المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كتاب من هذا



المعلم التلميذ
26-08-2013, 01:18 AM
ما إعراب الجملة الآتية:
( كتاب من هذا )
هل يصح : كتاب = مبتدأ ----من = خبر ------هذا = بدل من كتاب
أم كتاب= خبر مقدم -----من مضاف إليه -----هذا = مبتدأ مؤخر
على اعتبار أن أصل الجملة هو (هذا كتاب من )
وإذا جانبنى الصواب فما الإعراب الصحيح

أبو عبد الله محمد الشافعي
26-08-2013, 02:13 AM
الصحيحُ الإعراب الثاني

محمد أخوكم
26-08-2013, 05:49 AM
( كتاب ) مضاف إلى النكرة و( ذا) معرفة ...الأصل في المبتدأ أن يكون معرفةً والأصل في الخبر أن يكون نكرة ...(حالات امتناع تقديم الخبر
قال: [فامنعه حين يستوي الجزءان عرفاً ونكراً عادمي بيان].
فقوله: (فامنعه) يعود الضمير على التقديم، أي: فامنع تقديم الخبر.
وقوله: (حين يستوي الجزءان) أي: إذا استوى الجزءان؛ والمراد بالجزءين: المبتدأ والخبر.
(عرفاً ونكراً) يعني: إذا كانا معرفتين أو نكرتين ولم نعلم أيهما المبتدأ من قرينة حال، أو نحو ذلك، فهنا يمتنع تقديم الخبر ويتعين تقديم المبتدأ؛ لأجل أن نحكم بأن الثاني حكم على الأول بمقتضى الترتيب.
مثال استوائهما عرفاً: إذا قلت: (زيد أخوك) كلاهما معرفة، وهنا تخبر بأن زيداً هو أخوك.
فإذا قلت: أخوك زيد، التبس المعنى، فلا يجوز أن تقدم الخبر هنا؛ لأنك إذا قدمته التبس هل أنت تريد أن تخبر عن زيد بأنه أخوك، أو عن أخيك بأنه زيد، وبينهما فرق، فإذا قلت: (أخوك زيد) فالمعنى أنه لا يوجد أخ لك إلا زيد.
وإذا قلت: زيد أخوك فيحتمل أن يكون هناك أخ ثان وثالث ورابع، فيلتبس المعنى، فحينئذٍ لابد أن يبقى كل جزء في محله.
أما إذا قلت: ابن القيم ابن تيمية، فهذا تركيب صحيح، ولو قلت: ابن تيمية ابن القيم يصلح أيضاً؛ لأننا نعلم أن ابن تيمية خبر مقدم وابن القيم مبتدأ مؤخر؛ لأننا نعرف أن المراد تشبيه ابن القيم بـ ابن تيمية.
ومثل ذلك قول النحويون: أبو يوسف أبو حنيفة.
فالخلاصة: أنه إذا استوى المبتدأ والخبر في المعرفة وجب أن يبقى الخبر في مكانه، ولا يجوز تقديمه إلا إذا كان هناك دليل يبين الخبر.
مثال الاستواء في النكرة قولهم: أفضل من عمرو أفضل من بكر، فإذا كنت تريد أن تقول: كل من كان أفضل من عمر فهو أفضل من بكر، فالترتيب: أفضل من عمرو أفضل من بكر، فلو قدمت لالتبس المعنى وكان كل من كان أفضل من بكر فهو أفضل من عمرو، وحينئذ يلتبس فنقول: إذاً يجب أن يبقى كل واحد في مكانه.الكتاب: شرح ألفية ابن مالك
المؤلف: محمد بن صالح بن محمد العثيمين (المتوفى: 1421هـ) )