المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مساعدة في إعراب بعض كلمات قصيدة المساء ..



عـاهد
21-09-2013, 11:45 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أتمنى من حضراتكم أن تساعدوني في إعراب الكلمات المشار إليها فيما يأتي . .

السحب تركض في الفضاء الرحب ركض الخائفين
والشمس تبدو خلفها صفراء عاصبة الجبين
والبحر ساجٍ صامتٌ فيه خشوع الزاهدين

[ صامت, وجملة فيه خشوع الزاهدين ]
هل هي أخبار متعددة أم صفات؟ وما الأولى في هذه الحالة ؟

أم خفتِ أن يأتيَ الدجى الجاني ولا تأتي النجوم؟

هل يكون الفعل [ تأتي ] معطوفًا على الفعل [ يأتي ] الأول, وبالتالي يكون منصوبًا مثله؟
أم أنه يعتبر جملة مستأنفة ويكون مرفوعًا؟

ولتملأ الأحلامُ نفسك في الكهولة والصبا
مثلُ الكواكب في السماء وكالأزاهر في الربا

[ مثل ] هنا صفة, أليس كذلك؟

قد كان وجهك في الضحى مثل الضحى متهللًا
ليكن كذلك في المساء

في كلمة [ كذلك ], هل تعتبر الكاف حرف جر وذلك اسم إشارة في محل جر اسم مجرور, وشبه الجملة خبر يكن؟

هذا ما استعصى عليّ

أنتظر إجاباتكم . . :)

أبو العباس المقدسي
22-09-2013, 12:06 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أتمنى من حضراتكم أن تساعدوني في إعراب الكلمات المشار إليها فيما يأتي . .

السحب تركض في الفضاء الرحب ركض الخائفين
والشمس تبدو خلفها صفراء عاصبة الجبين
والبحر ساجٍ صامتٌ فيه خشوع الزاهدين

[ صامت, وجملة فيه خشوع الزاهدين ]
هل هي أخبار متعددة أم صفات؟ وما الأولى في هذه الحالة ؟
هي أخبار متعدّدة

أم خفتِ أن يأتيَ الدجى الجاني ولا تأتي النجوم؟

هل يكون الفعل [ تأتي ] معطوفًا على الفعل [ يأتي ] الأول, وبالتالي يكون منصوبًا مثله؟
أم أنه يعتبر جملة مستأنفة ويكون مرفوعًا؟
بل هي جملة معطوفة والفعل الثاني منصوب مثل سابقه

ولتملأ الأحلامُ نفسك في الكهولة والصبا
مثلُ الكواكب في السماء وكالأزاهر في الربا

[ مثل ] هنا صفة, أليس كذلك؟
لا أراها صفة بل هي خبر لمبتدأ محذوف والتقدير هي مثل ...

قد كان وجهك في الضحى مثل الضحى متهللًا
ليكن كذلك في المساء

في كلمة [ كذلك ], هل تعتبر الكاف حرف جر وذلك اسم إشارة في محل جر اسم مجرور, وشبه الجملة خبر يكن؟
كلامك صحيح

هذا ما استعصى عليّ

أنتظر إجاباتكم . . :)
جوابنا بالأزرق

عـاهد
22-09-2013, 12:22 AM
أشكركُ أستاذي الفاضل على سرعة إجابتِك . .

بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء . .

لكن أتمنى أن تعذرني, صراحة ينتابني بعض الشك في كون [ مثل ] خبرًا لمبتدأ محذوف . .

ها هي المقطوعة من بدايتها . .

لتكن حياتك كلها أملًا جميلًا طيبًا
ولتملأ الأحلامُ نفسك في الكهولة والصبا
مثلُ الكواكبِ في السماء وكالأزاهرِ في الرُّبا

أليس في جعلها صفة أفضل من تقدير محذوف لها ؟