المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال في الحال



الغلاييني
04-11-2013, 05:13 PM
السلام عليكم
هذا خاتمك حديداً
هل إعراب حديدا تمييز أم حال
علما أن من أحوال التمييز أن يكون الاسم المبهم فرعا له ! أليس الخاتم فرعا من الحديد

من مواضع الحال غير المؤولة بالمشتق هي أن تكون الحال أصلا لصاحبها ! أليس الحديد أصلا للخاتم
أرجو بيان ذلك فقد أشكل ذلك علي كثيرا
وكلمة أعجبت بخالد قائدا ’ أعجبت بخالد خلقا
ما إعراب قائدا وخلقا

زهرة متفائلة
04-11-2013, 05:57 PM
السلام عليكم
هذا خاتمك حديداً
هل إعراب حديدا تمييز أم حال

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد:

محاولة للإجابة :

مقتبسا عن أستاذنا الفاضل : ابن القاضي ( جزاه الله خيرا ) في نافذة كلام من ذهب هنا (http://alfaseeh.net/vb/showthread.php?t=38667)
قال الخضري وأما قولك : خاتمك حديدا ، فيتعين حالا لتعريف صاحبه .
انتهى

ـــــــــــــــــــــــــ

هذا خاتمٌ حديدا ( خاتم ) نكرة : ( يجوز أن تجعلها تمييزا وأن تجعلها حالا ) وجعلها تمييزا أصح .
هذا خاتمك حديدا ( خاتمك ) معرفة : يتعين في إعراب ( حديدا ) الحالية .

في حاشية الصبان :

قوله: "وما كان فرعا" معطوف على نحو لنا إلخ. قوله: "نحو خاتم حديدا إلخ" اعلم أن جر نحو خاتم حديدا أرجح من نصبه كما سيأتي وإذا نصب فقال المبرد والمصنف كون نصبه على التمييز أرجح من كونه على الحالية لجمود هذا المنصوب ولزومه وتنكير صاحبه والغالب على الحال الاشتقاق والانتقال وتعريف صاحبها. وقال سيبويه وأتباعه تتعين الحالية لأنه ليس بعد مقدار ولا شبهة واستظهر ابن هشام رجحانيتها فقط أما نحو هذا خاتمك حديدا بتعريف الاسم فتتعين فيه الحالية كما قاله المصنف أفاده الدماميني.

والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
04-11-2013, 11:23 PM
السلام عليكم
هذا خاتمك حديداً
هل إعراب حديدا تمييز أم حال
علما أن من أحوال التمييز أن يكون الاسم المبهم فرعا له ! أليس الخاتم فرعا من الحديد

من مواضع الحال غير المؤولة بالمشتق هي أن تكون الحال أصلا لصاحبها ! أليس الحديد أصلا للخاتم
أرجو بيان ذلك فقد أشكل ذلك علي كثيرا
وكلمة أعجبت بخالد قائدا ’ أعجبت بخالد خلقا
ما إعراب قائدا وخلقا

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

محاولة للإجابة :

أعجبتُ بخالد قائدا ( لعلها حال منصوبة ) أعجبتُ به في حالة كونه قائدا .
لو كانت الجملة أعجبت بخالد خلقه : فهي بدل اشتمال ، أعجبتُ بخالد خلقا ( غير متأكدة منها : هل يمكن إعرابها تمييزا أو شيء آخر ) !

والله أعلم بالصواب

الغلاييني
05-11-2013, 07:30 PM
جزاك الله خيرا
هناك أيضا جملة
1-ما أكرمك رجلا
2-ما أجمل البدر طالعا
وأيضا
3-علي أفصح الناس خطيبا
4-خليل أوفر علما
هذه الأمثلة وردت في جامع الدروس العربية
ففي المثالين 1+2 جاء بعد صيغة التعجب اسم منصوب فمرة إعرابه حالا ومرة تمييز
ففي المثالين 3+4 جاء بعد اسم التفضيل اسم منصوب فمرة إعرابه حالا ومرة تمييز
فما ضابط ذلك

