المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ماعلامة بناء الفعل الماضي في هذه الأمثلة



القحماني
21-10-2013, 01:26 AM
1- قوله تعالى ( فأصابهم سيئات ماكسبوا ) وقوله تعالى ( استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله )

أصابهم مبنية على الفتح مالسبب ؟

أنساهم مبنية على ماذا ؟ ولماذا ؟

ماسبب كسر التاء في قوله تعالى ( فلولا إذا بلغت الحلقوم )

ماهي ضمائر النصب التي تتصل بالفعل الماضي ؟

زهرة متفائلة
21-10-2013, 02:08 AM
ماسبب كسر التاء في قوله تعالى ( فلولا إذا بلغت الحلقوم )

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

منعا من التقاء الساكنين

والله الموفق

القحماني
21-10-2013, 02:39 AM
الكسرة نيابة عن السكون أليس كذلك . لكن إذا اتصلت تاء التأنيث بالفعل الماضي يكون الفتح وليس السكون

أجيبي أختي عن بقية الأسئلة لو تكرمتي

أبوطلال
21-10-2013, 10:42 AM
حركة البناء تكون على آخر حرف من الفعل ، لا الكلمة . وآخر الفعل (بَلَغَ + تْ) هو الغين لا التاء التي هي للتأنيث . والمقصود بالساكنين (التاء + الـ ) من كلمة الحلقوم . ولك أن تقيس على ذلك في الأفعال الأخرى ، فـ (أصابَ) مبني على الفتح لأنه لم يتصل به أي من ضمائر الرفع المتحركة( التاء ، نون النسوة، نا الدالة على جماعة الفاعلين) أو الساكنة (ألف الاثنين) حيث يبنى على الفتح ، و (واو الجماعة) حيث يبنى على الضم .

وللاستزادة لعلك تنظر هنا (http://hamelatquran.com/vb/showthread.php?t=7389).
,
,

زهرة متفائلة
21-10-2013, 01:47 PM
الكسرة نيابة عن السكون أليس كذلك . لكن إذا اتصلت تاء التأنيث بالفعل الماضي يكون الفتح نعم صحيح
وليس السكون هذه السكون بالأصل هي علامة تاء التأنيث الساكنة لعل فقط الأمر ألتبس على فضيلتكم بالعلامة الإعرابية للفعل وتاء التأنيث!
أجيبي أختي عن بقية الأسئلة لو تكرمتِ

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : القحماني !

* جزاكم الله خيرا ! المعذرة ، لم أرَ تعقيبكم الكريم إلا الآن ، كنتُ أنوي إجابة فضيلتكم عن باقي الأسئلة اليوم ؛ لأننا لم نجد وقتا بالأمس !
* نعم ( بارك الله فيكم ) الكسر في آخر الفعل ( بلغتِ ) هو كسر عارض والأصل أن يكون ساكنا في حالة الوقف ويكسر في حالة الوصل/ والله أعلم .
* في الحقيقة / لقد أجاب على فضيلتكم الأستاذ الفاضل : أبو طلال ، ولكن لا بأس من التكرار من المبتدئين !
* إليكم هذه القاعدة لأحد أهل العلم :

حكم التقاء حرفين ساكنين :

