المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : بيضٌ حسان



جمانه شبانه
28-10-2013, 05:50 PM
ألا بـِيْضٌ يُبَعثرنَ الجبــالا ... حِسان ٌهــُنَّ قابـَلنَ الرجالا
وضَبْحا ًعاديــاتٍ لا يَكـَلـْنَ ... إذا آثــََرْنَ بالصُبح ِالرمالا
وقدْحا ًمُورياتٍ إنْ يُغِرْن َ... تـَوَسَّطـْن َالجموع بها خِلالا
ألا سـُودٌ كمـا التاريخُ يعـدو ... فخلـَّاها وقــدْ أرْخَ الحِبالا
فصارتْ كالأميرة ِفي مكان ٍ...إذا ذاقتْ كـَفارِسِها الدلالا
وسيقـتْ للفنـون ِوما إليها ... تـُسابق ُبالنظير ِلها الجمالا
ألا بـِيْضٌ وخيرُ البيْض ِشُعْثٌ.. لـِيُعطينا الغبارُ لها الخيالا
وتمشي بالهُوينـا والهُوينــا ... إذا ما فارسٌ لاقـَتْ وصالا
لِتـدنـو رأسـَها قــُربا ًإليــه ِ... كمـَنْ رغبتْ لخـَيبتنا زوالا
فشدَّ الحبـْل َكالماضي البعيدِ ... وألقـَى تمـْرَه ُرَبـط َالنِبالا
وباشرَ للأمام ِفـلا رجـوع ٌ.. إلى العار ِالذي ألِفَ الضلالا
ألا بـِيْض ٌحِسانٌ قدْ أطلـَّتْ ... إذا يئسَ المجوسُ بنا القتالا
تـَدُكُّ صروحَهم ْأرضا ًعليهمْ ... فتقـلِبُها سُهولا أو تِـلالا
ألا بـِيْض ٌ يُقابـِلـْنَ الرجـالا... لـِيُرْفـَع َعاليـا ًلفظـَُ الجَلالا

بقلم : جمانه شبانه
من ديوان بيض حسان

محمد محمد أبو كشك
28-10-2013, 06:33 PM
قصيدتكم قوية ومؤثرة وواصفة للخيل والماضى المجيد
وكنت بارعة فيه وتفوقت على نفسك أستاذتى الكريمة وما أجمل حماستك للأمة و ماضيها المجيد
ودعينى أرحب بك وأقول لك السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وتحملينى في هذه التساؤلات :
منها سؤال بسيط فقط هنا في هذ الشطر من البيت الثانى :


وضَبْحا ًعاديــاتٍ لا يَكـَلـْنَ


هل يجوز نهاية الشطر بمد النون؟
لا أدرى هناك ثقل فيه فهو ليس ضميرا ولا مقصورا ولا منقوصا ولا ممدودا ولا تصريعا فكيف نمده هكذا؟
وفي هذا البيت



وتمشي بالهُوينـا والهُوينــا ... إذا ما فارسٌ لاقـَتْ وصالا


هل يجوز قول بالهوينا أم الهوينا مباشرة؟ غريب لفظ بالهوينا ألستم معى؟
واستفتاح القصيدة ب ألا أليس غريب إردافه بجملة إسمية
فقد تعودت صراحة أن أرى ألا تردف بجملة نداء غالبا أو أمر
وهنا



ألا بـِيْض ٌحِسانٌ قدْ أطلـَّتْ ... إذا يئسَ المجوسُ بنا القتالا


أيضا تركيبة يئس بنا في البيت غريبة ألستم معى ؟

كل ما ذكرته أستاذتى الكريمة هو فقط تساؤلات أريد معرفة إجابتها منكم أو من أساتذتى الكرام
ولا أدرى الإجابة هو فقط ظن منى أنها غريبة وأحببت التأكد من الإجابة
وسلام الله عليك أخت الفصيح ودائما للأمام ومزيد من التألق

جمانه شبانه
28-10-2013, 07:40 PM
قصيدتكم قوية ومؤثرة وواصفة للخيل والماضى المجيد
وكنت بارعة فيه وتفوقت على نفسك أستاذتى الكريمة وما أجمل حماستك للأمة و ماضيها المجيد
ودعينى أرحب بك وأقول لك السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وتحملينى في هذه التساؤلات :
منها سؤال بسيط فقط هنا في هذ الشطر من البيت الثانى :


هل يجوز نهاية الشطر بمد النون؟
لا أدرى هناك ثقل فيه فهو ليس ضميرا ولا مقصورا ولا منقوصا ولا ممدودا ولا تصريعا فكيف نمده هكذا؟
وفي هذا البيت


