المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هذا قاضٍ .



بحر الرجز
25-10-2013, 03:11 PM
تحذف الياء من المنقوص في الرفع و الجر لالتقاء الساكنين ، و الأصل : قاض + يْ + نْ .

و التنوين الذي بقي في كلمة ( قاض ٍ ) يسمّى تنوين التمكين أي التنوين الذي يدلّ على أنّ الاسم متمكّن من باب الاسميّة و لم يحصل له ما يُنقص من اسميّته فلم يشبه الفعل فيمنع من الصرف و لم يشبه الحرف فيبنى . و لو كان تنوينَ العوض لما كان هناك حاجة إلى التنوين عندما نقول ( رأيت قاضيـًا ) فالياء هنا موجودة و كذلك التنوين ، و هناك قاعدة تقول لا يجتمع العوض و المعوّض عنه .

و هناك نوع آخر من التنوين هو تنوين العوض ، فعندما تقول ( رأيت جواريَ ) لا نجد هنا تنوينا ، لأن الاسم ( جواريَ ) ممنوع من الصرف أي أنه ليس متمكنا من باب الاسمية فليس فيه تنوين التمكين . و عندما نقول ( جوار ٍ ) في حالتي الرفع و الجر فالتنوين هنا هو تنوين العوض عن الياء المحذوفة و ليس تنوين التمكين لأن الاسم غير متمكن من باب الاسمية بسبب منعه من الصرف .


و هذا هو الفرق بين التنوينين في كلمتي ( قاض ٍ ) و ( جوار ٍ ) .

أرجو التعليق و التصويب و بارك الله فيكم .

عطوان عويضة
25-10-2013, 04:12 PM
أصبت وأحسنت.

لأن الاسم غير متمكن من باب الاسمية بسبب منعه من الصرف .
العكس أولى؛ أي أن منع الصرف نتيجة لكون الاسم متمكنا غير أمكن، وليس سببا له.
غير المتمكن من الاسمية يبنى، لأنه يشبه الحرف.
والمتمكن ضربان:
متمكن غير أمكن ويمنع من الصرف، لأنه يشبه الفعل،
ومتمكن أمكن ويصرف، لأنه لا يشبه الحرف ولا الفعل.
والله أعلم.

سليمان الأسطى
25-10-2013, 04:12 PM
السلام عليكم ورحمة الله
أود قول شيئين:
الأول/ هذا يصح على لغة من يمنع بعض الاسماء من الصرف، وقد نقل أن من العرب من يصرف كل ممنوع في الشعر والكلام على حد سواء، فلا يجري على لغتهم هذا التخريج.
الثاني/ ما علة حذف ياء (جواري)؟ وهل يصح ما تخيله بعض النحاة أن الواضع توهم صرفها فحذفت، أو أن الجمع سابق في الإعراب لعلل منع الصرف؛ فسبق الإعراب العلة فجرت مجرى المنقوص؟

ياسر1985
25-10-2013, 06:04 PM
ولو كان تنوينَ العوض لما كان هناك حاجة إلى التنوين عندما نقول ( رأيت قاضيـًا ) فالياء هنا موجودة وكذلك التنوين، وهناك قاعدة تقول لا يجتمع العوض والمعوّض عنه.
أظن - والله العالم - أن التنوين في ( رأيت قاضياً ) ليس للتعويض، بل للتمكين.

عطوان عويضة
25-10-2013, 06:43 PM
أظن - والله العالم - أن التنوين في ( رأيت قاضياً ) ليس للتعويض، بل للتمكين.

وكذلك تنوين قاضٍ، للتمكين وليس العوض، وهذا ما قاله بحر الرجز.