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ؛ وبعد:
إذا التقى حرفان ساكنان في كلمتين متتاليتين وكان الأول منهما في نهاية الكلمة الأولى والثاني في بداية الكلمة الثانية (أي إذا كانت الكلمة الثانية تبدأ بهمزة وصل لأن العربية لا تبدأ بساكن فيؤتى بهمزة وصل في أولها للتوصل بالنطق بالساكن فعند وصلها بما قبلها تحذف همزة الوصل فيلتقي الساكن في نهاية الكلمة الاولى بالساكن في بداية الكلمة الثانية ) فلا بد من التخلص من أحدهما كما تقرره قواعد اللغة العربية لأننا لا نستطيع أن نلفظ الحروف المتتالية إذا كانت ساكنة ؛ ويتم ذلك إما بحذف الساكن الاول أو تحريكه، مع ملاحظة أن ذلك يكون في حالة الوصل فقط دون الوقف. أما في حال الوقف على الكلمة الأولى فيبقى الساكن الأول على حاله.
ولتفادي التقاء الساكنين نتبع ما يلي :
1- إذا كان الحرف الأول حرفًا صحيحًا ( أي ليس حرف علة ) فإننا نحول سكونه إلى كسرة في حالة الوصل فقط مثل : قَالَتِ الْأَعْرَابُ ــ أصلها (قالتْ الْأعراب)فعند وصل الكلمة الأاولى بالثانية تحذف همزة وصل الكلمة الثانية فتلتقي التاء الساكنة لكلمة (قالتْ) مع اللام الساكنة لكلمة (الْأعراب)فيحول سكون التاء الى كسرة ← قالتِ الأعراب/ (وَاتْرُكِ الْبَحْرَ) أصلها واتركْ الْبَحْرَ /( وَلَقَدِ اخْتَرنَاهُم) أصلها ـ ولقدْ اخترناهم/إذا زُلْزِلَتْ الْأرضُ ـ زلزلتِ الْأرضُ/قُل ِ الله/فَلْيَنْظُر ِالْإنسانُ/فَمَهِّل ِ الْكافرين/أو ِ ائْتِنَا/ بَل ِ ادْارَك/إذا وَقَعَت ِ الْوَاقِعَةُ/قُل ِ الْلَّهُمَّ/وَكَانَتِ امْرَأتِي/وَلَقَد ِ اسْتُهْزِئَ/وَلَئِن ِ اتْبَعْتَ/فَلْيَتَوَكَّل ِ الْمُتَوَكِّلُونَ/وَأنْذِر ِ الْنَّاسَ/فَأصْفَح ِ الصَّفْحَ/أن ِ اعْبُدُوا/إذا رُجّت ِ الْأرضُ/وَبُسَّت ِ الْجِبَالُ/ عن ِ الْعَالَمِين/أن ِ اشْكُرْ/أو ِ الْقَتل.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* للمزيـــــد بالضغط هنــــا (http://www.saadarif.com/portal/?p=24651)
* التقاء الساكنين في اللغة العربية بالضغط هنا (http://www.diwanalarab.com/spip.php?article10888).
* وإن أردتم فضيلتكم الاستفسار لماذا اختير الكسر في ذلك / فلكم هذا الرابط للإجابة على ذلك ( نافذة قديمة في الفصيح ) بالضغط هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=10848).
* فائــدة 1 (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=212577) .
* بارك الله فيكم ( عند إعرابكم للكلمة ) نقول :
* بلغتِ : فعل ماضٍ مبني على الفتح ( بلـــــغَـــــتْ ) : وتاء التأنيث : حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب ولكن حرّكت التاء بالكسر ( بلغـــتِ ) منعا من التقاء الساكنين لأن هذا الكسر عارض والسكون أصل / والله أعلم .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



ما ضمائر النصب التي تتصل بالفعل الماضي ؟


ضمائر النصب التي تتصل بالفعل الماضي :

1 ـ مثل ضمير المتكلم ( الياء ) : علَّمَنــي.
2 ـ كاف الخطاب ( علّمَـــك )
3 ـ هاء الغيبة مثل ( عَلِمَه أو علّمَـــه ) .
4 ـ نا الدالة على المفعولين نحو ( ضربَــنَا )

* وعندما تتصل ضمائر النصب بالفعل الماضي يكون مبنيا على الفتح .
* ويكون الفعل الماضي مبني على الفتح كذلك عندما لا يتصل به ضمير غير ما ذُكر ( وهي ما تفضل بها الأستاذ الفاضل : أبو طلال ) .



أصابهم مبنية على الفتح مالسبب ؟

أنساهم مبنية على ماذا ؟ ولماذا ؟


أصابــهــم : اتصل بالفعل الماضي ضمير نصب ؛ وهناك قاعدة تقول إذا اتصل بالفعل الماضي ضمير نصب بُني على الفتح كذلك.
وكما هو متعارف لدى الجميع : إن هناك مذهبا يذهب إلى أن الفعل الماضي يكون مبني على الفتح مطلقا سواء اتصل به ضمير أو لم يتصل .
ويقال يبنى على الفتح لخفته .

هذه فائـــدة على الهامش قد تكون غير مطلوبة ولكن لا بأس من وضعها حتى تتم الاستفادة !

نقل د . حسانين أبو عمرو ( جزاه الله خيرا ) كلام للأشموني ما مفاده :

قال الأشموني رحِمه الله :
(وَفِعْلُ أَمْرٍ وَ) فعل (مُضِيَ بُنِيَا) على الأصل في الأفعال الأولى على ما يجزم به مضارعه من سكون أو حذف. والثاني على الفتح كضرب أو تقديراً كرمي. وبنى على الحركة لمشابهته المضارع في وقوعه صفة وصلة وخبراً وحالاً وشرطاً، وبني على الفتح لخفته. وأما نحو ضربْت وانطلقْنا واستبقْنَ فالسكون فيه عارض أوجبه كراهتهم توالي أربع متحركات فيما هو كالكلمة الواحدة ؛ لأنَّ الفاعل كالجزء من فعله، وكذلك ضمة ضربُوا عارضة أوجبها مناسبة الواو.