هل يجوز قول بالهوينا أم الهوينا مباشرة؟ غريب لفظ بالهوينا ألستم معى؟
واستفتاح القصيدة ب ألا أليس غريب إردافه بجملة إسمية
فقد تعودت صراحة أن أرى ألا تردف بجملة نداء غالبا أو أمر
وهنا


أيضا تركيبة يئس بنا في البيت غريبة ألستم معى ؟

كل ما ذكرته أستاذتى الكريمة هو فقط تساؤلات أريد معرفة إجابتها منكم أو من أساتذتى الكرام
ولا أدرى الإجابة هو فقط ظن منى أنها غريبة وأحببت التأكد من الإجابة
وسلام الله عليك أخت الفصيح ودائما للأمام ومزيد من التألق





بارك الله فيك وجزاك الله خيرا ... تساؤلاتك اخي في محلها واعلم ضعفها فكلمة ( يكلن ويغرن ) خرجتا عن الوزن بما ان القصيدة على البحر الوافر مفاعلتن مفاعلتن فعولن ... فقد كانت فعول ... ولكني لم استطع ان استبدل الكلمة بغيرها لإيضاح المعنى الذي اقصده

وكلمة الهوينا ... لا ادري صراحة صراحة وانما اردت بذلك وصف المشية تارة وتارة واتمنى الافادة في ذلك

وبالنسبة ل(ألا ) فشكرا لهذه الملحوظة القيمة واللفتة الدقيقة لأني لم الاحظها وخاصة انها مطلع القصيدة ... وارجو من يفيدني بذلك ...

ويئس بنا ) فإني قصدت اذا يئس المجوس قتالا بنا ... واللفظ ربما غريب ولكن المعنى صحيح


أشكرك مرة اخرى وارجو افادتي دائما وتزويدي من خبرتكم وفصاحتكم

أبوطلال
28-10-2013, 08:46 PM
واستفتاح القصيدة بـ (ألا) أليس غريبـاً إردافه بجملة اسمية ؟
فقد تعودت صراحة أن أرى (ألا) تردف بجملة نداء غالبا أو أمر



بل تدخل ( ألا ) على الجملة خبريةً كانت أو طلبية سواء أكانت الطلبية أمراً أم نهياً أم اسـتفهاماً أم تمنياً أم غير ذلك ، فيليها الاسم ؛ في نحو قوله تعالى :

{ أَلَا يَوْمَ يَأْتِيهِمْ لَيْسَ مَصْرُوفًا عَنْهُمْ } [ هود 8 ]. وقول المهلبي :

ألا موتٌ يُباعُ فأشتريه=فهذا العيشُ ما لا خَيرَ فيهِ
ألا موتٌ لذيذُ الطعمِ يأتي=يُخَلِّصَنِي من العيشِ الكَريهِ.


,
,

أبوطلال
28-10-2013, 09:12 PM
ألا بـِيْضٌ يُبَعثرنَ الجبــالا ... حِسان ٌهــُنَّ قابـَلنَ الرجالا
وضَبْحا ًعاديــاتٍ لا يَكـَلـْنَ ... إذا آثــََرْنَ بالصُبح ِالرمالا
لعله ينفع أن يكون : وضَبْحاً عاديــاتٍ مُصْعِدَاتٍ
وقدْحا ًمُورياتٍ إنْ يُغِرْن... تـَوَسَّطـْن َالجموع بها خِلالا
لعله ينفع : وقدْحا ًمُورياتٍ قد أغارت = توسّطت الجموع ....
ألا سـُودٌ كمـا التاريخُ يعـدو ... فخلـَّاها وقــدْ أرْخَ (أرخى)الحِبالا
فصارتْ كالأميرة ِفي مكان ٍ...إذا ذاقتْ كـَفارِسِها الدلالا
وسيقـتْ للفنـون ِوما إليها ... تـُسابق ُبالنظير ِلها الجمالا
ألا بـِيْضٌ وخيرُ البيْض ِشُعْثٌ.. لـِيُعطينا الغبارُ لها الخيالا
وتمشي بالهُوينـا والهُوينــا ... إذا ما فارسٌ لاقـَتْ وصالا
لِتـدنـو رأسـَها قــُربا ًإليــه ِ... كمـَنْ رغبتْ لخـَيبتنا زوالا
فشدَّ الحبـْل َكالماضي البعيدِ ... وألقـَى تمـْرَه ُرَبـط َالنِبالا
وباشرَ للأمام ِفـلا رجـوع ٌ.. إلى العار ِالذي ألِفَ الضلالا
ألا بـِيْض ٌحِسانٌ قدْ أطلـَّتْ ... إذا يئسَ المجوسُ بنا القتالا
لعله ينفع : إذا خَبِرَ......
تـَدُكُّ صروحَهم ْأرضا ًعليهمْ ... فتقـلِبُها سُهولا أو تِـلالا
ألا بـِيْض ٌ يُقابـِلـْنَ الرجـالا... لـِيُرْفـَع َعاليـا ً لفظـُ الجَلالا