زهرة متفائلة
05-11-2013, 11:07 PM
جزاك الله خيرا
هناك أيضا جملة
1-ما أكرمك رجلا
2-ما أجمل البدر طالعا
وأيضا
3-علي أفصح الناس خطيبا
4-خليل أوفر علما
هذه الأمثلة وردت في جامع الدروس العربية
ففي المثالين 1+2 جاء بعد صيغة التعجب اسم منصوب فمرة إعرابه حالا ومرة تمييز
ففي المثالين 3+4 جاء بعد اسم التفضيل اسم منصوب فمرة إعرابه حالا ومرة تمييز
فما ضابط ذلك

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

الأستاذ الفاضل : الغلاييني

جزاكم الله خيرا ، لو قرأتم فضيلتكم في كتاب : المغني لابن هشام ( فلقد أشار أستاذنا الفاضل : ابن القاضي : جزاه الله الجنة بإجابة) سابقا
في سؤال كيف نفرّق بين الحال والتمييز بالضغط هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=58671)



لابن هشام في المغني مبحث مفيد في الباب الرابع بعنوان "ما افترق فيه الحال والتمييز ، وما اجتمعا فيه" .
وله في الباب الخامس مبحث بعنوان " ما يحتمل الحالية والتمييز " .



ولقد نقلتُ في الرابط نفسه تلخيصا لأحدهم .


ــــــــــــــــــــــ

لقد وجدنا رسالة ماجستير بعنوان : التمييز دراسة تحليلية في البنية ( أحسبها سوف تخدم موضوعكم الكريم )

صورة يسيرة عن التعجب لكون السؤال الأول عن عجبت ُ..!


http://www5.0zz0.com/2013/11/05/19/497746454.gif



الرسالة عرضت في الفصل الثاني : سمات التمييز التي يشترك فيها مع الحال وما يفترق عنها / لتحميل الرسالة بالضغط هنا (http://resaalaty.blogspot.ae/2013/02/blog-post_3061.html).

ــــــــــــــــــــــ



أما إجابتكم بشكل موجز وبدقة / فلعلكم تنتظرون أهل العلم ( المعذرة ) / والله أعلم بالصواب

الدمياطى
05-11-2013, 11:23 PM
جزاك الله خيرا
هناك أيضا جملة
1-ما أكرمك رجلا
2-ما أجمل البدر طالعا
وأيضا
3-علي أفصح الناس خطيبا
4-خليل أوفر علما
هذه الأمثلة وردت في جامع الدروس العربية
ففي المثالين 1+2 جاء بعد صيغة التعجب اسم منصوب فمرة إعرابه حالا ومرة تمييز
ففي المثالين 3+4 جاء بعد اسم التفضيل اسم منصوب فمرة إعرابه حالا ومرة تمييز
فما ضابط ذلك

أخى الكريم لى تأمّل فى هذا:ــ فى الجملة الثالثة مثلا : ( على أفصح الناس خطيبا) الإعراب على الوجهين صحيح ولكل وجه معنى ندركه
خطيبا : حال ، أى : على أفصح الناس حالة كونه خطيبا ، وقد يتغير هذا الوصف فى غير الخطابة ، فالحال صفة مؤقتة مرتبطة بتوقيت الفعل .
أما خطيبا : تمييز ، أى :على أفصح الناس من جهة الخطابة أو من ناحية الخطابة .
وإن كنت أرجح الوجه الأول : الحال ، وإن أردت التمييز أقول : على أفصح الناس خطبةً .

