحمة العامّة " . والبقاعي - رحمه الله - من علماء القرن التاسع الهجري (توفي 885 هـ) !!!

ثم إن هذا القول ليس بجديد في علم البيان ، وقد وضّح الدكتور عودة الله منيع القيسي هذا الأمر في كتابه (الإعجاز اللغوي في قصص نوح) ، والذي صدر سنة 2001 م .. فارجعوا إليه إن شئتم ، فإنه بحقّ كتاب قيّم .

فنرجو منكم أن تراعوا في مداخلاتكم النقل العلمي الأمين .. وأن لا تحكموا على ما ليس لكم به علم !!

ربّ اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون ..

عمر تهامي أحمد
19-08-2005, 05:32 PM
لا يا تهامي.. فالذين قالوا إنها على طور بيت المقدس, هم مسلمون استدلوا بالقرآن.. لأجل ذلك لا نصدقهم..

أما الذين قالوا بخلاف ذلك, فقدوا استدلوا بالتوراة والخراريف.. فهم أولى بالتصديق!.

أما قول جمال إن وصف الجبل بالجودي نسبة إلى الجود, فقول لم يسبقه إليه أحد, فهو بالضرورة بدعة.. إلا ما سبقه إليه به الشيخ صلاح الدين حفظه الله, وهو ((مبتدع أسبق))!.

الأخ محمد تقول أن الذين قالوا بأن الجودي هو طور بيت المقدس مسلمون إستدلوا بالقرأن

بربك هات الأيات موضع الإستدلال ؟؟ ولو آية واحدة ..

وما الدليل أن الذين قالوا بخلاف ذلك كان دليلهم التوراة والخراريف ؟ هات أية من أي إصحاح اطلعت عليه أو أحجية اعتمدوا عليها

فإن لم تأتنابما قلت فأنت مخرف . ولا دلبل عندك ..

جمال حسني الشرباتي
19-08-2005, 08:11 PM
الأمر الملفت للإنتباه أن الإنجيل ذكر رسو سفينة نوح على جبل أرارات في تركيا--ولم تجد البعثات العلمية هناك شيئا

أمّا هذا الإكتشاف الهام فإنّ أهميته تنبع من اكتشاف السفينة على جبل الجودي الذي ذكر اسمه القرآن بدقة

قال تعالى "وَاسْتَوَتْ عَلَى الجُودِيِّ "

هل يعرف أحد في أي منطقة يقع جبل الجودي بدقة؟؟

النفس
19-08-2005, 09:39 PM
قال الإمام الشافعي رحمه الله

من نال مني أو علقت بذمته.........................سامحته لله راجي منته
كي لا أعوق مسلما يوم الجزا.......................ء و لا أسوء محمدا في أمته

صوت الحق
20-08-2005, 03:01 PM
إذ لا مانع من أن يكون ( الجودي ) صفة للجبل نفسه ..


كيف لا والله العليم الحكيم سماه!
إذن فراجع نفسك وراجع الصورة فأنت بذلك تُنقص من الحكمة التي أرادها الله العليم الحكيم فأين الصفات التي أرادها الله بصوركم التي نقلتموها لنا لِ "الجودي" فبنقلكم هذا توحون لنا أنه لو سمي "الجبل القاحل" لاكتملت الحكمة الإلهية تعالى الله عما تنقلون علواً كبيرا
"كفى بالمرء كذباً أن يحدث بكل ما سمع"

فالجودي بأل التعريف عند علماء اللغة للعهد, أي للقصد بالعين, فهي تعني جوديا معينا, لا أي جودى بالإطلاق.
وهي في جذرها من "الجود", وهي بذاتها من الكرم والعطاء والبركة.

فلنعد مرة أخرى إلى "موسوعتنا" المباركة -القرآن- ولنبحث عن بقعة "جواد" معطاء, أين نجدها؟

فيا تهامي إن أردت الشفاء فما لك إلا كتاب الله ففيه الجودي مفصلاً كما جاء بدراسة واجتهاد الشيخ صلاح الدين أبوعرفة وتعلم أن تقرأ قبل أن تبدي رأيك وتقول "هات الآيات"!!!

http://www.alassrar.com/sub.asp?page1=study1&field=studies&id=57
اللهم هذا مبلغنا من العلم, فاغفر لنا خطأنا وزلتنا

عمر تهامي أحمد
20-08-2005, 04:17 PM
صوت الحق ,,,,

نتمنى أن تكون إسما على مسمى صوتا للحق ,وما أدراك ما الحق ؟؟؟

د. حجي إبراهيم الزويد
20-08-2005, 09:14 PM
ذكرت كتب التفسير موقع جبل الجودي في أماكن ثلاثة :

- الموصل.

- قرب الموصل.

- بآمل بالشام.


