المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مساعدة في إعراب بعض الكلمات



ياسين200
19-10-2013, 04:08 PM
قال البوصيري :
نَعَمْ ،سَرَى طَيْفُ مَنْ أَهْوَى فَأَرَّقَنِي

دَعَـا إلى اللَّهِ فالْمُــــــسْــتَمْــــسِكُونَ بِــــهِ مُســـْتَمْسِكُونَ بِــحـــَـبْلٍ غَــــــــــيْرِ مُـــــنْـــــــفَــــصِــــــمِ


ظَلَمْتُ سُـنـــــــَّةَ مَنْ أَحْيَا الظَّلاَمَ إلى أَنْ اشــــــــْتَـــــكَتْ قَــــــدَمـــَاهُ الضُّــــــــــــــــرَّ مِنْ وَرَمِ

وشَدَّ مِنْ سَغَبٍ أَحْشَاءَهُ وطَــــــــــــوَى تَـــحْتَ الْحِجَارَةِ كَـــــــــــشْحاً مُــــــتْـــــرَفَ الأَدَمِ


كَالشَّمْس تَظْهَرُ لِلْعَيْنَيْنِ مِنْ بُعُـدٍ صَـــــــغِـيـــــرَةً و تَــــــكـِلُّ الطَّرْفَ مـــِنْ أَمـــَـــــــــــــــمِ


ارجو اعراب الكلمات التي فوق السطر فقط
وشكرا

البازالأشهب
19-10-2013, 04:23 PM
السلام عليكم ورحمةالله تعالى وبركاته .
1 خبر .
2 فاعل .
3 فعل ماض.
4 جار ومجرور .:)

زهرة متفائلة
19-10-2013, 11:05 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

* تأكيدا لإجابة الأستاذ الفاضل : الباز الأشهب مع إضافة يسيرة للبيت الأول مع فائدة على الهامش :

ورد في :

* كتاب : البردة شرحا وإعربا وبلاغة لطلاب المعاهد والجامعات .
* المؤلف : محمد يحيى حلو
* مراجعة : محمد علي حميد الله .
* الناشر : دار البروتي ـــ دمشق .

مع تصرّف يسير جدا !

البيت :

نعم سرى طيف من أهوى فأرّقني ... والحبّ يعترض الّلذّات بالألم

اللغة:

الطيف: الخيال.

المعنى:

لما اتضح حال المنكر، اعترف بحبه وذكر سبب تذكره لهم فقال: صدقت فيما نسبته إلي من الحب، ولقد مر بي خيال من أحب ليلا، فأسهر جفني وأبعد النوم عن عيني، وهذا شأن الحب، ينغص على المحب ملذاته ويحول بينه وبينها بما يهيّجهه فيه من أوجاع وأحزان.

الإعراب:

نعم: حرف جواب.
سرى: فعل ماض، مبني على الفتح المقدر على الألف، للتعذر.
طيف: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة. وهو مضاف.
من: اسم موصول بمعنى الذي، مبني على السكون، في محل جر بالإضافة.
أهوى: فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا.
فأرقني: الفاء: حرف عطف هنا للجمل، أرقني: فعل ماض، مبني على الفتح الظاهر.
والنون: للوقاية. والياء: ضمير متصل مبني على السكون، في محل نصب، مفعول به.
والحب: الواو: حالية، والحب: مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
يعترض: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هو.
اللذات: مفعول به منصوب، وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة، لأنه جمع مؤنث سالم.
بالألم: الباء: حرف جر، الألم: اسم مجرور بالباء، وعلامة جره الكسرة الظاهرة.
والجار والمجرور متعلقان ب (يعترض) .
جملة سرى طيف: استئنافية، لا محل لها من الإعراب، وهي جملة فعلية.
جملة أهوى: صلة الموصول الاسمي، لا محل لها من الإعراب، وهي جملة فعلية.
جملة أرقني: معطوفة على جملة (سرى) ، لا محل لها من الإعراب، وهي جملة فعلية.
جملة الحب يعترض: في محل نصب، حال من الياء في (أرقني) ، وهي جملة اسمية كبرى ذات وجهين.
جملة يعترض: في محل رفع، خبر (الحب) ، وهي جملة فعلية صغرى.

البيت !

وشدّ من سغب أحشاءه وطوى ... تحت الحجارة كشحا مترف الأدم

اللغة:

السغب: الجوع. الكشح: الخاصرة. المترف: الناعم. الادم: الجلد.

المعنى:

كان عليه الصلاة والسلام يعصب بطنه الشريف من ألم الجوع، ويشد على خصره الناعم الحجر والحجرين تخفيفا لهذا الألم.
روى البخاري عن جابر رضي الله عنه قال: «إنا كنا يوم الخندق نحفر، فعرضت كدية «1» شديدة، فجاؤوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا: هذه كدية عرضت في الخندق. فقال:
أنا نازل، ثم قام وبطنه معصوب بحجر، ولبثنا ثلاثة أيام لا نذوق ذواقا» «2» .

