المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أرجو التصويب .



مدحت ابراهيم
24-11-2013, 11:33 PM
في ( كتاب قطر الندى وبل الصدى ) ص199 في موضوع التنازع يقول المؤلف إن أعملنا الأول أضمرنا في الثاني كل ما يحتاج إليه من مرفوع ومنصوب ومجرور . ويقول مثال ذلك ( قامَ وقعدَ أخواك ) أليس المثال الصحيح ( قامَ وقعدَا أخواك ) حتى يعود الألف في قعدَا على متأخر لفظاً متقدم رتبةً . أرجو التصويب بارك الله فيكم .

أحمد سعيد السلفى
27-11-2013, 12:35 AM
في ( كتاب قطر الندى وبل الصدى ) ص199 في موضوع التنازع يقول المؤلف إن أعملنا الأول أضمرنا في الثاني كل ما يحتاج إليه من مرفوع ومنصوب ومجرور . ويقول مثال ذلك ( قامَ وقعدَ أخواك ) أليس المثال الصحيح ( قامَ وقعدَا أخواك ) حتى يعود الألف في قعدَا على متأخر لفظاً متقدم رتبةً . أرجو التصويب بارك الله فيكم .
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد ......
فعند إسناد الفعل إلى فاعل مثنى أو جمع لا يوضع فى الفعل علامة على التثنية أو الجمع ،ما دام أن الفعل يسبق الفاعل ،وهذه هى لغة العرب كلهم عدا قبيلة أزد شنوءة الذين يقولون (أكلونى البراغيث) وقد وافقهم القرآن فى موضع واحد وهو قوله تعالى (وأسروا النجوى الذين ظلموا ) سورة الأنبياء
إذاً الصواب هو قوله (قام وقعد أخواك)

مدحت ابراهيم
27-11-2013, 01:38 AM
بارك الله فيك أخي أحمد . ولكن المؤلف قد أتى بالضمير في المثال الثاني فقال ( قام وضربتهما أخواك ) في حالة النصب . وفي حالة الجر قال ( قام ومررت بهما أخواك ) فلماذا لم يقل ( قام وضربت أخواك , قام ومررت بأخواك )

عبد المنعم النحوي 123
28-11-2013, 08:49 PM
وذلك لان هما دلت على المفعول وليس الفاعل لان الجملة لا يصح ان يكون لها فاعلان والله اعلم

مدحت ابراهيم
30-11-2013, 08:25 PM
جُزيت خيراً . ولكن لايوجد في الجملة فاعلان . في الجملة فعلان يحتاج كل واحدٍ منهما الى فاعلٍ وذلك خاصٌ في بابِ التنازعِ . فالمؤلف يقول إن أعملنا الأول أضمرنا في الثاني كل ما يحتاج إليه من مرفوعٍ ومنصوبٍ ومجرورٍ

ابن القاضي
30-11-2013, 08:38 PM
في ( كتاب قطر الندى وبل الصدى ) ص199 في موضوع التنازع يقول المؤلف إن أعملنا الأول أضمرنا في الثاني كل ما يحتاج إليه من مرفوع ومنصوب ومجرور . ويقول مثال ذلك ( قامَ وقعدَ أخواك ) أليس المثال الصحيح ( قامَ وقعدَا أخواك ) حتى يعود الألف في قعدَا على متأخر لفظاً متقدم رتبةً . أرجو التصويب بارك الله فيكم .
بلى الصواب ( قامَ وقعدَا أخواك ) ، ولعل الخطأ في الطبعة التي تنقل منها .

مدحت ابراهيم
30-11-2013, 11:37 PM
جزاك الله خيرا

زهرة متفائلة
02-12-2013, 12:08 AM
بلى الصواب ( قامَ وقعدَا أخواك ) ، ولعل الخطأ في الطبعة التي تنقل منها .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أستاذنا الفاضل : ابن القاضي

جزاكم الله خيرا / لقد كنَّا انتظرنا تشريفكم الكريم لمدة قد طالت طويلا ...وكان لدينا أسئلة علمية لم تتم الإجابة عليها ...

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

ولكن لماذا خطأ ؟ قد يكون ما ورد في كتاب ( قطر الندى ...) صحيحا !
فهو قال لعل لم يُنتبه إلى ما قاله ( إن أعملنا الأول أضمرنا في الثاني كل ما يحتاج إليه من مرفوع ومنصوب ومجرور )
(أعملنا وأضمرنا ) ...
أليس في جملة ( قام وقعد أخواك ) تنطبق عليها :
أعمل قام في أخواك .
أما الفعل ( قعد ) أضمر فيه ما يحتاج إليه من رفع .
أما لو كان المثال ( قام وقعدا أخواك ) هكذا يكون هو أعمل الأول وأعمل الثاني .
قام ــــ عمل في ـــ أخواك
قعد ـــ عمل في ـــ ألف الاثنين .

