المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : انكسرت الزجاجة - طلعت الشمس الفاعل ؟



القحماني
12-10-2013, 08:10 PM
عندما نقول : انكسرت الزجاجة وطلعت الشمس

الزجاجة والشمس في المثالين تعرب نفس الإعراب : فاعل مرفوع

لانختلف ولكن هل تعريف الفاعل بأنه اسم مرفوع يدل على فعل الفعل أو قام به صحيح أو بحاجة لاضافة

من كسر الزجاجة !

لو قام محمد بكسر الزجاجة وقلت : انكسرت الزجاجة هل الزجاجة فاعل لأنها هي من كسرت نفسها ..

لكم التعليق

عطوان عويضة
12-10-2013, 08:26 PM
في هذا الكلام خلط بين فاعل (الكسر) وفاعل (الانكسار)، فاعل الكسر محمد في (كسر محمد الزجاجة)، وفاعل الانكسار الزجاجة في (انكسرت الزجاجة)، والفعل (كسر) غير الفعل (انكسر).

القحماني
12-10-2013, 09:02 PM
كيف نقول في انكسرت الزجاجة بأن الزجاجة فاعل

عطوان عويضة
12-10-2013, 09:33 PM
لأنها هي التي انكسرت.

عطوان عويضة
12-10-2013, 09:57 PM
لعل في المشاركة 5 من هذا الرابط (http://www.alfaseeh.net/vb/showthread.php?t=78470)ما قد يفيد

القحماني
13-10-2013, 01:28 AM
تعريف الفاعل يقول : من فعل الفعل أو قام به وفي قولنا انكسرت الزجاجة هل الزجاجة هي من فعلت الفعل أو قامت بفعلة الكسر بالطبع : لا

عندما نقول : ذهب محمد إلى السوق .. محمد فاعل لأنه هو من فعل الفعل وهو الذهاب إلى السوق

لايهمني الحديث عن الفعل المبني للمعلوم أو المجهول فالمثال في قولنا : انكسرت الزجاجة مبني للمعلوم

أبوطلال
13-10-2013, 01:44 AM
الفاعل اسم يدل على من فعل الفعل أواتصف به. وفي مثالك الفعل من أفعال المطاوعة ؛ أي كسر فلان الشيء ، فانكسر . والمراد أنّ فاعل الأول قام بفعل الكسر والثاني اتصف بالانكسار ، فهما فعلان مختلفان ،

,
,

عطوان عويضة
13-10-2013, 01:48 AM
يبدو أنك لم تقرأ المشاركة كاملة، لذا سأقتبس منها ما يخص سؤالك، فتأمله:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
يحدث اللبس عند بعض الناس في مفهوم الفاعل لربطهم العقلي بين الفعل والقصد أو الإدراك أو الإيجاب والسلب.
ففي الكلام السابق خلط بين فعلين مختلفين لفاعلين مختلفين، وهما الفعلان تحرَّك وحرَّك ففاعل تحرك الشجر، ولكن لما كان التحرك فاقدا للقصد سلبيا ، استبعد العقل فاعله وبحث عن فاعل إما نتج فعله عن قصد، كقولنا تحرك الرجل، أو إيجاب كحركت الريح الشجر، والحقيقة أن تحرك غيرحرك، والتحرك غيرالتحريك، فلا يصح أن تكون الريح فاعلا للتحرك، بل هي فاعل التحريك.
ومثل ذلك الخلط بين التمزيق والتمزق ففاعل التمزيق غير فاعل التمزق، فالطفل فاعل التمزيق والورقة فاعل التمزق، فعل إيجابي بقصد من الطفل، وفعل سلبي بلا قصد من الورقة، وقد أحسن النحاة بتعبيرهم عن ذلك بالمطاوعة، وإن لم يكن ثمة مطاوعة قصدية.
وكذينكم الخلط بين فاعل مات وفاعل أمات وفاعل انكسر وفاعل كسر وأشباه ذلك. فالقصد والإيجاب والحس وما إلى ذلك ليست شروطا في صحة الفعل. واقتران الإيجاب بالسلب غالبا لا يعني توحد الفعل، فوجود التحريك والتحرك في الآن نفسه لا يعني أنهما فعل واحد.
لا يستبعد عقلا أن تقول حركته فلم يتحرك، أو تقول تحرك ولم يحركه أحد، فالتحريك والتحرك والحركة ثلاثة أشياء مختلفة، نحس منها الحركة التي قد تكون أثرا للتحرك أو للتحريك.
أرجو أن يكون كلامي واضحا.


تعريف الفاعل يقول : من فعل الفعل أو قام به وفي قولنا انكسرت الزجاجة هل الزجاجة هي من فعلت الفعل أو قامت بفعلة الكسر بالطبع : لا
الفعل انكسر غير الفعل كسر، وفاعل كسر غير فاعل انكسر، انكسر مطاوع كسر، تقول كسرت العود فانكسر، أنت الكاسر والعود المنكسر، وتقول أقنعته فاقتنع، أنت المقنع وهو المقتنع، وجعل الفاعل واحدا في الحالين هو خلط بين فعلين مختلفين.

القحماني
13-10-2013, 02:01 AM
شكراً لكما على التوضيح .