المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : السؤال في العدد والمعدود



محمد أخوكم
04-11-2013, 04:54 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخوتي الكرام ...هل ما كتبته صحيح ؟
ثلاثةُ طلاّبٍ ........... ثلاثُ طالباتٍ
ثلاثةُ كتبٍ .......... ثلاثُ سيّاراتٍ
ثلاثة ريالاتٍ ............ ثلاث ليالٍ
ثلاثة حمزاتٍ ........... ثلاث زينباتٍ


ثلاثةَ عشرَ طالباً ............ ثلاثَ عشرةَ طالبةً
ثلاثة عشرَ كتاباً ............ ثلاثَ عشرةَ سيّارةً
ثلاثة عشرَ ريالاً ............. ثلاثَ عشرةَ ليلاً
ثلاثة عشرَ حمزةً ............. ثلاثَ عشرة زينبَ

محمد أخوكم
11-11-2013, 04:38 PM
للرفع

أبو مروان السيد
11-11-2013, 05:59 PM
نعم صحيح
إلا ثلاثة حمزات و ثلاثة عشر حمزات
لأن حمزة اسم مؤنث حتى وإن كان مؤنث لفظي
فنقول ثلاث حمزات و ثلاث عشرة حمزات
والله أعلى وأعلم

محمد أخوكم
11-11-2013, 10:57 PM
للرفع

عطوان عويضة
12-11-2013, 10:25 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
يجيز الكوفيون (ثلاث حمزات)، ولا يجيز البصريون ذلك.
والصواب ما يراه البصريون، لأنه يمنع اللبس. إذ لو كان ثمة نسوة تسمت كل منهن بحمزة لوقع اللبس، والعرب تسمي حمزة وطلحة للرجل والمرأة كحمزة بنت عمرو وطلحة بنت مخلد وغيرهما.
والله أعلم.

محمد أخوكم
12-11-2013, 11:36 PM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك الأستاذ الفاضل عطوان عويضة !!! ياأخي الكريم هل (ليال) جمع ليل أو ليلة فهل ليل مذكر أو مؤنث ؟

عطوان عويضة
13-11-2013, 01:55 AM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك الأستاذ الفاضل عطوان عويضة !!! ياأخي الكريم هل (ليال) جمع ليل أو ليلة فهل ليل مذكر أو مؤنث ؟
ليال في الأصل جمع ليلاة أو ليلية، ولكنهم استعملوا ليلة في المفرد واستعاضوا بها عن ليلاة أو ليلية.
أما ليل فاسم جنس واحده ليلة، وليل لا يثنى ولا يجمع، وإذا أردوا المثنى والجمع أتوا بهما من ليلة فقالوا ليلتان وليال.
ولفظ الليل مذكر، قال تعالى: "والليل إذا يغشى" ، وقال: "فلما جن عليه الليل"، وقال: "هو الذي جعل لكم الليل لتسكنوا فيه"، وقال: "وسبحه ليلا طويلا"، وقال: "ومن الليل فتهجد به نافلة لك" وقال: " وآية لهم الليل نسلخ منه النهار" وقال: " ولا الليل سابق النهار" وقال: "قم الليل إلا قليلا نصفه أو انقص منه قليلا أو زد عليه" وقال: "والليل إذا يغشاها " وقال: " إن ربك يعلم أنك تقوم أدنى من ثلثي الليل ونصفه وثلثه" وقال: " والليل إذ أدبر " وقال: " والليل إذا عسعس" وقال "والليل إذا سجى" وقال: "والليل إذا يسري" وقال: "والليل وما وسق"
والله أعلم

محمد أخوكم
13-11-2013, 02:02 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أستاذنا الفاضل الكريم الحبيب عطوان عويضة !!! جزاك الله خيرا وبارك الله فيك !!! ياأخي الكريم...هل ألف (ا) المثنى و جمع المؤنث السالم في كل اسم مقصور رباعي ينقلب إلى ياء مثل (زكريّا زكريّيان ) (زليخا زليخيان زليخيات) (أوربّا أوربّيان أوربّييات) (آسيا آسييان آسييات ) فهل الألف في ( ثريَّا ) و في (
دنيا) زائدة وعلامة التأنيث فهل جمع ( ثريَّا ) ثريَّيات؟
...إذن الصحيح ثلاثة عشر ليلا وليس ثلاث عشرة ليلا ؟

عطوان عويضة
13-11-2013, 10:00 PM
.هل ألف (ا) المثنى و جمع المؤنث السالم في كل اسم مقصور رباعي ينقلب إلى ياء مثل (زكريّا زكريّيان ) (زليخا زليخيان زليخيات) (أوربّا أوربّيان أوربّييات) (آسيا آسييان آسييات )
أن كنت تقصد بألف المثنى علامة الإعراب كما في (هذان كتابان)، فهي مع المقصور وغير المقصور تكون علامة للرفع، أما حال النصب والجر فتكون علامة الإعراب الياء، وليست هي الألف بل هذه علامة وهذه علامة أخرى.
وألف المثنى التي هي ضمير رفع كما في يكتبان، فهي أيضا لا تقلب وإنما هي ضمير يتصل بالفعل فاعلا أو نائب فاعل أو اسما له إن الفعل ناسخا.
وألف جمع المؤنث أيضا لا تختص بالمقصور بل تكون فيه وفي غيره تقول كاتبات وكبريات، وهي الألف السابقة للتاء، وأما التي تقلب ياء فهي الألف المقصورة المتطرفة في نحو دنيا وكبرى.


..إذن الصحيح ثلاثة عشر ليلا وليس ثلاث عشرة ليلا ؟

كلاهما خطأ، والصحيح ثلاث عشرة ليلة، بتأنيث ليلة؛ لأن ليل المذكر لا تثنى ولا تجمع كما سبق بيانه.
والله أعلم.

أبو مروان السيد
13-11-2013, 10:49 PM
إذا كان العلم المذكر مؤنث اللفظ جاز تذكير العدد وتأنيثه فيقول: ( جاء ثلاث حمزات أو ثلاثة حمزات) ومن الأفضل مراعاة اللفظ وتذكير العدد.

عطوان عويضة
13-11-2013, 11:25 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

إذا كان العلم المذكر مؤنث اللفظ جاز تذكير العدد وتأنيثه فيقول: ( جاء ثلاث حمزات أو ثلاثة حمزات) هذا على مذهب الكوفيين، أما البصريون فلا يجيزون إلا ثلاثة حمزات.
ومن الأفضل مراعاة اللفظ وتذكير العدد.
بل الأفضل مراعاة المعنى وتأنيث العدد -خلافا لعباس حسن- فتوافق البصريين ولا تخالف الكوفيين


أَلا ترى أَن (طَلْحَة) يجوز أَن يكون اسْما لامْرَأَة، وَيجوز أَن يكون اسْما لرجل، وهما مَعَ ذَلِك مشتركان فِي لفظ الْجمع، نَحْو قَوْلك فِي طَلْحَة: طلحات، لمذكر أَو مؤنث، فَلَو لم تفصل فِي لفظ الْأَعْدَاد بَين الْمُذكر والمؤنث، فَقلت: عِنْدِي ثَلَاث طلحات، لم يعلم الْمُخَاطب أعندك رجال أَو نسَاء، فَلَمَّا كَانَ ترك الْفَصْل يُوقع لبساً بَين الْمُذكر والمؤنث، وَجب أَن يَقع الْفَصْل بَين هَذِه الْأَعْدَاد.
من علل النحو لابن الوراق

محمد أخوكم
14-11-2013, 03:44 AM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك الأستاذ الفاضل عطوان عويضة !!!