الغلاييني
06-11-2013, 05:57 PM
جزاكم الله خيرا على إجاباتكم
أرجو إجابتي عن الأسئلة التالية
1-الفرس لك وحدك : وحدك حال والعامل فيها الجار والمجرور لأنهم بمعنى الفعل ولكن أين صاحب الحال
2-قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (لئن أكله الذئب ونحن عصبة) : حال من الذئب كيف يكون التقدير
3-ما أشجعه رجلا : هل التمييز محول أم لا
4- قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( فتمثل لها بشرا سويا ) تسمى الحال في مثل ذلك بالموطئة وقد قرأت في جامع الدروس أنها سميت بالموطئة لأنها ذكرت توطئة للنعت بالمشتق ماذا يعني ذلك
5- هل هناك رسالة جامعية خصصت لبحث الحال فقط كالرسالة التي وضعت للتمييز سابقا لأستفيد منها
ولكم جزيل الشكر

زهرة متفائلة
06-11-2013, 10:26 PM
جزاكم الله خيرا على إجاباتكم
أرجو إجابتي عن الأسئلة التالية
1-الفرس لك وحدك : وحدك حال والعامل فيها الجار والمجرور لأنهم بمعنى الفعل ولكن أين صاحب الحال

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

* أحسبُ ( صاحب الحال ) هو ضمير الخطاب ( الكاف ) في ( لك ) / والله أعلم .
أم ماذا ترون فضيلتكم ؟



-قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (لئن أكله الذئب ونحن عصبة) : حال من الذئب كيف يكون التقدير

تجدون الإجابة في مشاركتي الأستاذ الفاضل : عطوان عويضة والأستاذ الفاضل : علي المعشي بالضغط هنـــا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=43608).

والله أعلم بالصواب / وسأحاول في الأخرى فيما بعد بإذن الله .

زهرة متفائلة
07-11-2013, 01:57 PM
4- قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( فتمثل لها بشرا سويا ) تسمى الحال في مثل ذلك بالموطئة وقد قرأت في جامع الدروس أنها سميت بالموطئة لأنها ذكرت توطئة للنعت بالمشتق ماذا يعني ذلك

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

في حاشية الصبان على شرح الأشموني :

* قوله (موطئة) بكسر الطاء أي ممهدة لما بعدها فهو المقصود بالذات.

* وفي شرح التصريح بالضغط هنــــا (http://shamela.ws/browse.php/book-9985/page-588) :

الحال الجامدة الموصوفة "حالًا موطئة" بكسر الطاء؛ لأنها ذكرت توطئة للنعت بالمشتق أو شبهه هذا مقتضى كلامه، وبه صرح في المغني، فقال4: فإنما ذكر "بشرًا" توطئة لذكر سويا". ا. هـ.

لعل في استفساركم عن قوله ( لأنها ذكرت توطئة للنعت بالمشتق ) يتضح في شرح نص ابن شاذ وشاهد الآية:

وقال ابن بابشاذ5 في: {وَهَذَا كِتَابٌ مُصَدِّقٌ لِسَانًا عَرَبِيًّا} [الأحقاف: 12] "لسان": حال؛ لأنه لما نعت اللسان بعربي؛ والصفة والموصوف كالشيء الواحد؛ صارت الحال شبيهة بالمشتق، وصار "عربيا" هو الموطئة لكون اللسان حالًا، وليس حقيقة اللسان أن يكون [حالًا لكونه] 6 جامدًا لولا ما ذكر من الصفة. ا. هـ. فمقتضاه أن الموطئة هي الصفة الحال لا الحال الموصوفة، والموطئة لغة: المهيئة.

ــــــــــــــــــــــ

اضغطوا ( هنـا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=20454) ) فائـــدة عن هذه الآية واختلافهم فيها وأعجبني رأي الأستاذ الفاضل : علي المعشي ( جزاه الله خيرا ) .

والله أعلم بالصواب



ما أشجعه رجلا : هل التمييز محول أم لا


محاولة للإجابة :

أحسبه ( تمييز غير محول ) فليس محول عن شيء ، ويكون التقدير : ما أشجعه من رجل .

والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
07-11-2013, 02:19 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

أحسبه ( تمييز غير محول ) فليس محول عن شيء ، ويكون التقدير : ما أشجعه من رجل .

والله أعلم بالصواب


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

سوف أحاول التأكد ....بإذن الله !

