المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : وما ألحق به مثل : غريب ، وداع ، ومجيب ...؟



محمد أخوكم
21-11-2013, 01:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخوتي الكريم من يشرح القول (وما ألحق به مثل : غريب ، وداع ، ومجيب ) في (احتج الإمام فخر الدين بأنها لو لم تكن لنفي العموم لما كان " لا إله إلا الله " نفيا لدعوى من ادعى سوى الله ، ثم إن كانت النكرة صادقة على القليل والكثير كشيء وموجود ومعلوم ، أو ملازمة للنفي ، نحو أحد ، وما ألحق به مثل : غريب ، وداع ، ومجيب ، أو واقعة بعد " لا " العاملة عمل إن ، وهي " لا " التي لنفي الجنس ، مثل : لا رجل في الدار ، ببناء رجل على الفتح ، أو داخلا عليها من مثل : ما جاءني من رجل ، فإن كونها للعموم من الواضحات ، لكن هل استفيد العموم في قولك : ما جاءني من رجل ، من لفظة " من " أو كان مستفادا من النفي قبل دخولها ، ودخلت هي للتأكيد ؟ فيه قولان للنحويين ، والصحيح الثاني ، وهو قول سيبويه . ) ؟ وجزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم !!!