المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الاشتقاق



حرائر
27-09-2013, 01:13 AM
سلام عليكم ورحمة الله
هل هناك فرق بين الاشتقاق اللغوي والاشتقاق النحوي والاشتقاق الصرفي

حرائر
28-09-2013, 12:09 AM
هل من مجيب

زهرة متفائلة
28-09-2013, 04:14 PM
هل من مجيب

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أختي الحبيبة : حرائر

أولا : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
ثانيا : أهلا وسهلا بكِ ، حيَّاكِ الله وبيَّاكِ .

محاولة للتعقيب !

يجيبك أهل العلم بإذن الله ....لعلكِ تنتظرين !

ودمتِ موفقة ومسددة للخير

حرائر
01-10-2013, 09:43 PM
هل من مجيب

الغلاييني
03-10-2013, 12:22 PM
هل من مجيب

حرائر
07-10-2013, 02:01 AM
جزيتم خيرا

ايمن رشاد
16-10-2013, 10:14 PM
سلام عليكم ورحمة الله
هل هناك فرق بين الاشتقاق اللغوي والاشتقاق النحوي والاشتقاق الصرفي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرى أختي الفاضلة ألا فرق جوهري بينها ..فالاشتقاق معناه أخذ لفظة من لفظة أخرى
ولكن كل من اللغوي والنحوي والصرفي ينظر إليه حسب نظرته الخاصة به
فاللغوي ينظر أولا إلى توافق المعنى بين الألفاظ المتشابهة
أما النحوي فينظر إلى المشتقات من جهة الإعراب وأنها تعمل عمل الفعل أم لا
أما الصرفي فينظر إلى حروف الكلمات من حيث الزيادة والنقصان ...
والله تعالى أعلم

معلم متوسطه
16-10-2013, 11:28 PM
(علم الاشتقاق) من العلوم التي تكاد تكون مهجورة في هذا الزمان، فلا نكاد نسمع عن طالب يدرُسُه، ولا نكاد نرى شيخا يُدَرِّسُه، ولا يوجد له إلا القليل من الكتب ما يؤسِّسُه.

مع أنك كثيرا ما تسمع المشايخ في الدروس والمحاضرات يقولون: إن علوم العربية اثنا عشر علما، جمعها الناظم في قوله:

نحو وصرف عروض ثم قافية ................ وبعدها لغة قرض وإنشاء
خط بيانٌ معانٍ مع محاضرة ................ و(الاشتقاق) لها الآداب أسماء

ونظمها آخر فقال:

خُذْ نَظْمَ آدابٍ تَضَوَّعَ نَشْرُها ................ فطوى شذا المنثور حين تَضُوعُ
لُغَةٌ وصَرْفٌ و(اشتقاقٌ) نَحْوُها ................ عِلْمُ الْمَعَانِي بِالْبَيَانِ بَدِيعُ
وعَرُوضُ قَافِيَةٌ وإِنْشَا نَظْمُها ................ وكتابةُ التاريخِ ليسَ يَضِيعُ

شتقاق الأفعال

الإشتقاقُ في الأصل أخذُ شِقِّ الشيءِ، أي نصفهِ،
ومنه اشتقاقُ الكلمة من الكلمة، أي أخذُها منها.

وفي الإصلاح أخذُ كلمةٍ من كلمة،
بشرطِ
أن يكون بين الكلمتين تناسبٌ في اللفظ والمعنى وترتيب الحروف؛
مع تَغايرٍ في الصيغة،
كما تأخذُ "اكتُبْ" من "يكتبْ"، وهذه من "كتبَ" وهذه من "الكتابة".

وهذا التعريف انما هو تعريف الإشتقاق الصغير

وهو المبحوث عنه في علم التصريف.

وهناك نوعان من الإشتقاق

الأول
أن يكون بين الكلمتين تناسب في اللفظ والمعنى دون ترتيب الحروف
كجذبَ وجبذَ.
ويسمى الاشتقاق الكبير.
والآخر
أن يكون بين الكلمتين تناسب في مخارج الحروف كنهقَ ونعقَ.
ويسمى الاشتقاق الأكبر.


ويؤخذُ الأمرُ من المضارع،
والمضارعُ من الماضي،
والماضي من المصدر.

فالمصدرُ أصلٌ صَدَرَ عنه كلُّ المشتقّات، مِنَ الأفعال والصفات التي تُشبهها وأسماءِ الزمان والمكان والآلة والمصدر الميمي.
"