كما ذكرت بعصها أنه الجودي تعني أي جبل.

" الجودي جبل بقرب الموصل " (1)

" ... الجودي , جبل بالوصل وقيل بالشام وقيبل بآمل " (2)

قال الزجاج : هو بناحية آمد. وقال غيره بقرب الموصل. (3)

الجودي ... جبل بالجزيرة بقرب الموصل. (4)

" واستوت السفينة على جبل بالجزيرة يقال له الجودي " (5)

" واستقرت السفينة على الجودي وهو جبل بالموصل " (6)

" على الجودي وهو جبل بالجزيرة بقؤب الموصل " (7)

" واستوت السفينة على الجودي وهو جبل بالموصل عظيم " (8)

" على الجودي .... وهو جبل بالموصل أو باالشام أو بآمل ... والمشهور الأول " (9)


وقال ابن كثير : قال الضحاك الجودي جبل بالموصل. وقال بعضهم هو الطور. (10)


إن المتتبع لكتب التفسير يجد بعضها تشير إلى الجودي أنه بالموصل , وبعضها تضع احتمالات أخرى ولكن يبقى الموصل من ضمن تلك الاختيارات, والذي يستنتجه المتتبع لأقوال العلماء أن احتمالية الجودي هو الجبل الذي رست عليه السفينة احتمال قوي.

لم أجد في تتبعي لكتب التفسير من أشار إلى جبل الطور بشكل مستقل, فحتى ابن كثير أشار إليه ضمن اختيار آخر وهو جبل بالموصل.

والله أعلم.

---

(1) تفسير الجامع لأحكام القرآن للقرطبي.
(2) أنوار التنزيل للبيضاوي.
(3) مجمع البيان للطبرسي.
(4) تفسير الجلالين للسيوطي.
(5) التفسير للكبير للرازي.
(6) الكشاف للزمحشري.
(7) معالم التنزيل للبغوي.
(8) تفسير القمي.
(9) روح المعاني للألوسي.
(10) تفسير ابن كثير.

لؤي الطيبي
20-08-2005, 09:38 PM
الأخ صوت الحق ..

لا أدري لماذا تطالبوننا دائماً بمراجعة النفس ، مع أنكم تصفون عقولنا بالضعيفة ..
وأنت لا شكّ تعلم ، أن من كان عقله ضعيفاً .. فهو لا يملك القدرة على مراجعة نفسه ..
ولكن بما أنكم انتم ذوو العقول المستنيرة .. القادرة على التمييز بين العلم والفيلم ..
فنظنّ أنكم أنتم المطالبون بمراجعة النفس ..

فهل تظنّ حقاً - أخي الفاضل - أن فلسطين كانت يوماً ما مغمورة تحت الماء ؟
أو أن القدس الشريف - هذه البقعة الطاهرة - كان في يوم من الأيام تحت الغرق ؟
ثم هل أنا وأنت وأهل فلسطين جميعاً نعتبر من ذرية نوح عليه السلام ؟
إذ لا بدّ من أن يكون أهلها قد انقرضوا بعد الطوفان ..
ثم أقامت ذرية نوح فيها بعد استواء السفينة على جبل الزيتون - كما تدّعون - فتناسلوا وتوالدوا ؟؟

ولا أدري ما المانع عندكم من أن تكون السفينة قد استوت على الجودي غربي العراق (كردستان) ، كما يقول المفسّرون ..
فأرض كردستان الجبلية مليئة ومشهورة أيضاً بأشجار الزيتون ..
أم أن شجرة الزيتون المباركة عندكم صناعة فلسطينية محلية ؟
أم أن بركتها مقصورة على أرض فلسطين وحدها ؟

آتونا بالدليل العلمي الموثّق ..
ثم طالبونا بعدها بمراجعة النفس ..
أما بحججكم هذه ..
فما من أحد مطالب بمراجعة نفسه إلا أنتم !!

صوت الحق
20-08-2005, 10:22 PM
كيف لا والله العليم الحكيم سماه!
إذن فراجع نفسك وراجع الصورة فأنت بذلك تُنقص من الحكمة التي أرادها الله العليم الحكيم فأين الصفات التي أرادها الله بصوركم التي نقلتموها لنا لِ "الجودي" فبنقلكم هذا توحون لنا أنه لو سمي "الجبل القاحل" لاكتملت الحكمة الإلهية تعالى الله عما تنقلون علواً كبيرا
"كفى بالمرء كذباً أن يحدث بكل ما سمع"

فالجودي بأل التعريف عند علماء اللغة للعهد, أي للقصد بالعين, فهي تعني جوديا معينا, لا أي جودى بالإطلاق.
وهي في جذرها من "الجود", وهي بذاتها من الكرم والعطاء والبركة.