والله الموفق

الغلاييني
07-11-2013, 05:27 PM
جزاك الله خيرا على ما قدمت
فقد استفدت كثيرا

زهرة متفائلة
07-11-2013, 09:35 PM
جزاك الله خيرا على ما قدمت
فقد استفدت كثيرا

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

* جزاكم الله خيرا ، فنحنُ من استفدنا من طرح فضيلتكم لهذه الأسئلة المباركة الدقيقة ( وهي محيّرة بعض الشيء لأنها تتردد بين أمرين كلاهما قد يكون صحيحا ) .



-ما أشجعه رجلا : هل التمييز محول أم لا


وجدتُ هذه القاعدة من ضمن قواعد أهل العلم :

تمييز نسبة غير محول :

وهو الذي ليس منقولا عن شيء ، ويغلب أن يقع في أسلوب إنشائيين :
1 – أسلوب التعجب في صيغته القياسيتين ( ما أفعله ، أفعل به ) مثل : ما أكرمك أبا ! وأكرم بك أبا !
وقد يقع في عبارات تعجبية متداولة ، مثل : لله درك شاعرا ! و ويحك رجلا ! ويا لك أستاذا ! ويا حسنها ليلة !

* * *

ما أفعله = ( ما أشجعه ) رجلا .

أظن هذا هو المأخوذ به عند أكثر أهل العلم ، لا أعرف إن حاد أحدهم عن ذلك وكان له رأيا مخالفا ، فالنحو مليئ بالآراء ...!

والله أعلم بالصواب

هناك رسالة طيبة بعنوان : الحال والتمييز: نموذج في تأسيس الفرق ورفع اللبس بين المنصوبات، إعداد ان سوب لي؛ إشراف جعفر نايف عبابنة، (ماجستير)، الجامعة الأردنية 1993، 229 ورقة. ( موجودة في جامعة أم القرى )



هل هناك رسالة جامعية خصصت لبحث الحال فقط كالرسالة التي وضعت للتمييز سابقا لأستفيد منها


أظن لا بد أن يكون هناك / ولكن ما وجدته الآن من رسائل تعرض الحال ولكن ليس بشكل شامل ...إن وجدتُ رسالة شاملة فسوف نضعها إن شاء الله .

والله أعلم بالصواب

الغلاييني
09-11-2013, 05:09 PM
وجدتُ هذه القاعدة من ضمن قواعد أهل العلم :

تمييز نسبة غير محول :
وهو الذي ليس منقولا عن شيء ، ويغلب أن يقع في أسلوب إنشائيين :
1 – أسلوب التعجب في صيغته القياسيتين ( ما أفعله ، أفعل به ) مثل : ما أكرمك أبا ! وأكرم بك أبا !


.

وما الأسلوب الثاني

الغلاييني
09-11-2013, 05:11 PM
سؤال آخر
1- من شروط الحال ان تكون مشتقة فهل يعني هذا أن تكون من المشتقات(اسم فاعل والمفعول .....)
ففي قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (وأرسلناك للناس رسولا) فرسولا ليس من المشتقات
وكلمة رسولا هل يجوز أن تكون مفعول مطلق فقد جاءت لتأكيد عامله أم أنه لايجوز لأن رسولا ليست مصدر
2- جاء في جامع الدروس أن عامل الحال يحذف إن كانت الحال للتوبيخ مثال أمتوانيا وقد جد قرناؤك
كما جاء في نفس الكتاب أن عامل المفعول المطلق يحذف بعد استفهام توبيخي مثال أتوانيا وقد قرناؤك
ففي المثال الأول حال والثاني مفعول مطلق فما ضابط ذلك
3- تأتي الحال جامدة مؤولة بمشتق أن دلت على مفاعلة ماذا يعني ذلك
وهل في قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (فانفروا ثبات) مثال على ذلك
4-وفي قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (وكفى بالله وكيلا)وقوله(وكفى بالله شهيدا) هل تمييز محول ام لا
وما التقدير
ولكم الشكر

زهرة متفائلة
09-11-2013, 10:23 PM
وما الأسلوب الثاني

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

* أسلوب المدح والذم ( هكذا قرأت ) .

من كتاب الوسيط في النحو والتطبيق الإعرابي له لكاملة الكواري .

والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
10-11-2013, 12:44 AM
4-وفي قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (وكفى بالله وكيلا)وقوله(وكفى بالله شهيدا) هل تمييز محول ام لا
وما التقدير
ولكم الشكر


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

سوف أحاول الإجابة من الأسفل .

في شرح ابن عثيمين رحمه الله !

قوله "وكفى بالله شهيداً" يقول أهل اللغة: إن الباء هنا زائدة، لتحسين اللفظ والمبالغة في الكفاية، وأصلها: "وكفى الله".
و"شهيداً": تمييز محول عن الفاعل لأن أصلها "وكفت شهادة الله".
ـــــــــــــــــــــــــــ

وأظن قوله تعالى " وكفى بالله وكيلا " على نفس المنوال ، وأحسب التقدير " وكفت وكالة الله " .
ولا أعلم إن كان هناك رأيان في المسألة وتكون الآيتان أيضا من باب التمييز غير المحول .

والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
10-11-2013, 01:17 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

* أسلوب المدح والذم ( هكذا قرأت ) .

من كتاب الوسيط في النحو والتطبيق الإعرابي له لكاملة الكواري .

والله أعلم بالصواب

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

عودة :

هناك من يعتبر النكرة المنتصبة بعد ( نعم ) و ( بئس ) في أسلوب المدح والذم هي من باب ما يُسمى :
التمييز الشبيه بالتمييز المحول عن فاعل ( راجعوا البحث الموضوع في المشاركة رقم 5 ) في ص : 80 و81 .
ويمكن مراجعة شرح التصريح على التوضيح بالضغط هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-9985/page-639) .

والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
10-11-2013, 01:58 AM
3- تأتي الحال جامدة مؤولة بمشتق أن دلت على مفاعلة ماذا يعني ذلك
وهل في قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (فانفروا ثبات) مثال على ذلك

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

ورد في كتاب عباس حسن ( النحو الوافي ) 2 / 369 بالضغط هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-10641/page-1100) وهذا مقتطف :

يقول :

ب- أن تكون الحال دالة على مفاعلة: "بأن يكون لفظها أو معناها جاريا على صيغة "المفاعلة"، وهي صيغة تقتضي في الأغلب المشاركة من جانبين أو فريقين في أمر"، نحو، سلمت البائع نقوده مقابضة، أو: سلمت البائع النقود يدا بيد، فكلمة: "مقابضة"، حال جامدة، ولفظها على صيغة: "المفاعلة" مباشرة ومعناها: "مقابضين"، وهذا يستلزم اشتراك البائع والمتكلم في عملية القبض. ولهذا كانت الحال هنا مبنية هيئة الفاعل والمفعول به معا، أي: أن صاحب الحال هو الأمران.
ومثلها: يدا بيد1، إذ معنى الكلمتين لا لفظهما جاريا على صيغة: "المفاعلة" غير المباشرة؛ لأن معناهما: "مقابضة" وتأويلها: "مقابضين" أيضا، والأسهل عند الإعراب أن نقول: "يدا" حال من الفاعل والمفعول به معا، و: "بيد" جار ومجرور متعلقان بمحذوف، صفة للحال، والتقدير: ملتصقة بيد مثلا فمن مجموع هذه الصفة والموصوف ينشأ معنى الحال، وهو: "المفاعلة" المقتضية للمشاركة، فهذه المشاركة لا تتحقق إلا باجتماع الصفة والموصوف في المعنى. أما في الإعراب فكلمة: "يدا" وحدها هي الحال، وهي أيضا الموصوف، و"بيد"
ومثل هذا يقال في: "كلمت المنكر عينه إلى عيني1 أي: مواجهة أو مقابلة، بمعنى مواجهين فكلمة "عين" حال2 من الفاعل والمفعول به1و1 من الحال الجامدة المسموعة بنصها بعض أمثلة، منها قولهم ... يدًا بيد وقولهم: كلمته فاه إلى في، فهل يجوز القياس على تلك الأمثلة فنقول مثلًا: كلمت المنكر عينه إلى عيني؟
قالوا: لا يجوز القياس إلا عند بعض الكوفيين، وحجة المانعين جدلية لا تثبت على الفحص، والأنسب الرأي الكوفي.
2 يصح فيها وفي أمثالها الرفع؛ فتكون مبتدأ، والجار مع مجروره خبرها، والجملة في محل نصب، حال، ولا يحسن في كلمة: "عين" أن تكون بدلًا؛ لأن البدل في القول الشائع يكون على نية تكرار العامل، لا يستقيم المعنى هنا على تكراره، إذ لا يقال: كلمت عينه.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