بحث : للأستاذ أبي ذكرى ( جزاه الله خيرا )

"القول الماضي في بناء الفعل الماضي"

وخلاصة الموضوع أن للنحاة رأيين في المسألة:
الأول: إلزام الماضي البناء على الفتح لفظا أو تقديرا.
والثاني: أنه يبنى على الفتح والسكون والضم.

وجملة ما قرره أصحاب الرأي الأول أن الماضي مبني على الفتح أبدا؛ لخفت الفتح، ولتوسط الماضي بين المضارع المعرب والأمر المبني على السكون، وأن الفعل لم يبن على ضم ولا كسر، وأن الضم والسكون في آخر الماضي عارضان لا عبرة بهما، حتى إن بعضهم لم يأت على ذكر الضم والسكون مطلقا في بناء الماضي، ولم يذكر يذكر أحد منهم في المسألة خلافا بين النحاة منفردين ولا مجتمعين، وما ذكر من خلاف إنما هو في تعليل تخصيص حركة البناء بالفتح كما ذكر ذلك الأصفهاني بين البصريين والفراء من الكوفيين...
ومن هؤلاء النحاة: سيبويه، والمبرد، وغبن السراج، والسيرافي، وابن جني، وعمر بن إبراهيم الكوفي، والباقولي، وابن الأنباري، وابن يعيش، وابن الخباز، وابن عصفور، والكيشي، والهرمي، وأبو حيان، والعاتكي، وخالد الأزهري.
وأما أصحاب الرأي الثاني فذهبوا إلى جواز بناء الماضي على غير الفتح، فأجمعوا على عدم بنائه على الكسر، واضطربوا في بنائه على الضم بين مانع ومجيز، واتفقوا على بنائه على السكون، وإن كانت عبارات بعضهم من المتشابه الذي يفهم منه القول بالبناء على السكون، والقول بأن السكون عارض، وقد ناقشت عبارة كل منهم في المبحث.
ومن هؤلاء: علي بن سليمان الحيدرة، والزمخشري، وابن هشام، والبعلي، والدماميني، والسيوطي.
والنتيجة التي ختمت بها المبحث هي أن الفعل الماضي مبني على الفتح أبدا، وهذا الفتح ظاهر إلا إذا اعترضه السكون حين اتصاله بضمير الرفع المتحرك، أو الضم عند اتصاله بالواو فيقدر.
وقد احتججت بحجج منها:
ا1- البناء يقتضي لزوم الحركة.
2- أجمعوا على أن الماضي بني على حركة لأنه شابه الاسم بعض المشابهة، وذلك أن الأفعال ثلاث مراتب:
قسم ضارع الأسماء مضارعة تامة وهو المضارع، وقسم ضارع الأسماء مضارعة ناقصة وهو الماضي، وقسم لم يضارع الأسماء في شيء وهو الأمر.
فاستحق المضارع بذلك الإعراب، والأمر البناء على السكون
وتوسط الماضي فبني على الحركة لقصوره عن المضارع فلم يعرب، وارتفاعه عن الأمر فلم يبن على السكون.
قلت أجمعوا على هذه العلة وعليه فإن قلنا إن الفعل ضرب بني على الفتح لأنه شابه الاسم بعض المشابهه، فهل تزول تلك المشابهة في قولنا ضربتم ليبنى على السكون؟ومن بين الحجج أن الحركة العارضة إن كانت بناء فذلك يلزمنا بالقول ببناء الفعل على الكسر حين يتخلص من الساكنين.

والله أعلم بالصواب

أبوطلال
21-10-2013, 02:13 PM
ولكن لا بأس من التكرار من المبتدئين !


فيك الخير والبركة (زهرة)
وبورك فيك التواضع.

ولازلتِ منعمة بكل خير.


,
,

القحماني
21-10-2013, 11:25 PM
شكراً لكما معذرة كنت مواصلاً ولم أركز بأسئلتي بخصوص التاء لكنني استفدت منكما كثيرا . شكراً زهرة شكراً أبو طلال

جزاكما الله خيراً .