لفظـُ الجَلالا تركيب الإضافة هذا لا ينفع فيه نصب (الجلالا) فحقه الجر بالإضافة ، وذا لايستقيم مع القافية.
بقلم : جمانه شبانه
من ديوان بيض حسان

فكرتها جميلة على أنها تحتاج إعادة نظر فيها ، لا أشك في أنك تجدين لها من الوقت والقدرة ما يعين على تبرئة النص مما شابه.

بورك فيك.


,
,

محمد محمد أبو كشك
28-10-2013, 10:18 PM
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا ... تساؤلاتك اخي في محلها واعلم ضعفها فكلمة ( يكلن ويغرن ) خرجتا عن الوزن بما ان القصيدة على البحر الوافر مفاعلتن مفاعلتن فعولن ... فقد كانت فعول ... ولكني لم استطع ان استبدل الكلمة بغيرها لإيضاح المعنى الذي اقصده

وكلمة الهوينا ... لا ادري صراحة صراحة وانما اردت بذلك وصف المشية تارة وتارة واتمنى الافادة في ذلك

وبالنسبة ل(ألا ) فشكرا لهذه الملحوظة القيمة واللفتة الدقيقة لأني لم الاحظها وخاصة انها مطلع القصيدة ... وارجو من يفيدني بذلك ...

ويئس بنا ) فإني قصدت اذا يئس المجوس قتالا بنا ... واللفظ ربما غريب ولكن المعنى صحيح


أشكرك مرة اخرى وارجو افادتي دائما وتزويدي من خبرتكم وفصاحتكم
بارك الله فيك أختاه
ما كان رأيي جازما ولكن كنت فقط أبحث معك عن إجابة لتصل القصيدة إلى أجمل صورة وقد رأيت من تداخل الأستاذ الكريم أبي طلال ما يجيب عن تساؤلات كثيرة ويصوب أيضا البعض الآخر ويقترح عليك وهذا هو المطلوب فعلا أن نتحاور بشأن العمل
حتى إذا ما خرج من الفصيح خرج ناصعا براقا فيقول الناس ما هذا الإتقان وما هذه الروعة وهذا لا يتأتى إلا بالرأى والمشورة
فيشير محمد برأى ويشير فلان برأى وتصلين في النهاية إلى أجمل الآراء
وسلام الله عليكم

محمد محمد أبو كشك
28-10-2013, 10:22 PM
بل تدخل ( ألا ) على الجملة خبريةً كانت أو طلبية سواء أكانت الطلبية أمراً أم نهياً أم اسـتفهاماً أم تمنياً أم غير ذلك ، فيليها الاسم ؛ في نحو قوله تعالى :

{ أَلَا يَوْمَ يَأْتِيهِمْ لَيْسَ مَصْرُوفًا عَنْهُمْ } [ هود 8 ]. وقول المهلبي :

ألا موتٌ يُباعُ فأشتريه=فهذا العيشُ ما لا خَيرَ فيهِ
ألا موتٌ لذيذُ الطعمِ يأتي=يُخَلِّصَنِي من العيشِ الكَريهِ.


,جزاكم الله خيرا أستاذى الكريم




هذه إجابة شافية وتجعل من استفتاح أختنا الكريمة سليم وما كنت جازما برأيي ولكن فقط تساءلت وأجبتنى بارك الله فيكم
,

جمانه شبانه
29-10-2013, 07:42 PM
فكرتها جميلة على أنها تحتاج إعادة نظر فيها ، لا أشك في أنك تجدين له الوقت والقدرة عليه ما يعين على تبرئة النص مما شابه.

بورك فيك.


,
,


اشكرك جدا على هذه الافادة ودامت فصاحتكم

جمانه شبانه
29-10-2013, 07:44 PM
هذه إجابة شافية وتجعل من استفتاح أختنا الكريمة سليم وما كنت جازما برأيي ولكن فقط تساءلت وأجبتنى بارك الله فيكم
,

بارك الله فيك ويسعدني نقدك جدا