الإعراب:

من سغب: من: حرف جر، سغب: اسم مجرور ب (من) ، وعلامة جره الكسرة الظاهرة، والجار والمجرور في موضع المفعول لأجله غير الصريح، وهذا إعرابهما فلا يتعلّقان.
طوى : فعل ماضٍ مبني على الفتح المقدر والفاعل : ضمير مستتر جوازا تقديره : هو .
تحت: مفعول فيه ظرف مكان، منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة. متعلق ب (طوى) . وهو مضاف.
كشحا: مفعول به منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
مترف: صفة ل (كشحا) ، منصوبة، وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة. وهو مضاف.
جملة شد: معطوفة على جملة (أحيا) ، لا محل لها من الإعراب، وهي جملة فعلية.
جملة طوى: معطوفة على جملة (شد) ، لا محل لها من الإعراب، وهي جملة فعلية.

البيت!

دعا إلى الله فالمستمسكون به ... مستمسكون بحبل غير منفصم

اللغة:

المنفصم: المنقطع.

الإعراب:

دعا: فعل ماض، مبني على الفتح المقدر على الألف، للتعذر. والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هو.
إلى الله: إلى: حرف جر، الله: اسم مجرور ب (إلى) ، وعلامة جره الكسرة.
والجار والمجرور متعلقان بالفعل (دعا) .
فالمستمسكون: الفاء: استئنافية. المستمسكون: مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم.
به: الباء: حرف جر، والهاء: ضمير متصل مبني في محل جر بالباء. والجار والمجرور متعلقان باسم الفاعل (المستمسكون) .
مستمسكون: خبر مرفوع، وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم.
بحبل: الباء: حرف جر. حبل: اسم مجرور بالباء، وعلامة جره الكسرة الظاهرة. والجار والمجرور متعلقان باسم الفاعل (مستمسكون) .
غير: صفة ل (حبل) ، مجرورة، وعلامة جرها الكسرة الظاهرة، وهي مضاف.
منفصم: مضاف إليه، مجرور، وعلامة جره الكسرة الظاهرة.
جملة دعا: استئنافية، لا محل لها من الإعراب، وهي جملة فعلية.
جملة فالمستمسكون به مستمسكون: استئنافية، لا محل لها من الإعراب، وهي جملة اسمية.
الصورة البيانية:
في قوله (مستمسكون بحبل) استعارة. شبه الدين بحبل متين، بجامع أن كلا منهما منقذ متين، ثم حذف المشبه وصرّح بالمشبه به، فالاستعارة تصريحية أصلية.

البيت !

كالشّمس تظهر للعينين من بعد ... صغيرة، وتكلّ الطّرف من أمم

اللغة:

تكل: تتعب. الطرف: العين. أمم: قرب.

المعنى:

إنه عليه الصلاة والسلام كالشمس، عالية جدا، ولذلك يراها المرء صغيرة، ولو قدّر لها أن تكون أدنى لعجز المرء عن النظر إليها لقوة شعاعها.

الإعراب:

كالشمس: الكاف: حرف جر، الشمس: اسم مجرور بالكاف، وعلامة جره الكسرة الظاهرة. والجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من (معناه) في البيت السابق.
أو بخبر لمبتدأ محذوف، والتقدير: هو كالشمس.
للعينين: اللام: حرف جر. العينين: اسم مجرور باللام، وعلامة جره الياء والنون لأنه مثنى. والجار والمجرور متعلقان بالفعل (تظهر) .
من بعد: من: حرف جر، بعد: اسم مجرور ب (من) ، وعلامة جره الكسرة الظاهرة.
والجار والمجرور متعلقان بالفعل (تظهر) .
صغيرة: حال من فاعل (تظهر) ، منصوبة، وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة.
من أمم: من: حرف جر، أمم: اسم مجرور ب (من) ، وعلامة جره الكسرة الظاهرة.
والجار والمجرور متعلقان بالفعل (تكل) .
جملة تظهر: في محل نصب، حال من (الشمس) . وهي جملة فعلية.
جملة تكل: معطوفة على جملة (تظهر) ، في محل نصب، وهي جملة فعلية.
الصورة البيانية:
في قوله (كالشمس) تشبيه. والمشبه هو (معناه) على الإعراب الأول أو هو (النبي) على الإعراب الأخير، وهو تشبيه مرسل مفصّل في الإعرابين.

والله أعلم بالصواب

ياسين200
21-10-2013, 10:31 PM
بارك الله فيك