المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الاعتراض في النحو أرجو المساعدة



فرح 123
01-10-2013, 10:45 PM
الأعضاء الأفاضل

السلام عليكم ورحمة الله

لدي سؤال عن الاعتراض فقد قرأت مقالة وكانت تتحدث عن أن الاعتراض منه نحوي ومنه بياني

كما قرأت أن الجملة المعترضة لا محل لها من الإعراب

ولكن الآن ألتبس علي الأمر فقد قرأت بعض الكتب في الدراسات الأسلوبية والتي تناولت دواوين لشعراء، ووجدت أنها تحدث عن الاعتراض لكن بخلاف ما فهمته عن الاعتراض: مثل
الاعتراض بالمفعول به في قول الشاعر:

كبرت ذاتك العلية أن تحصي ثناها الألقاب والأسماء

فاعترض الشاعر في هذا البيت بالمفعول به (ثناها)

الاعتراض بالجار والمجرور:
ألم تعلمي وجدي إذا شطت النوى وكنت إذا تدنو بك الدار أفرح


فالاعتراض هنا (بك) بين الفعل والفاعل.

وأنا الآن لم أعد أفرق بين التقديم والاعتراض ، وأرجو من أساتذة النحو المساعدة بالشرح والتوضيح

يسر الله أمركم.

نديم السحر
03-10-2013, 11:51 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
إذا كان الاعتراض بجملة فحينئذ لا يكون لها محل من الإعراب, نحو: العلمُ - بارك الله فيك - كنزٌ لا يفنى, فجملة( بارك الله فيك) اعتراضية لا محل لها من الإعراب.
أما الاعتراض بالمفرد فليس من هذا القبيل, ويسمى فصلا, والفصل قد يكون بالمفعول, أو الظرف, أو الجار والمجرور, وغير ذلك وحينئذ يكون للفاصل موقع من الإعراب كالأمثلة التي أوردتها.
ومن الفصل بالمفعول قول الشاعر:
تسقي امتياحاً ندى-المسواكَ- ريقتها كما تضمن ماءَ المزنةِ الرصفُ, ففصل بين المضاف(ندى) والمضاف إليه(ريقتها) بالمفعول(المسواك).
وعموما الجملة المعترضة تعرب كلماتها واحدة واحدة, ولا يكون لمجموع الجملة محل من الإعراب, أما الاعتراض أو الفصل بالكلمة المفردة, فلابد أن يكون لتلك الكلمة موقع إعرابي.
والله أعلم.

فرح 123
05-10-2013, 06:06 AM
شكرًا جزاك الله خيرا ووفقك