المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما الأوجه الجاهزة في(أيّ)،(أوّل)في قول سيّد الخلق؟



وليد امام
04-10-2013, 01:27 AM
ما الأوجه الجاهزة في (أيّ) ، (أوّل) في قول سيّد الخلق :(رأيت ُبضعةً وثلاثين ملكاً يَبْتَدِرُونها،أيُّهُم يَكتُبها أوّلُ )؟
أرجو التوضيح؟

زهرة متفائلة
04-10-2013, 02:00 AM
ما هى الأوجه الجاهزة فى (أىّ) ، (أوّل) فى قول سيّد الخلق "رأيت ُبضعةً وثلاثين ملكاً يَبْتَدِرُونها،أيُّهُم يَكتُبها أوّلُ )؟
أرجو التوضيح

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

رواية النسائي أيهم يصعد بها أول وفي رواية الطبراني من حديث أبي أيوب أيهم يرفعها قوله أيهم بالرفع على أنه مبتدأ وخبره هو قوله يكتبها ويجوز في أيهم النصب على تقدير ينظرون أيهم يكتبها وأي موصولة عند سيبويه والتقدير يبتدرون الذي هو يكتبها أول قوله أول مبني على الضم بأن حذف المضاف إليه منه تقديره أولهم يعني كل واحد منهم يسرع ليكتب هذه الكلمات قبل الآخر ويصعد بها إلى حضرة الله تعالى لعظم قدرها ويروى أول بالفتح ويكون حالا فإن قلت ما الفرق بين يكتبها أول وبين يصعد بها قلت يحمل على أنهم يكتبونها ثم يصعدون بها وقال الجوهري أصل أول أو آل على وزن أفعل مهموز الوسط فقلبت الهمزة واوا وأدغمت الواو في الواو وقيل أصله وول على فوعل فقلبت الواو الأولى همزة وإذا جعلته صفة لم تصرفه تقول لقيته عاما أول وإذا لم تجعله صفة صرفته نحو رأيته أولا

ـــــــــــــــــــــــــــ

عمدة القاري شرح صحيح البخاري لبدر العيني

ومقتطف آخر :

(رأيت بضعة وثلاثين ملكاً يبتدرونها، أيهم يكتبها أول)) .
قوله: ((أول)) روي على وجهين: بضم اللام وفتحها. فالضم على أنه صفة لأي.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فتح الباري شرح صحيح البخاري

وليد امام
04-10-2013, 11:45 PM
جزاكِ الله كل الخير .
1_ ما سبب بناء (أول) على الضم ؟ هل هى من الأسماء المبنية ؟
2_ عند بنائها على الضم فما محلها الإعرابى ؟
3_ أين فاعل (يكتبها) ؟

زهرة متفائلة
05-10-2013, 12:26 AM
جزاكِ الله كل الخير .
1_ ما سبب بناء (أول) على الضم ؟ هل هى من الأسماء المبنية ؟ ؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

وجزاكم الله خيرا !

مبني ؛ لأنه ظرف وقطع عن الإضافة لفظا لا معنىً .


وهناك فائدة : يبنى على الضم ستة من ظروف المكان هي : قبلُ ، وبعدُ ، وأولُ ، ودونُ ، وحيثُ ، وعوضُ




عند بنائها على الضم فما محلها الإعرابى ؟


أول : مبني على الضم في محل نصب على الظرفية ( مفعول فيه ) .
وعند فتح ( أولَ ) تكون حالا وحينها يكون معربا ..../ والله أعلم




_ أين فاعل (يكتبها) ؟


أظن الفاعل هو الضمير المستتر تقديره : هو / والله أعلم .

إليكم إضافة : يقول صاحب كتاب مرقاة المفاتيح :

وثلاثون يبتدرونها أي يسارعون في كتبة هذه الكلمات أيهم يكتبها أول أي سابقا على الآخرين لعظم قدر هذه الكلمات قال ابن الملك قوله أول بالنصب هو الأوجه أي أول مرة قال في المفاتيح نصبه على الحال أو الظرف قال العسقلاني روي أول بالضم على البناء وبالنصب على الحال وأما أيهم فرويناه بالرفع مبتدأ خبره يكتبها وقال الطيبي أول مبني على الضم بحذف المضاف أي يسرع كل واحد منهم ليكتبها قبل الآخر ويصعد بها قال ابن حجر وفي رواية أولا ولكل وجه إذ الأول مبني على الضم لقطعه عن الإضافة لفظا لا معنى أي أولهم وقال الدماميني أيهم استفهامية مبتدأ خبره يكتبها فإن قلت بماذا تتعلق هذه الجملة الإستفهامية قلت بمحذوف دل عليه يبتدرونها كأنه قبل يبتدرونها ليعلموا أيهم يكتبها ولا يصح أن يكون معلقا يبتدرون لأنه ليس من الأفعال التي تعلق بها الإستفهام واقتصر الزركشي حيث جعلها استفهامية على أن المعلق هو يبتدرون وإن لم يكن قلبيا وهذا مذهب مرغوب عنه يعني فلا ينبغي أن يحمل عليه كلام النبي وجوز كون أي الموصولة بدلا من فاعل يبتدرون رواه البخاري قال ميرك العجب أن الحاكم روى حديث رفاعة بن رافع في مستدركه على الصحيحين وهو في البخاري ورجال الحاكم رجاله إلا أنه في المستدرك من طريق عبد الرحمن بن مهدي عن مالك وفي البخاري عن القعنبي عن مالك ا ه وفيه أنه يكفي هذه المغايرة بينهما والله أعلم قال ابن حجر وروى الطبراني أن رجلا عطس عند النبي فقال الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه حتى يرضى ربنا وبعد الرضا والحمد لله على كل حال فلما صلى النبي قال من صاحب الكلمات قال الرجل أنا يا رسول الله قال لقد رأيت اثني عشر ملكا يبتدرونها أيهم يكتبها ولعل هذا العدد باعتبار الكلمات ويكون الحمد لله على كل حال للتأكيد والتذييل بمنزلة الفذلكة الدالة على الإجمال بعد التفصيل

والله أعلم بالصواب

وليد امام
05-10-2013, 07:19 AM
عاجز عن الشكر ...... زادكم الله من علمه .