المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إشكالات حول البدل.



جمال بن علي
18-09-2013, 07:13 PM
الإشكال الأول : بين البدل والخبر
المثال : الطالب خلقه حسن.
هل "خلقه" هنا مبتدأ ثانٍ أم بدلٌ ؟
أرى والله أعلم جواز الإعرابين.
الإشكال الثاني : بين البدل والنعت
المثالان :
- جاء الأستاذ مدير المدرسة (خالد).
- خير الأقوال أقوال سيد البلغاء رسول الله محمد - صلى الله عليه وسلم -.
ما إعراب "مدير" و "رسول" و "خالد" و "محمد" ؟
أرى أن "مدير" و "رسول" بدلا من "الأستاذ" و "سيد".
والعلمان بدلان أيضًا.
أرجو من أهل الفصيح تصحيح ما أخطأت فيه.
وجزاكم الله خيرًا وبارك الله فيكُم.

عطوان عويضة
18-09-2013, 09:42 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإشكال الأول : بين البدل والخبر
المثال : الطالب خلقه حسن.
هل "خلقه" هنا مبتدأ ثانٍ أم بدلٌ ؟
أرى والله أعلم جواز الإعرابين.
نعم يجوز الإعرابان، ولا إشكال في ذلك.
* إذا أردت بدءا الإخبار عن خلق الطالب، فسبق لسانك إلى ذكر الطالب ثم جئت بخلقه على أنها بدل اشتمال من الطالب، فإن الجملة صغرى، وحسن خبر للطالب لفظا وللخلق معنى.
* وإذا أردت بدءا الإخبار عن الطالب، فالجملة كبرى، وحسن خبر للمبتدأ الثاني (خلق)، والجملة خبر للمبتدأ الأول (الطالب)


الإشكال الثاني : بين البدل والنعت
المثالان :
- جاء الأستاذ مدير المدرسة (خالد).
- خير الأقوال أقوال سيد البلغاء رسول الله محمد - صلى الله عليه وسلم -.
ما إعراب "مدير" و "رسول" و "خالد" و "محمد" ؟
أرى أن "مدير" و "رسول" بدلا من "الأستاذ" و "سيد".
والعلمان بدلان أيضًا.
أرجو من أهل الفصيح تصحيح ما أخطأت فيه.
وجزاكم الله خيرًا وبارك الله فيكُم.
رأيك صواب، مدير ورسول بدلان، والعلمان بدلان أو عطفا بيان.
والله أعلم.

المعلم التلميذ
19-09-2013, 02:40 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
أرى والله أعلم أن :خلقه = مبتدأ ثان ولا أرى لها وجها غير ذلك لأن الطالب هنا مبتدأ يحتاج لخبر أما لو قلناأن الطالب بدل فسوف ندخل فى تأويلات لسنا بحاجة إليها أما جملة * أعجبنى الطالب خلقه خلقه هنا تعرب بدلا .
جاء الأستاذ مدير المدرسة (خالد).= مدير = بدل ، المدرسة = مضاف إليه
خالد = بدل من مدير المدرسة
خير الأقوال أقوال سيد البلغاء رسول الله محمد -: رسول الله = رسول بدل - الله = مضاف إليه * محمد = بدل ------------والله أعلم

جمال بن علي
19-09-2013, 04:10 AM
جزاكما الله خيرًا وبارك الله فيكما
أشكركما .