فلنعد مرة أخرى إلى "موسوعتنا" المباركة -القرآن- ولنبحث عن بقعة "جواد" معطاء, أين نجدها؟

فيا تهامي إن أردت الشفاء فما لك إلا كتاب الله ففيه الجودي مفصلاً كما جاء بدراسة واجتهاد الشيخ صلاح الدين أبوعرفة وتعلم أن تقرأ قبل أن تبدي رأيك وتقول "هات الآيات"!!!

http://www.alassrar.com/sub.asp?page1=study1&field=studies&id=57
اللهم هذا مبلغنا من العلم, فاغفر لنا خطأنا وزلتنا

لا تراوغ وعقب على ما جاء في ردك "إذ لا مانع من أن يكون ( الجودي ) صفة للجبل نفسه .. "
أما زلت مصمماً على أن الصور تمثل "الجودي" بكل ما تحمله كلمة الله من معاني وصفات ؟!


والسؤال كذلك لتهامي فالحق أحق أن يتبع
أما صاحب الموضوع فليس مطلوب منه إلا نسخ ما يقوله أخونا لؤي والتصفيق له حتى وإن أدرك أن لا أساس له من الصحة !!!!!

أما عن العقول فالإشارة كانت لموضوع المنسأة !

د. حجي إبراهيم الزويد
20-08-2005, 10:23 PM
أشار القرطبي في تفسيره إلى رأي : ويقال أكرم الله ثلاثة جبال بثلاثة نفر الجودي بنوح وطور سيناء بموسى وحراء بمحمد صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين. (1)

في هذه الإشارة تفريق بين جبل الجودي وبين جبل الطور.

مضمونا هذه العبارة صحيحة.

لو أن القرطبي لم يذكر هذه العبارة بصيغة المبني للمفعول لكان أفضل وأقوى في الاستدلال.

(1) - نفسير القرطبي.

د. حجي إبراهيم الزويد
20-08-2005, 11:37 PM
أود التأكيد على شيء :

إن القرآن الكريم لم يذكر مكان الجودي تحديدا، لأن العبرة ليست في اسم المكان وإنما في النتيجة النهائية وتوخي العبرة من قصة الطوفان.

لؤي الطيبي
21-08-2005, 12:05 AM
الأخ صوت الحق ..

لولا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خُلُقاً " ، ولولا أنه عليه أفضل الصلاة والسلام قال : " إن من أحبّكم إليّ وأقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحاسنكم أخلاقاً ، وإن من أبغضكم إليّ وأبعدكم مني مجلساً يوم القيامة : الثرثارون ، والمتشدّقون ، والمتفيهقون " .. لمزّقنا كلامكم هذا كل ممزّق ..

فإني أراك تقول : أما زلت مصمّماً على أن الصور تمثل "الجودي" بكل ما تحمله كلمة الله من معاني وصفات ؟!
وما أراني إلا حائراً في فهمكم وطريقة استدلالكم !!! فأين رأيتَ ، وفي أي مداخلة قرأتَ - أخي الفاضل - أنني تعرّضت إلى الصور المرفقة للسفينة ؟ فهل أنا نبزت بكلمة واحدة عن صور السفينة ، لتسألني : أما زلت مصمّماً ؟ فكيف لا أزال ، إن لم أكن أصلاً ومطلقاً ؟

ثم أجدك تقول : أما صاحب الموضوع فليس مطلوب منه إلا نسخ ما يقوله أخونا لؤي والتصفيق له حتى وإن أدرك أن لا أساس له من الصحة !!!!!
وأنا أسأل : وما هذا الذي ينسخه أخي جمال من قولي ؟ ففي الحقيقة أنا هو الذي ينسخ منه .. وأنا الذي يصفّق له - أدامه الله لنا .. ثم ألا ترى - أخي الكريم - أنك دائماً تصفّق بيديك لصاحبيك أمين وأبي عرفة ؟ أم أن تصفيقكم لبعضكم حلال ، وتصفيقنا لمن نؤيّد محرّم ؟!!!!!
ثم ما هو هذا الشيء الذي قلته أنا ، وليس له أساس من الصحة ؟ هل هي أسألتي التي وجّهتها لك ؟ فما هي إلا أسئلة .. أخي الكريم .. أسئلة تنتظر منكم الإجابة .. ولا علاقة لها بالصحّة إطلاقاً ..

يكفينا اليوم من لغتكم هذه .. والليل قد ولّى ، والنعاس قد طرق العين عابثاً ، والرأي أن نستجمّ لننشط ، ونستريح لنتعب ، وإذا حضرت في الليلة القابلة أخذنا في حديث "الجودي" إن شاء الله ، وأنا أزوّدك هذه الأسئلة لتكون لك باعثاً على أخذ العتاد بعد اختماره في صدرك ، وتحيل الحال به عند خوضك وفيضك ، ولا تجبن جبن الضعفاء ، ولكن قل واتّسع مجاهراً بما عندك ، وهات آيتك الباهرة ، ومعجزتك القاهرة ، وأنّى لك بهما ، وهذا قد بان بغير نظرك ونظر أصحابك .

