المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الوهــــــــم



محمد محمد أبو كشك
18-10-2013, 11:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله

الوهــــــــم

___________
سَجَنْتُ نَفْسي في الأوْهَامْ
وعِشْتُ في أَسْـرٍِِِ و ظلامْ
_____________
وكلّمـا حاولْـتُ فرارْ
وجَدْتُ مِنْ حَولى الأَسْوَارْ
_______________
ورُحْتُ أصْرُخُ : يا سَجّانْ
متى الرجوعُ إلى الأوْطانْ؟!
______________
فقال أنت سجينُ سرابْ !!!
وهذه القضبانُ ضبابْ !!!
_____________
فقُمْتُ أنْظُـرُ للجُدْرَانْ
فلم أجدها غير دَخَانْ
_____________
ورحت أقتلعُ القضبانْ
فلم أجدْ إلاّ السّجّـانْ
___________
أتعرفون من السّجّـانْ ؟
أنا السّجينُ أنا السجانْ!
أنا السّجينُ أنا السّجّانْ!
أنا السّجينُ أنا السّجّانْ!
أنا السّجينُ أنا السّجّانْ!
أنا السّجينُ أنا السّجّانْ!
أنا السجين أنا السجان!
*****************

حكلي
19-10-2013, 01:16 AM
أستاذي أبدعتَ في تصوير الوهم وكم من الدروس التي يمكن أن نتعلمها من نصك الجميل غير أنّ إعراب (فرار) في الشطر الأول من البيت الثاني لم يتضح لي ولا يُخفي عليك أستاذي أن المعني مرتبط بالإعراب ... لو توضح لنا ...لك شكري وامتناني

محمد محمد أبو كشك
19-10-2013, 10:24 AM
وعليكم السلام وأهلا بك بين أهل الفصيح أخى الكريم وأهنأك على شعرك الجميل في قصيدتك الرائعة
أما عن مقصدى في كلمة فرار فهو حاولت فرارًا..فهى مفعول به أقصد أننى حاولت القيام بالفرار ولكن سكنتها للزوم القافية ولا أدرى صراحة حكم تسكينها وأصلها منونة ولكن هل تقصد مثلا لم هى نكرة هنا قصدت قول كلما جربت طريقة أو حيلة لم تفلح معى فرأيت تنكيرها أعم وأشمل من تعريفها
فالمعنى الذى أقصده من البيت هو : كلما جربت طريقة من طرق الفرار أو كلما سلكت دربا من دروب الفرار وجدت من حولى الأسوار

محمد محمد أبو كشك
19-10-2013, 11:01 PM
السلام عليكم ورحمة الله

الوهــــــــم

___________
سَجَنْتُ نَفْسي في الأوْهَامْ
وعِشْتُ في أَسْـرٍِِِ و ظلامْ
_____________
وكلّمـا حاولْـتُ فرارْ
وجَدْتُ مِنْ حَولى الأَسْوَارْ
_______________
ورُحْتُ أصْرُخُ : يا سَجّانْ
متى الرجوعُ إلى الأوْطانْ؟!
______________
فقال أنت سجينُ سرابْ !!!
وهذه القضبانُ ضبابْ !!!
_____________
فقُمْتُ أنْظُـرُ للجُدْرَانْ
فلم أجدها غير دَخَانْ
_____________
ورحت أقتلعُ القضبانْ
فلم أجدْ إلاّ السّجّـانْ
___________
أتعرفون من السّجّـانْ ؟
أنا السّجينُ أنا السجانْ!
أنا السّجينُ أنا السّجّانْ!
أنا السّجينُ أنا السّجّانْ!
أنا السّجينُ أنا السّجّانْ!
أنا السّجينُ أنا السّجّانْ!
أنا السجين أنا السجان!
*****************
----------------

أبوطلال
20-10-2013, 09:07 AM
لعل الوهم هو الذي جعل الأبيات مقيدة .

بورك فيك أبا الحسين.

,
,

محمد محمد أبو كشك
20-10-2013, 02:06 PM
لعل الوهم هو الذي جعل الأبيات مقيدة .

بورك فيك أبا الحسين.

,
,
بارك الله فيك أخى وأستاذى ولا أدرى أهي شهادة للقصيدة أم عليها
هذه القصيدة الصغيرة حاولت فيها تغيير طريقتى المعتادة في أبيات بسيطة سريعه ولا أدرى رأيكم بصراحة أهو معها أم عليها؟

محمد محمد أبو كشك
20-10-2013, 10:36 PM
أنوى إن شاء الله بسط كل مقطوعة من الأبيات إلى رباعيات مثلا فما رأيكم هل أكتفى بها هكذا أم أبسط أبياتها بعض الشيء؟

محمد محمد أبو كشك
21-10-2013, 10:21 PM
رأي سديد ..فعلا

ايهاب الشباطات
22-10-2013, 01:02 PM
فقال أنت سجينُ سرابْ !!!
وهذه القضبانُ ضبابْ !!!

توقفت متفكراً عند هذه فتذكرت فوراً مقولتين الأولى لأرسطو : نحن نتاج ما اعتدنا أن نفعل , والثانية لأحد الحكماء : الخوف من الإخفاق من أخطر العقبات أمام النجاح .

كثيرٌ من البشر محبوسون في تصوراتٍ فكريةٍ خاطئةٍ ومعظمهم يموتون عليها ... وقصيدتك ذات عمق وجداني تدل على عقليةٍ ناقدة .

أحسنت الطرح .

ايهاب الشباطات
22-10-2013, 01:30 PM
خطأ تزامني من المنتدى

محمد محمد أبو كشك
22-10-2013, 01:43 PM
خطأ تزامني من المنتدى
وعليكم السلام
أتدرى أستاذ إيهاب تخوفت كثيرا قبل المشاركة بهذه الأبيات البسيطة -عشت في وهم الخوف-:)
وعلى غير عادتى كتبت تقريبا مقطوعات من بيت واحد في قصيدة صغيرة جدا وقد كنت تعودت على كتابة قصائد عمودية طويلة وهى أحب ألوان الشعر صراحة إلى نفسي ففيها أشعر كأننى من زمان الشعر الحقيقي
وقلت المهم أن تصل الفكرة إلى الناس وهى أن الإنسان في أوقات كثيرة يسجن نفسه في أوهام
ويظنها واقعا فإذا ما استعاذ وقام وهب متناسيا هذه الأوهام إكتشف أن الأمر بسيط جدا
فمثلا يقول أحدهم لن أتقدم لخطبة فلانة إنها سترفضنى لا محالة فأين أنا منها فتجدها إذا تقدم لخطبتها
وافقت ويقول لنفسه كنت في وهم كبير أو يخشى أحدهم القيام بمهمة يراها في غاية الصعوبة فإذا ما توكل على الله وبدأ الأمر وجد الأمر في غاية السهولة واكتشف أن مخاوفه كانت أوهاما ومن ذلك كثير جدا ولن أطيل
ولكن الحمد لله أن وصلت الفكرة إليكم وجزاكم الله خيرا
...أرسطو :)....حكيم:) ..أبو الحسين :1: شكرا لك فقد بالغت في وصف قصيدتى البسيطة
كل عام أنتم بخير