وهل في قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (فانفروا ثبات) مثال على ذلك ؟

أكثر ما ينطبق على هذا المثال بأنها حال جامدة مؤولة بمشتق أي متفرقين .
وقال الفخر الرازي : فقوله: {فانفروا ثُبَاتٍ أَوِ انفروا جَمِيعًا} معناه: انفروا إلى العدو إما ثبات، أي جماعات متفرقة، سرية بعد سرية، وإما جميعا، أي مجتمعين كوكبة واحدة، وهذا المعنى أراد الشاعر في قوله:طاروا إليه زرافات ووحدانا..
وفي زاد المسير لابن الجوزي هنا (http://islamport.com/w/tfs/Web/2427/662.htm): قوله تعالى فانفروا ثبات قال ابن قتيبة أي جماعات واحدتها ثبة يريد جماعة بعد جماعة وقال الزجاج الثبات الجماعات المتفرقة قال زهير ... وقد أغدوا على ثبة كرام ... نشاوى واجدين لما نشاء ...
قال ابن عباس فانفروا ثبات أي عصبا سرايا متفرقين أو انفروا جميعا يعنى كلكم .
فائدة عن ( ثبات ) بالضغط هنا (http://www.al-eman.com/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%88%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D9%81%D8%B3%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84% D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%85/%D9%82%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%B7%D8%A8%D9%8A:/i543&d835952&c&p1) وبالضغط هنا (http://lib.eshia.ir/15398/2/200) ، إعرابها من جدول القرآن بالضغط هنا (http://www.startimes.com/?t=31812051) ، لغويا بالضغط هنا (http://www.kitabuallah.com/%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D9%84%D9%84%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%AC/%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B5%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D8%B9/246-%D8%B4%D8%AC%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%AB) .

الخلاصة هي حال جامدة مؤولة بمشتق هكذا فهمتُ والله أعلم

والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
10-11-2013, 02:22 PM
سؤال آخر
3- تأتي الحال جامدة مؤولة بمشتق أن دلت على مفاعلة ماذا يعني ذلك
وهل في قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (فانفروا ثبات) مثال على ذلك


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب :

في شرح شذور الذهب لابن هشام : الثاني الاشتقاقُ وهو أن تكون وصفاً مأخوذاً من مصدر كما قدمناه من الأمثلة وربما جاءت اسما جامداً كقوله تعالى ( فَانْفِرُوا ثُبَاتٍ ) ف ( ثبات ) حال من الواو في ( انْفِرُوا ) وهو جامد لكنه في تأويل المشتق أي متفرقين بدليل قوله تعالى ( أوِ انْفِرُوا جَمِيعا ) وقد اشتملت هذه الآية على مجيء الحال جامدة وعلى مجيئها مشتقة .

ـــــــــــــــــــــــــ

جزاكم الله خيرا !

لدي سؤال بشأن هذه الآية :

ورد في تفسير ابن كثير وآخرين مثلا قولهم :
{ ثباتٍ} أي جماعة بعد جماعة، وفرقة بعد فرقة، وسرية بعد سرية، والثبات: جمع ثبة وقد تجمع الثبة على ثبين، قال ابن عباس: يعني سرايا متفرقين .

وبالرجوع إلى مسائل مجيء الحال جامدة مؤولة بمشتق ومواضعها والتي هي :

1 ـ أن تكون على صيغة مفاعلة .
2 ـ أن تكون دالة على تشبيه .
3 ـ أن تكون دالة على ترتيب .
4 ـ أن تكون دالة على سعر .