ودمتم لنا سالمين ..

جمال حسني الشرباتي
21-08-2005, 10:32 AM
". "
من معاني وصفات ؟!



فليس مطلوب منه !!!!!

[]

أفضل أن تدرسوا قليلا في قواعد اللغة العربية قبل أن تفسروا هذه التفسيرات الغريبة

فما وضعته من كلامك بالأحمر خطأ لا يرتكبه إبن الرابع الإبتدائي

صوت الحق
21-08-2005, 12:27 PM
ممتاز يا جمال ما هذا !! رائع !! الله يعينك على المتابعة الإملائية والقواعدية
تبع لما سأكتبه الآن وانسخ بعدها!

الأخ الفاضل جمال ..

بالإضافة إلى ما ذكرته - حفظك الله - من تطابق اسم الجبل حيث اكتُشفت السفينة مع اسمه في القرآن ..


أراك تتخبط بالإجابات فلو وضحت لنا رأيك منذ البداية أنك لست مع ما جاء به جمال لكن أفضل
أما عن أسئلتك و"انتقادك" فأرى أنك لم تقرأ ما جاء في دراسة الشيخ صلاح الدين !

أضع بين أيديكم آيات من سورة الإسراء لعلها تشجعكم على قراءة الموضوع

{سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى}..

{وآتينا موسى الكتاب وجعلناه هدى لبني إسرائيل}..

{ذرية من حملنا مع نوح}.

http://www.alassrar.com/sub.asp?pag...d=studies&id=57
اللهم هذا مبلغنا من العلم, فاغفر لنا خطأنا وزلتنا.

صوت الحق
21-08-2005, 01:49 PM
ممتاز يا جمال ما هذا !! رائع !! الله يعينك على المتابعة الإملائية والقواعدية
تبع لما سأكتبه الآن وانسخ بعدها!

لكن أفضل
.

تأخرت يا جمال فخسرت نقطة

جمال حسني الشرباتي
21-08-2005, 01:53 PM
كلام لا يفهم--لا أدري كيف يدرسّون العربية هذه الأيام---والله عيب أن يتسور ناس سور التفسير وهم لا يعرفون تركيب جملة مفهومة

محمد الحديثي
21-08-2005, 06:01 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما هذا؟
لماذا لا يتقون الله سبحانه وتعالى من يتناجشون في هذا المنتدى؟

عربي أعيش في غربة قد حسبت لوهلة أن في هذا المنتدى ضالتي
تصورت أني سأجد علوما دينية ولغوية
وجدت منها لكي لا أظلم المشاركين
ولكن أحزنني التناجش والتنابذ والكلام الرخيص

وقروا العلم والعلماء وإحرصوا على طيب الكلام هداكم الله

جمال حسني الشرباتي
21-08-2005, 09:41 PM
الأخ محمد الحديثي

أعجبني كلامك--فيا ليت أهلي يعلمون

صوت الحق
22-08-2005, 04:04 PM
إذن فراجع نفسك وراجع الصورة فأنت بذلك تُنقص من الحكمة التي أرادها الله العليم الحكيم فأين الصفات التي أرادها الله بصوركم التي نقلتموها لنا لِ "الجودي" فبنقلكم هذا توحون لنا أنه لو سمي "الجبل القاحل" لاكتملت الحكمة الإلهية تعالى الله عما تنقلون علواً كبيرا
"كفى بالمرء كذباً أن يحدث بكل ما سمع"

فالجودي بأل التعريف عند علماء اللغة للعهد, أي للقصد بالعين, فهي تعني جوديا معينا, لا أي جودى بالإطلاق.
وهي في جذرها من "الجود", وهي بذاتها من الكرم والعطاء والبركة.

فلنعد مرة أخرى إلى "موسوعتنا" المباركة -القرآن- ولنبحث عن بقعة "جواد" معطاء, أين نجدها؟

http://www.alassrar.com/sub.asp?page1=study1&field=studies&id=57
اللهم هذا مبلغنا من العلم, فاغفر لنا خطأنا وزلتنا

أخي تهامي أين أنت ؟!
كنت قد سألتك برد سابق وأعيد السؤال

أين الصفات التي أرادها الله بصور جمال التي نقلها لنا لِ "الجودي" ؟!
ألا ترى معي أنه كان من الأفضل حسب هذه الصور أن يكون اسم الجبل "القاحل" !!!!!
تعالى الله عما تنقل علواً كبيراً

