المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : تصويب الخطأ في تطبيقي لحل سؤال العدد والمعدود



فاطمة حيدر
24-11-2013, 12:59 PM
السلام عليكم

ارجو تصويب الخطأ إن وجد في حل هذا المثال :

قرأت (554 صفحة) من( 15 كتاب) في (16 يوم).

قرأت خمسمئة وأربع وخمسون صفحة من خمسة عشر كتاب في ستة عشر يوما


وشكرا لكم

أبوطلال
24-11-2013, 01:36 PM
السلام عليكم

أرجو تصويب الخطأ إن وجد في حل هذا المثال :

قرأت (554 صفحة) من( 15 كتاب) في (16 يوم).

قرأت خمسمئة وأربع وخمسون صفحة من خمسة عشر كتاب في ستة عشر يوما

وشكرا لكم

وعليكم السلام

قرأت خمسَمئةٍ وأربعاً وخمسين صفحة من خمسة عشر كتاباً في ستة عشر يوماً.


,
,

فاطمة حيدر
24-11-2013, 03:56 PM
شكرا أخوي ويزاك الله خير ..
بس ممكن تقول لي القاعدة اللي اعتمدت عليها في الحل؟

أبوطلال
24-11-2013, 04:06 PM
شكرا أخوي ويزاك الله خير ..
بس ممكن تقول لي القاعدة اللي اعتمدت عليها في الحل؟

وجزاك من ما تحبين ويرضى لك


قرأت خمسَمئةٍ وأربعاً وخمسين صفحة من خمسة عشر كتاباً في ستة عشر يوماً.

قرأت : فعل وفاعل ، وما بعدهما مفعول به يجب أن يكون منصوباً (أربعاً) و(خمسين) معطوف على منصوب فهو مثله وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم، وما بعد (من - في) عددان مبنيان على فتح الجزأين في محل جر. أمّا ما يتصل بتذكير العدد وتأنيثه مع المعدود فلم أقربه لأنه صحيح ، ما شاء الله.

,
,

الأحمر
24-11-2013, 05:52 PM
السلام عليكم
بارك الله في الجميع

لي موضوع حول الأعداد أرجو زيارته

أ.د.خديجة إيكر
24-11-2013, 06:37 PM
شكرا أخوي ( أخِي) ويزاك ( جزاك) الله خيرًا ..
بس ( لكن) ممكن ( هل يمكن أن )تقول لي القاعدة اللي ( التي) اعتمدت عليها في الحل؟

قرأت خمسَمئةٍ وأربعًا وخمسين صفحةً : لأن تمييز العدد المعطوف يكون مفرداً منصوباً ( صفحةً) ، جزؤه الأول (و هو أربعاً) يُذكَّر مع المؤنث ( صفحةً) ، بينما جزؤه الثاني ( خمسين) يتبعُه في الإعراب . و هو هنا جاء تابعاً له في النصب ( و علامته الياء و النون لأنه ملحقٌ بجمع المذكّر السالم.)

من خمسةَ عشر كتابًا : لأن الجزء الأول من العدد المركّب (و هو خمسة) يُؤنّث مع المذكّر لأن تمييزه ( كتاباً) مذكّرٌ . أما جزؤه الثاني (عشر) فيُذكّر مع المذكّر ( عشر كتابًا)

في ستة عشر يوما : و هذه ينطبق عليها ما انطبق على سابقتها .

فاطمة حيدر
24-11-2013, 10:14 PM
وجزاك من ما تحبين ويرضى لك



قرأت : فعل وفاعل ، وما بعدهما مفعول به يجب أن يكون منصوباً (أربعاً) و(خمسين) معطوف على منصوب فهو مثله وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم، وما بعد (من - في) عددان مبنيان على فتح الجزأين في محل جر. أمّا ما يتصل بتذكير العدد وتأنيثه مع المعدود فلم أقربه لأنه صحيح ، ما شاء الله.

,
,

شكرا لك اخوي عالشرح والتوضيح
والله يزيدك من علمه

فاطمة حيدر
24-11-2013, 10:15 PM
السلام عليكم
بارك الله في الجميع

لي موضوع حول الأعداد أرجو زيارته

شكرا لك اخوي

فاطمة حيدر
24-11-2013, 10:17 PM
قرأت خمسَمئةٍ وأربعًا وخمسين صفحةً : لأن تمييز العدد المعطوف يكون مفرداً منصوباً ( صفحةً) ، جزؤه الأول (و هو أربعاً) يُذكَّر مع المؤنث ( صفحةً) ، بينما جزؤه الثاني ( خمسين) يتبعُه في الإعراب . و هو هنا جاء تابعاً له في النصب ( و علامته الياء و النون لأنه ملحقٌ بجمع المذكّر السالم.)

من خمسةَ عشر كتابًا : لأن الجزء الأول من العدد المركّب (و هو خمسة) يُؤنّث مع المذكّر لأن تمييزه ( كتاباً) مذكّرٌ . أما جزؤه الثاني (عشر) فيُذكّر مع المذكّر ( عشر كتابًا)

في ستة عشر يوما : و هذه ينطبق عليها ما انطبق على سابقتها .

شكرا شكرا شكرا اختي ويزاج الله خير