مثلا / ما تحته خط ألا يمكن أن يتماشى مع رقم (3 ) وهو قوله جماعة بعد جماعة وقولكم ألا يمكن أن يكون على صيغة مفاعلة لم أستطع التأكد من ذلك ( كما أن المعنى غير واضح عندي بشأن ذلك ولكني ما زلتُ أبحث حتى أستطيع التأكد أو الفهم ) .

والله أعلم بالصواب / وبإذن الله حالما يتم التأكد من هذه الأسئلة يمكن الخوض فيما بقي .

زهرة متفائلة
10-11-2013, 11:12 PM
سؤال آخر
2- جاء في جامع الدروس أن عامل الحال يحذف إن كانت الحال للتوبيخ مثال أمتوانيا وقد جد قرناؤك
كما جاء في نفس الكتاب أن عامل المفعول المطلق يحذف بعد استفهام توبيخي مثال أتوانيا وقد قرناؤك
ففي المثال الأول حال والثاني مفعول مطلق فما ضابط ذلك


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

* والله أعلم / لعل الضابط بينهما ( أمتوانيا ) ـــ وصف مشتق وهذا الأصل في الحال .
* ( أتوانيا ) مصدر وهذا الأصل في المفعول المطلق .

والله أعلم بالصواب





- من شروط الحال ان تكون مشتقة فهل يعني هذا أن تكون من المشتقات(اسم فاعل والمفعول .....)
ففي قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (وأرسلناك للناس رسولا) فرسولا ليس من المشتقات
وكلمة رسولا هل يجوز أن تكون مفعول مطلق فقد جاءت لتأكيد عامله أم أنه لايجوز لأن رسولا ليست مصدر


محاولة للإجابة :

* معنى أن تكون الحال مشتقة أي تكون وصفا ، والمشتقات التي تدخل في الحال هي المعروفة عدا ( المصدر ) في هذا الباب خصوصا .
( ولكن قد يقال بأنه قد يأتي المصدر في موضع الحال ) يمكن الإجابة : هو سماعي وليس بقياسي ( هذا ما فهمته من الشيخ الحازمي ) / والله أعلم / والشيخ في حل من أي خطأ في فهمي .
والمشتقات : اسم الفاعل واسم المفعول والصفة المشبهة واسم التفضيل ( أفعل التفضيل وصيغ المبالغة ) .
رسولا : ليست من المشتقات بل هو اسم جامد كما قرأت / والله أعلم .
قولكم ( رسولا ) هل يجوز أن تكون مفعول مطلق فقد جاء لتأكيد عامله : نعم جاء لتأكيد عامله .
ولكن ( رسولا ) لا تصلح أن تكون مفعولا مطلقا للسبب الذي ذكرتم وهو أن رسولا ليست بمصدر .
وهي هنا حال مؤكدة لعاملها لفظا ومعنى كما تعلمون فضيلتكم .
جاء في كتاب التصريح على التوضيح :
"رسولًا" حال من الكاف وهي مؤكدة لعاملها، وهو "أرسلنا" لفظًا ومعنى لتوافقهما في اللفظ والمعنى .

والله أعلم بالصواب

الدمياطى
10-11-2013, 11:54 PM
السلام عليكم
ــ رسول :وزنها فعول ، اسم مفعول من الثلاثى ،على غير قياس بمعنى مُرسَل
ــ مثل قتيل : اسم مفعول من الفعل قتل بمعنى مقتول .

زهرة متفائلة
11-11-2013, 12:04 AM
السلام عليكم
ــ رسول :وزنها فعول ، اسم مفعول من الثلاثى ،على غير قياس بمعنى مُرسَل
ــ مثل قتيل : اسم مفعول من الفعل قتل بمعنى مقتول .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

جزاكم الله خيرا !

نعم ، لقد أخطأتُ في الإجابة ( جزاكم الله خيرا على التصويب ) .
وهذا نبذة عن ( رسول ) بالضغط هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=46489) .
ولكن وجدتُ الأستاذ الفاضل : عطوان عويضة يقول :
فرسول صفة مشبهة تدل على المفعول .


كتب الله لكم الأجر