جمال حسني الشرباتي
22-08-2005, 07:56 PM
الكلام بأنّ الجودي هو جبل الطور لا يصمد أمام المكتشفات العلمية على جبل الجودي الحقيقي--فقد اكتشفت السفينة هناك--وصور الجبل من حيث المزروعات لا تنبىء بأنّه قاحل --ففيه خضرة ولكن ليس فيه زيتون--وليس هناك ما يدل على أنّ الجبل المذكور في القرآن يجب أن يكون مليئا بالزيتون--ولو فرضنا أنّ الجودي من الجود وهذا بعيد فقد يجود بما في داخله من معادن

ففكروا ولا تتحجروا يرحمكم الله

صوت الحق
23-08-2005, 01:25 AM
إذن أخرج لي شجرة واحدة من الصور التي نقلتها إلا أن لا تكون قد رأيت الصور بعد !!!!!!!
فلا يوجد من خلال الصور ما قصده الله العليم الحكيم ب"الجودي" فلا تكابر عليها بما عندك من ضلالات لأنك بذلك تكون قد انتقصت من الحكمة التي أرادها الله !
كلمة الله "الجودي" فلا تقنع نفسك لأن ما نقلته لنا عبارة عن جبل "قاحل" لا زرع فيه
بانتظار التهامي إلا أن تكون قد اقتنعت أن هذا ليس ولا بأي حال "الجودي" الذي قصده الله الحكيم
تعالى الله عما تنقل علواً كبيرا

جمال حسني الشرباتي
23-08-2005, 05:36 AM
[QUOTE=صوت الحق]فلا يوجد من خلال الصور ما قصده الله العليم الحكيم ب"الجودي" فلا تكابر عليها بما عندك من ضلالات /QUOTE]

الله يعلم أين تكون الضلالات والجهالات والمكابرات---دعونا منكم فقد مللنا

أبو ورد
01-05-2006, 01:58 PM
يسم الله الرحمن الرحيم،
والصلاة والسلام على أشرف خلق الله والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أجمعين،

أرجو أن أكون ضيفا خفيف الظل عليكم جميعا وأن أكون سببا بإذن الله تعالى على تبيان ولو جزء بسيط من القضية المطروحة، وخصوصا أنها من القضايا التي لا يزداد المرء بمعرفة تفاصيلها إيمانا وإنما تنصب الفائدة في العبرة من القصة، ولنبتعد عن النقاش (البيزنطي) ولنحكم ديننا فيما اختلفنا فيه، وليكن شعارنا في كل حواراتنا قول الرسول الأغر (أنا زعيم بيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا، وزعيم بيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحا، وزعيم بيت بأعلى الجنة لمن حسن خلقه) أو كما قال عليه الصلاة والسلام.
فأضع بين أيديكم بحثا لأحد الباحثين نحسبه على خير ولا نزكي على الله أحد، وفي نهاية الأمر كما قلت لا يعني هذا أنه الفصل، فهو اجتهاد قد يخطئ و قد يصيب، فإن أخطأ فمن النفس و الشيطان و إن أصاب فمن توفيق الرحمن، ولن يفسد الاختلاف في مثل هذه القضية الود فيما بيننا.
ثم تقبلوا فائق الاحترام ،،،

أخوكم أبو ورد.


البحث :-

للباحث السوري : مختار فوزي النعال

الجودي الجبل الذي استقرت عليه سفينة نوح في القرآن الكريم
والكتب المقدسة وكتب التاريخ

