المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : توجيه إعراب المفاعيل"وجدت الولد كريما ضاحكا ذكيا..



محمد عبد العزيز محمد
28-10-2013, 02:04 PM
هل تعرب مفعولا به خامسا وسادسا ؟
وجدت الولد كريما ضاحكا ذكيا مطيعا متواضعا ...

سوسن3
28-10-2013, 03:59 PM
الولد: مفعول به، والكلمات بعده تبين حالته، حال أول وثاني...

عـاهد
28-10-2013, 04:36 PM
أرى أن الفعل ( وجد ) في هذه الجملة ينصب مفعولًا به واحدًا فقط ..

لأنه فعل غير قلبي, والرؤية حقيقية ..

وعلى ذلك يكون الاسم المنصوب الأول ( الولد ) مفعولًا به وما بعده أحوال متعددة ..

والله أعلم ..

ياسر1985
28-10-2013, 07:10 PM
السلام عليكم
كل ما بعد الولد هو حال.

عطوان عويضة
28-10-2013, 08:28 PM
وجدت الولد كريما ضاحكا ذكيا مطيعا متواضعا ...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لو أردت إعراب جملة: "الولد كريم ضاحك ذكي مطيع متواضع" فماذا كنت تعربها؟
أظنك ستعرب الولد مبتدأ وكريم خبرا، وما بعد كريم أخبارا أيضا من باب تعدد الخبر.
ولو قلت: وجدت الولد كريما .... أو ألفيت الولد كريما ....... أو علمت الولد كريما ............. ونحو ذلك بإدخال فعل قلبي ناسخ مما ينصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر؛ فكيف تعربها؟
أظنك ستعرب المبتدأ مفعولا به أول، وستعرب الخبر مفعولا به ثانيا.
المبتدأ أصبح مفعولا به أول، والخبر أصبح مفعولا به ثانيا، وباقي الأخبار ما حكمها؟
أظن أن حكمها كحكم الخبر الأول، وحقها أن تكون كلها متساوية الدرجة، فإن كان الخبر متعددا فالمفعول الثاني متعدد أيضا، أي أن كل واحد منها مفعول به ثان، لأن لفظ (مفعول به ثان) يدل على رتبة وليس على ترتيب.
لذا فضاحكا وذكيا ومطيعا ومتواضعا و... كل واحد منها مفعول به ثان، وبعضهم يجعلها أبدالا أو نعوتا، وكونها نعوتا في الجملة المعطاة أولى على أن منعوتها الأصلى محذوف وحل أولها محله؛ كما لو قلت: وجدت الولد ولدا كريما ضاحكا ....
..............
وكذلك لو قلت: أعلمت زيدا الولد كريما ضاحكا ....
فإن المبتدأ (في الأصل) يرتقي إلى درجة المفعول الثاني، ويرتقي كل ما كان خبرا في الأصل إلى درجة المفعول الثالث وكما تعدد الخبر في الأصل تعدد المفعول الثالث الذي كان خبرا...........
والله أعلم
ولعل في هذا الرابط (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=48670)فضول قول

ياسر1985
28-10-2013, 09:00 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لو أردت إعراب جملة: "الولد كريم ضاحك ذكي مطيع متواضع" فماذا كنت تعربها؟
أظنك ستعرب الولد مبتدأ وكريم خبرا، وما بعد كريم أخبارا أيضا من باب تعدد الخبر.
ولو قلت: وجدت الولد كريما .... أو ألفيت الولد كريما ....... أو علمت الولد كريما ............. ونحو ذلك بإدخال فعل قلبي ناسخ مما ينصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر؛ فكيف تعربها؟
أظنك ستعرب المبتدأ مفعولا به أول، وستعرب الخبر مفعولا به ثانيا.
المبتدأ أصبح مفعولا به أول، والخبر أصبح مفعولا به ثانيا، وباقي الأخبار ما حكمها؟
أظن أن حكمها كحكم الخبر الأول، وحقها أن تكون كلها متساوية الدرجة، فإن كان الخبر متعددا فالمفعول الثاني متعدد أيضا، أي أن كل واحد منها مفعول به ثان، لأن لفظ (مفعول به ثان) يدل على رتبة وليس على ترتيب.
لذا فضاحكا وذكيا ومطيعا ومتواضعا و... كل واحد منها مفعول به ثان، وبعضهم يجعلها أبدالا أو نعوتا، وكونها نعوتا في الجملة المعطاة أولى على أن منعوتها الأصلى محذوف وحل أولها محله؛ كما لو قلت: وجدت الولد ولدا كريما ضاحكا ....
..............
وكذلك لو قلت: أعلمت زيدا الولد كريما ضاحكا ....
فإن المبتدأ (في الأصل) يرتقي إلى درجة المفعول الثاني، ويرتقي كل ما كان خبرا في الأصل إلى درجة المفعول الثالث وكما تعدد الخبر في الأصل تعدد المفعول الثالث الذي كان خبرا...........
والله أعلم
ولعل في هذا الرابط (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=48670)فضول قول
ألا يمكن أن نعرب (كريما وضاحكا) حالين؛ لوقوعهما جواباً لـ(كيف)؟

عطوان عويضة
28-10-2013, 09:35 PM
ألا يمكن أن نعرب (كريما وضاحكا) حالين؛ لوقوعهما جواباً لـ(كيف)؟
إذا كانت وجد بمعنى لقي من وجدان الضالة. كمن وجد ولدا ضالا، فقيل له كيف جدته، فقال: وجدته جائعا باكيا حزينا ونحو ذلك، فهي أحوال، والفعل وجد من أفعال الجوارح، ولا أظنه المراد بالسؤال.
ولو كانت وجد قلبية بمعنى ألفيته أو علمته فهي ناسخة تنصب المبتدأ والخبر مفعولين لها، كما في قوله تعالى (لوجدوا الله توابا رحيما) وقوله : (يجد الله غفورا رحيما)....
والله أعلم.

ياسر1985
28-10-2013, 09:40 PM
إذا كانت وجد بمعنى لقي من وجدان الضالة. كمن وجد ولدا ضالا، فقيل له كيف جدته، فقال: وجدته جائعا باكيا حزينا ونحو ذلك، فهي أحوال، والفعل وجد من أفعال الجوارح، ولا أظنه المراد بالسؤال.
ولو كانت وجد قلبية بمعنى ألفيته أو علمته فهي ناسخة تنصب المبتدأ والخبر مفعولين لها، كما في قوله تعالى (لوجدوا الله توابا رحيما) وقوله : (يجد الله غفورا رحيما)....
والله أعلم.
أنا فهمت السؤال على أن الفعل هنا من أفعال الجوارح، وإلا فكلامك صحيح.

محمد عبد العزيز محمد
01-11-2013, 12:20 AM
السلام عليكم : لي رأي فيها لعله يروق لكم : يقول أستاذنا أبو عبد القيوم : فإن كان الخبر متعددا فالمفعول الثاني متعدد أيضا، أي أن كل واحد منها مفعول به ثان، لأن لفظ (مفعول به ثان) يدل على رتبة وليس على ترتيب.
وأقول هل يمكن أن نجمع بين الرتبة والترتيب فنقول : مفعول به ثان أول - مفعول به ثان ثان - مفعول به ثان ثالث ...؟