ننتظر رأيكم الكريم وتصويبكم وتوجيهكم المبارك .

ابن القاضي
02-12-2013, 08:08 PM
الأخت الفاضلة زهرة
لكي تتبين لك الصورة ، أريد منك أن تعملي الفعل الثاني .
وبعد ذلك سأجيب إن شاء الله .

زهرة متفائلة
02-12-2013, 08:43 PM
الأخت الفاضلة زهرة
لكي تتبين لك الصورة ، أريد منك أن تعملي الفعل الثاني .
وبعد ذلك سأجيب إن شاء الله .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أستاذنا الأفاضل : ابن القاضي

جزاكم الله خيرا / لقد تبيّنتُ وجه الخطأ الآن ، لقد تسرّعتُ .
لقد اتضحت لي الصورة ، لأني فهمتُ الإضمار بشكل خاطئ في هذه المسألة .
عند إعمال الثاني نقول : قاما وقعد أخواك ، ونضمر في الأول
وإن أعلمنا الأول فيكون كما أشرتم : قام وقعدا أخواك ونضمر في الثاني

ولكن أيهما الأفضل إعمال الأول أم إعمال الثاني ...

نفعنا الله بعلمكم

أبو إلياس عمر
02-12-2013, 09:11 PM
فإن أعملت الأول في الاسم الظاهر أعملت الثاني المهمل في ضميره، ويؤتى بهذا الضمير سواء كان مرفوعًا نحو: قام وقعدا أخواك، أو منصوبًا، نحو: قام وأكرمتهما أخواك، أو مجرورًا نحو: قام ومررت بهما أخواك. فـ (أخواك) فاعل (قام) وقد عمل الثاني في ضمير هذا الاسم، ولا محذور في الإتيان بالضمير، لرجوعه إلى متقدم رتبة؛ لأن مرجع الضمير وهو (أخواك) معمول للعامل الأول.
وإن أعملت الثاني في الاسم الظاهر أعملت اِلأول في ضميره ويؤتى بهذا الضمير إن كان مرفوعاً، لامتناع حذف العمدة، وإن لزم منه عوده على متأخر لفظًا ورتبة فتقول: قاما وقعد أخواك. فـ (أخواك) فاعل (قعد)

ابن القاضي
02-12-2013, 09:32 PM
الحمد لله وضحت الصورة ، فمعنى ، نضمر ،أي: نلحق به الضمير لمعرفة أنه مهمل ، أي: لم يعمل في الاسم الظاهر .

زهرة متفائلة
02-12-2013, 10:00 PM
الحمد لله وضحت الصورة ، فمعنى ، نضمر ،أي: نلحق به الضمير لمعرفة أنه مهمل ، أي: لم يعمل في الاسم الظاهر .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

كتب الله لكم الأجر ، لقد فهمتُ .
ولكن عودة للكلام الذي ورد في كتاب قطر الندى ...وأقصد المثال الوارد
هل يمكننا تفسيرها بأن مؤلف كتاب ( قطر الندى ) أراد أن يقول مثل ما قال المبرد في كتابه المقتضب ( أليس كذلك ) ؟
واتكّل على ما يفهمه القارئ من خلال المثال الذي طرحه وهو يريد الذي بيّنتم في الشرح والذي أسأتُ أنا فهمه ..

المقتضب :

تقول إذا سئلت كيف تقول: قام وقعد أخواك على إعمال الأول؟ فإن الجواب: قام وقعدا أخواك. أردت قام أخواك وقعدا.
فإن أعملت الثاني قلت: قاما، وقعد أخواك.
فإن قيل لك: ما بالك أضمرت في قاما الأخوين من قبل أن تذكرهما، والإضمار لا يكون قبل المذكور؟ فإنما جاز الإضمار هاهنا من قبل أن الأخوين ارتفعا بقعد، فخلا قام من الفاعل، ومحال أن يخلو فعل من فاعل، فأضمرت فيه ليصح الفعل على ما ذكرت لك من اتصال الفعل بالفاعل، وأضمر على شريطة التفسير، وتفسير المضمر أخواك، وما يضمر على شريطة التفسير أكثر من ذلك، وسنذكره في أبوابه إن شاء الله.
إن كان المبدوء به مفعولاً لم تضمره، لأن المفعول يستغني الفعل عنه .


وجزاكم الله عنا كل الخير