ذكر الإخباريون والرواة حكايات مختلفة متباينة عن الطوفان ومدته، وعن سفينة نوح (، وما حُمل فيها من الناجين ومكان رُسوّها... وقد شاب هذه الحكايات كثير من المبالغات والأقاويل التي لا تقوم على سند صحيح، حتى كان بعضها ضرباً من الأساطير، كما قيل في قصة السباع والطير والوحش والبهائم التي حملها نوح معه في السفينة، وتعلّقِ الشيطان بذنب الحمار، وقصة الحية والعقرب، والفأر التي قرضت حبال السفينة، وسواها(1)...‏
غير أن رجال الدين وعلماء الجغرافية لم يختلفوا في وقوع الطوفان، ولا في مكانه الذي استوت عليه سفينة نوح (، وإن كان هناك خلاف في تسمية هذا المكان، فقد قيل: هو جبل بالجزيرة قرب الموصل، وقيل: إنه بآمِد ـ ديار بكر ـ وقيل: هو جبل يقع في جنوب أرمينية، وقيل: هو جبل مطلّ على جزيرة ابن عُمر، في الجانب الشرقي من نهر دجلة(2). فجميع هذه المسميات هي لمكان واحد تعاورته أسماء جمّة، فآمِد في الجزيرة جنوب أرمينية وقرب الموصل، وجزيرة ابن عمر قرب الموصل جنوب أرمينية، يطل عليها جبل آرارات.‏
وقد أيدت الكتب المقدسة وعلماء الجغرافية قصة الطوفان ووقوعه، كما حدد بعضهم مكان رسو السفينة، فالطوفان حادثة كونية كبرى شملت أنحاء المعمورة في رأي المفسرين وعند أهل الكتاب، ويؤيد هذا الرأيَ ما عثر عليه الجيولوجيون من المستحاثات والأحافيز، فقد عثروا على أصداف وأسماك متحجرة في أعالي الجبال، وهي لا تكون عادةً إلا في البحار.‏
والذي انعقد عليه الرأي: أن الطوفان كان شاملاً لقوم نوح الذين لم يكن في الأرض غيرهم يومذاك. فقد كانوا مُقيمين في منطقة الشرق الأوسط، أما في سائر أجزاء الكرة الأرضية، فليس ثمة نص قاطع ـ لا في القرآن الكريم، ولا في سواه ـ يشير إلى تغطية الأرض جميعها بالمياه.‏
يقول عبد الوهاب النجار: (ليس في هذه المسألة نص قاطع في القرآن، والذي أميل إليه أن يكون الطوفان خاصة، وأن النوع الإنساني لم يكن منتشراً في جميع أنحاء الكرة الأرضية)(3).‏
ذكر الطوفان في القرآن الكريم بلفظه صراحة مرة واحدة وذلك في قوله تعالى:‏ (ولقد أرسلْنا نوحاً إلى قومه فلبِثَ فيهم ألفَ سنةٍ إلاَّ خمسين عاماً، فأخذهم الطوفانُ وهم ظالمون( العنكبوت /14. وأشير إليه بغير لفظة في سورة القمر بقوله تعالى:‏
( ففَتْحنا أبوابَ السماءِ بماءٍ منهمرٍ، وفجّرنا الأرضَ عيوناً، فالتقى الماءً على أمر قد قُدِر( القمر /11 ت 12. أما "قصة الطوفان" فقد جاءت موسعة في سورة هود وذلك في قوله تعالى، بعد الكلام على نوحٍ وصُنعه للسفينة: (حتى إذا فارَ التنُّور قلنا احمِلْ فيها من كلّ زوجِيْنِ اثنَيْنِ وأَهْلَكَ، إلاَّ مَن سَبقَ عليه القولُ ومَن آمَنَ، وما آمنَ معه إلاَّ قليل، وقال اركبوا فيها باسم الله مَجراها ومُرساها إنّ ربّي لغفورٌ رحيم* هي تَجري بهم في موجٍ كالجبال، ونادى نوحٌ ابنَه، وكان في مَعزِلٍ يا بنيَّ اركبْ معَنا ولا تكن من الكافرين* قال سآوي إلى جبلٍ يَعصمني من الماء، قال لا عاصمَ اليومَ من أمرِ اللهِ إلاَّ مَن رَحِمَ. وحالَ بينهما الموجُ فكان من المُغرَقين* وقيل يا أرضُ ابلَعي ماءكِ ويا سماءُ اقلِعي. وغِيضَ الماءُ وقُضي الأمرُ واستَوتْ على الجُودِيّ، وقيلَ بُعداً للقوم الظالمين( هود / الآيات 40 ـ 44.‏

