المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل (جميل الآن) خطأ, أم صيغة مبالغة؟



كريم بن أحمد
13-09-2013, 02:44 AM
السلام عليكم:
المعروف في كتب النحاة أن الصفة المشبهة تصاغ من مصدر الفعل اللازم فقط وتدل على الدوام والملازمة مثل: محمد جميل الوجه, وزيد كريم, وأما صيغ المبالغة فتدل على التجدد والحدوث وأوزانها (فَعَّال مِفْعَال وفعول وفعيل وفَعِل) وتصاغ من مصدر الفعل المتعدي، ما عدا صيغة (فَعّال) فإنها تصاغ من المتعدي واللازم معا.
لكن السؤال: لو قلنا: (محمد جميل الآن) هل نعتبر (جميل) صيغة مبالغة لأنها هنا دلت على التجدد بقرينة (الآن) لكن إذا قلنا بذلك يرد الإشكال: كيف نقول بأنها صيغة مبالغة والنحاة يقولون: صيغة المبالغة تصاغ من المتعدي فقط ما عدا صيغة (فعَّال)؟! و(فَعِيل) في مثالنا جاءت من الفعل اللازم وهو (جَمُل) فهل المثال خطأ لغويا أم ماذا؟

كريم بن أحمد
13-09-2013, 02:15 PM
للرفع

كريم بن أحمد
13-09-2013, 05:41 PM
للرفع

عطوان عويضة
13-09-2013, 10:47 PM
السلام عليكم:
المعروف في كتب النحاة أن الصفة المشبهة تصاغ من مصدر الفعل اللازم فقط وتدل على الدوام والملازمة مثل: محمد جميل الوجه, وزيد كريم, وأما صيغ المبالغة فتدل على التجدد والحدوث وأوزانها (فَعَّال مِفْعَال وفعول وفعيل وفَعِل) وتصاغ من مصدر الفعل المتعدي، ما عدا صيغة (فَعّال) فإنها تصاغ من المتعدي واللازم معا.
لكن السؤال: لو قلنا: (محمد جميل الآن) هل نعتبر (جميل) صيغة مبالغة لأنها هنا دلت على التجدد بقرينة (الآن) لكن إذا قلنا بذلك يرد الإشكال: كيف نقول بأنها صيغة مبالغة والنحاة يقولون: صيغة المبالغة تصاغ من المتعدي فقط ما عدا صيغة (فعَّال)؟! و(فَعِيل) في مثالنا جاءت من الفعل اللازم وهو (جَمُل) فهل المثال خطأ لغويا أم ماذا؟
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
قولك: محمد جميل الآن، لا يخرج كلمة جميل عن كونها صفة مشبهة، لأن كونه جميلا الآن لا يعني حدوث الصفة الآن ولا تجددها، فاتصافه بالصفة في زمن ما لا يعني حدوثها في ذلك الزمن. كما أن ثبوت الصفة المشبهة وملازمتها لا تعني دوامها، فلو قلت محمد فرح أو حزين فليس في وصفه بذلك دلالة على دوام اتصافه بتلك الصفة فقد يتغير حاله بعد قليل.
المراد بلزوم الصفة عدم الحدوث والوقوع وقت الاتصاف.
تقول محمد كريم الآن وكان بخيلا (تريد الاتصاف)
فإن أردت حدوث الفعل منه قلت: محمد كارم ضيوفه غدا، فتكون (كارم) اسم فاعل.
والله أعلم.

كريم بن أحمد
17-09-2013, 11:40 PM
بارك الله فيك أستاذي الكريم:
يقول ابن عقيل عن الصفة المشبهة: ولا تَكُونُ إلاَّ للحالِ، وهو المرادُ بقَولِه: "لِحَاضِرٍ"، فلا تَقولُ: "زَيدٌ حَسَنُ الوجْهِ غَداً أو أَمْسِ"
على قوله لو أردنا أن نصف حسن وجه زيد في الغد أو في الأمس فقط, هل نقول: حاسن غدا أو, أمس, فهل كل تركيب هكذا نأتي باسم الفاعل منه فلا يكون صفة مشبهة, لأني أظنُّ أن هناك بعض الكلمات في العربية (لا تحضرني) لم يسمع منها اسم الفاعل فما العمل حينئذٍ إذا أردنا المجيء معها بـ(غدا) أو (أمس)؟
وبارك الله فيكم

عطوان عويضة
18-09-2013, 10:24 PM
بارك الله فيك أستاذي الكريم:
يقول ابن عقيل عن الصفة المشبهة: ولا تَكُونُ إلاَّ للحالِ، وهو المرادُ بقَولِه: "لِحَاضِرٍ"، فلا تَقولُ: "زَيدٌ حَسَنُ الوجْهِ غَداً أو أَمْسِ"
على قوله لو أردنا أن نصف حسن وجه زيد في الغد أو في الأمس فقط, هل نقول: حاسن غدا أو, أمس, فهل كل تركيب هكذا نأتي باسم الفاعل منه فلا يكون صفة مشبهة, لأني أظنُّ أن هناك بعض الكلمات في العربية (لا تحضرني) لم يسمع منها اسم الفاعل فما العمل حينئذٍ إذا أردنا المجيء معها بـ(غدا) أو (أمس)؟
وبارك الله فيكم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
دلالة الصفة المشبهة على الحال، لا يلزم منها أن يكون الحال الدالة عليه هو حال السامع أو المتكلم؛ فقد تكون الحال محكية:
تقول محمد حزين، فيفهم منها أن تدل على الحال الحاضرة، وتقول: كان محمد حزينا، فتحكي حالا ماضية، وتقول: سيغدو محمد حزينا، فتحكي حالا مستقبلة.
الصفة المشبهة تدل على الحال بنفسها، ودلالة المضي والاستقبال تستفاد من غير الصفة المشبهة.
والله أعلم.

كريم بن أحمد
20-09-2013, 12:46 AM
فيفهم منها أن تدل على الحال الحاضرة، وتقول: كان محمد حزينا، فتحكي حالا ماضية، وتقول: سيغدو محمد حزينا، فتحكي حالا مستقبلة.
هل تعني أن قولنا: (زَيدٌ حَسَنُ الوجْهِ غَداً أو أَمْسِ) لا يجوز إلا إذا كان حكاية للحال الماضية أو المستقبلية؟

كريم بن أحمد
20-09-2013, 07:09 PM
للرفع

كريم بن أحمد
23-09-2013, 03:02 AM
للرفع

الدمياطى
24-09-2013, 12:31 AM
السلام عليكم أخى ( كريم بن أحمد)
يتضح لى من رفع الموضوع أكثر من مرة أن إجابة الأخ الكريم ( عطوان عويضه) لا تشفى غليلك
والأخ عطوان له فيها تأمل رائع بارك الله له
وللتذكير : قواعد النحو المتداولة فى كل كتب النحو بكل تفصيلاتها وضعت بعد استخدام اللغة بزمن كبير،
ولابد لنا من فهم وتطبيق [ الضوابط النحوية الموضوعة لاحقا ] فى ضوء دلالة المعنى والسياق.
وأدعو الله لكم جمعيا بالخير وحسن العاقبة

كريم بن أحمد
02-10-2013, 12:30 AM
للرفع أستاذنا