فهذه الآيات تفصّل القول في قصة "الطوفان" دون أن تسميه، كما تشير الآيات الأخيرة إلى أن السفينة استقرّت على "الجودي".. هكذا أطلق القرآن الكريم اسم "الجودي" على هذا الجبل التي استوت عليه سفينة نوح... وفي اسم هذا الجبل أقوال تختلف لفظاً باختلاف الأمم التي تعاقبت عليه، وأطلقت كل أمة عليه اسماً وفق لغتها، لكن جميع هذه الأسماء حدّدت له مكاناً مخصوصاً معلوماًن نذكر منها ما جاء في الكتاب المقدس: (وكان الطوفان أربعين يوماً على الأرض، وأَجاءَ اللهُ ريحاً على الأرض، فهدأت المياه وانسدّت ينابيع الغّمْر، ورجعت المياه عن الأرض واستقرّ الفُلك على أراراط( التكوين /7 ـ 8.‏
وآراراط هذا لفظ عِبريّ مأخوذ من أصل أكادي (أورارطو) أُطلق على منطقة جبلية في آسية، وهي أعلى مكان في هضبة أرمينية، وعلى أحد هذه الجبال استقرّ فُلك نوح، وقمة هذا الجبل يطلق عليها "أرارات"، واسمها في التركية "اغري داغ"(4)، ويقول ابن الأثير: (... انتهت السفينة إلى الجودي، وهو جبل بناحية "قردي"(5) قرب الموصل)(6)، فالجودي جبل في "أرارات" يقع شمال العراق، ولفظ "أرارات" في النصوص الآشورية جاء بصيغة "أورارتو"، ولفظ الجودي في اللغة البابلية والكلدانية من "جدا ـ جوديا" أي علا وشب وارتفع. قال ياقوت الحموي: "... واستقرّت السفينة على الجودي... فلما جفّت الأرض خرج نوح ومن معه من السفينة وبنى مسجداً ومذبحاً لله تعالى وقرّب قرباناً، هذا لفظ تعريب التوراة حرفاً حرفاً، ومسجد نوح ( موجود إلى الآن، بالجوديّ)(7).وجاء في دائرة المعارف الإسلامية (... الجُوديّ جبل شامخ في الشمال الشرقي لجزيرة ابن عُمر، وترجع شهرة هذا الجبل إلى استواء سفينة نوح عليه، وجاء في الكتاب المقدس: أن الفُلك استقر على جبل أرارات، هذا الجبل يعرف بـ (ماسيس) في أرمينيا، وتذهب بعض التفاسير الدينية إلى أن الجبل المعروف بجبل الجودي هو بالأرمينية "كردخ" كما تقول المصادر النصرانية، وهو المكان الذي استقر عليه فُلك نوح)(8).‏
وجاء في الصفحة 691 من المجلد الأول للموسوعة الأرمنية: "إن لأرارات ثلاثة أسماء هي: الجودي، قردى، أرارات". وقال القرطبي: (الجودي: اسم لكل جبل... ويقال إنّ الجُوديّ من جبال الجنة، فلهذا استوت عليه [السفينة]، ويقال: أكرم الله ثلاثة جبال بثلاثة نفر: الجوديّ بنوح، وطُور سِيناء بموسى، وحراء بمحمدٍ صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين)(9).‏
وقال الفيروز أبادي: "الجوديّ جبل بالجزيرة استوت عليه سفينة نوح ("(10)). كما وردت قصة الطوفان لدى البابليين في ملحمة "جلجامش". وجاءت قصة الطوفان في التوراة: "إن عدداً من البشر ازدادوا فكثرت شرورهم وآثامهم فعزم الرب على محو الجنس البشري وأمر نوحاً أن يصنع سفينة ضخمة يُدخِل فيها من كل زوجين اثنين، أهله وزوجاته وأبناءه ثم كان الطوفان". وقال الحميري: (جبل الجودي بالجزيرة وهو قبل "قردي" وحدّث من رآه أنه ثلاثة أجبل بعضها فوق بعض.... وهناك بيعتان للنصارى ومسجد للمسلمين... وفي أسفل هذا الجبل مدينة "ثمانين")(11).‏

وذهب الأخباريون والمؤرخون ورجال التاريخ القدامى مذهباً بعيداً، فيه شيء من التمحل والتعسف، فذكروا في تاريخ ركون نوح ومن معه من الناجين في السفينة وفي تاريخ استوائها ورسوّها على الجودي أقوالاً لا يُطمأن إليها، فقالوا: كان ركوب نوح ومن معه في السفينة لعشر خلون من رجب، وكان خروجهم منها بعد استوائها على الجودي في العاشر من شهر المحرم أي في عاشوراء، فالشهور العربية في الجاهلية كانت شهوراً منسوبة إلى عاد أو إلى ثمود، وكانت بأسماء أخرى غير هذه الأسماء المعروفة اليوم، فضلاً عن النسيء الذي كانوا يؤرخون به شهراً ويقدمون شهراً آخر..‏
نخلص من هذه الأقوال إلى النتائج التالية:‏
ـ الطوفان حادثة كونية وقعت في زمن نوح ( أيدتها الكتب الدينية المقدسة، ورجال العلم.‏
ـ الطوفان كان خاصاً بقوم نوح، لأنّ النوع البشري لم يكن منتشراً في الكرة الأرضية.‏
ـ في مكان استواء السفينة ورسوّها تذكر عدة أسماء هي: آراراط، قردي، اغرى داغ، كردخ، ماسيس، الجودي...‏
وجميع هذه الأسماء اسم لمكان واحد بعينه استوت عليه سفينة نوح ثم نزل منها هو ومن معه فبنوا حيث نزلوا قرية سماها نوح "ثمانين" بعدد الأشخاص الناجين من الغرق، وبنى مسجداً لا تزال آثاره باقية. وقد ذكرت وكالات الأنباء العالمية إن إحدى طائرات التجسس الأمريكية اكتشفت بقايا سفينة قديمة فوق جبل أرارات قيل إنها سفينة نوح، ولا تزال هذه البقايا موجودة عليه ومتحجرة.‏
ـ لم يذكر القرآن الكريم مكان الجودي(12)، لأن العبرة ليست في المكان وإنما فيما آلت إليه قصة الطوفان وأسبابه، وما آل إليه مصير الكافرين حيث تمت كلمة الله وقيل بعداً للقوم الظالمين.‏

ثبت المصادر والمراجع :‏
1) الجامع لحكام القرآن: أبو عبد الله محمد بن أحمد الأنصاري القرطبي ـ دار الكاتب العربي للطباعة والنشر ـ القاهرة.‏
2) حياة الحيوان الكبرى ـ كمال الدين بن محمد الدميري ـ دار التحرير للطباعة والنشر ـ القاهرة.‏
3) دائرة المعارف الإسلامية ـ لفيف من المستشرقين ـ مركز الشارقة للإبداع الفكري.‏
4) الروض المعطار في خبر الأقطار ـ محمد عبد المنعم الحميري ـ مكتبة لبنان الطبعة الثانية 1984م.‏
5) قاموس الكتاب المقدس ـ بطرس عبد الملك وزميلاه ـ منشورات مكتبة المشعل، بيروت 1981م.‏
6) القاموس المحيط ـ مجد الدين محمد بن يعقوب الفيروز أبادي ـ مؤسسة الرسالة ـ الطبعة الأولى ـ القاهرة 1986 م.‏
7) قصص القرآن ـ عبد الوهاب النجّار ـ مكتبة وهبة ـ الطبعة الثالثة ـ القاهرة. 0د.ت)‏
8) الكامل في التاريخ ـ محمد بن محمد بن عبد الكريم، المعروف بابن الأثير ـ نشر وتوزيع دار صادر ـ بيروت.‏
9) معجم البلدان ـ ياقوت بن عبد الله الحموي ـ دار صادر ودار بيروت للطباعة والنشر ـ بيروت 1955 ـ 1957م.‏

الحواشي :
(1) حياة الحيوان الكبرى لكمال الدين محمد الدميري ج2 مادة "السنور" وينظر الكامل في التاريخ لابن الأثير الجزء الأول ص 71.‏
(2) يقول ياقوت في معجم البلدان الجزء الأول ص 138: ((جزيرة ابن عُمر فوق الموصل، يحيط بها نهر دجلة)).‏
(3) قصص الأنبياء لعبد الوهاب نجار، ص: 36.‏
(4) قاموس الكتاب المقدس مادة (ارارات) ص 42.‏
(5) يقول ياقوت الحموي في معجم البلدان الجزء الرابع، مادة (قردي): "قردي قرية قريبة من جبل الجودي وعندها رست سفينة نوح (".‏
(6) الكامل في التاريخ الجزء 1 ص 73.‏
(7) معجم البلدان لياقوت الحموي "الجودي" الجزء 2 ص 179.‏
(8) دائرة المعارف الإسلامية، مركز الشارقة للإبداع الفكري: "الجودي".‏
(9) الجامع لأحكام القرآن ج9 ص 42 عند الآية 44 من سورة هود.‏
(10) القاموس المحيط، للفيروز أبادي، مادة (جود) [وزارة الزبيدي في التاج بعد قول الفيروز أبادي "بالجزيرة": "قرب الموصل. وقيل: بالشآم، وقيل: بالهند" ـ هيئة التحرير].‏
(11) الروض المعطار في خبر الأقطار ص 181 مادة (الجودي).‏
(12) قال العلامة محمود محمد شاكر في تقديمه للكتاب "جمهرة نسب قريش" للزبير بن بكار ص52 عن ط الجودي" :" قالوا: جبلٌ بالجزيرة، استوت عليه سفينة نوح، ولا أقطع القول في أي جبل هو؟ فإنهم ذكروا أن "الجودي" أيضاً جبل آخر بأجأ، أحدِ جبلَيْ طيّء. وقيل أيضاً: إن الجودي اسم لكل جبل. وقيل: الجودي هو جبل الطور. وكل ما لم يأت فيه بيانٌ فصلٌ في كتاب الله، فهو من الحقائق التي لا تُدرك إلاَّ بخبرٍ عن رسول الله (، وهو الذي جعل اله إليه بيان القرآن، فإنْ لم يأت "البيانُ عنه، فالتوقف فيه واجب، أيّ الجبال التي ذكروها هو؟. اهـ. [هيئة التحرير].‏

المصدر :
مجلة التراث العربي-مجلة فصلية تصدر عن اتحاد الكتاب العرب-العدد 97 - السنة الرابعة والعشرون - آذار 2005 - آذار 1425
__________________
د. عبدالرحمن بن معاضة الشهري
كلية الشريعة وأصول الدين بجامعة الملك خالد
am33s@hotmail.com [/mark]

لؤي الطيبي
01-05-2006, 02:17 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
نرحّب بالأخ الكريم أبي ورد ..
ونشكره على هذا النقل الموفّق إن شاء الله ..
ونسأل الله له التوفيق والسداد في القول والعمل ..