المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : المصدر المؤول



سيد احم
05-12-2013, 06:32 AM
السلام عليكم
امتحان الثانوية العامة الدور الأول 2000
يقول " توفيق الحكيم " : (ينبغي أن نعمل على تكوين إنسان القرن القادم تكويناً يكفل له عدم الاعتماد على الآلة إلا في الأعمال التي تعجز قواه الطبيعية عن أدائها ، وذلك للمحافظة على سلامة هذا النوع البشري دفاعاً عن الإنسان الطبيعي ، ضد الإنسان الآلي ، ذلك أن الطاقة صورة للحضارة ، وإنه لأمر مرعب أن نتصور أن القرن المقبل سوف تكون حضارة الإنسان الآلي) .
استخرج
3 - مصدراً مؤولاً ، واذكر موقعه من الإعراب .

زهرة متفائلة
05-12-2013, 11:48 AM
السلام عليكم
امتحان الثانوية العامة الدور الأول 2000
يقول " توفيق الحكيم " : (ينبغي أن نعمل على تكوين إنسان القرن القادم تكويناً يكفل له عدم الاعتماد على الآلة إلا في الأعمال التي تعجز قواه الطبيعية عن أدائها ، وذلك للمحافظة على سلامة هذا النوع البشري دفاعاً عن الإنسان الطبيعي ، ضد الإنسان الآلي ، ذلك أن الطاقة صورة للحضارة ، وإنه لأمر مرعب أن نتصور أن القرن المقبل سوف تكون حضارة الإنسان الآلي) .
استخرج
3 - مصدراً مؤولاً ، واذكر موقعه من الإعراب .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

محاولة للإجابة :

* ينبغي أن نعمل على تكوين ....
* إنه لأمر مرعب أن نتصور ....
ــــــــــــــــــــــــــــ
والله أعلم :
التقدير : ينبغي إعمالك على تكوين / أظنها في محل رفع فاعل / والله أعلم .
التقدير : إنه لأمر مرعب تصور ....ويمكنكم مشاهدة النقاش بالضغط هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=40847) مثال قريب من ذلك

والله أعلم بالصواب

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مشاركة للأستاذ الفاضل : علي المعشي ( جزاه الله خيرا ):



إنه لأمر محزن أن يظلم القوي الضعيف

أرى في هذه الجملة وجوها عدة من أهمها:

1ـ الهاء اسم إن، واللام مزحلقة، وأمر خبر إن، ومحزن صفته، والمصدر المؤول في محل رفع خبر لمبتدأ محذوف تقديره (هو).
2ـ الإعراب السابق، مع جعل المصدر في محل رفع بدلا من (أمر).
3ـ الإعراب السابق مع جعل المصدر في محل نصب بدلا من الهاء اسم إن.


4ـ اللام لام الابتداء، وأمر مبتدأ ، ومحزن صفته وقد خصصته، والمصدر خبر المبتدأ، والجملة الاسمية خبر إن.
5ـ اللام مزحلقة وأمر خبر مقدم للمصدر المتأخر، ومحزن صفة أمر، والمصدر مبتدأ مؤخر، والجملة الاسمية خبر إن.


على أنه لا يصح في (1،2،3) أن تكون الهاء ضمير الشأن لأن الخبر مفرد، وضمير الشأن لا يكون خبره إلا جملة، أما في (4،5) فلا أرى مانعا من كون الهاء ضمير الشأن لأن الخبر جملة، وأما اللام في (4) فهي لام الابتداء على الأصل وليست المزحلقة لأنها إنما دخلت على المبتدأ وهو الأصل فيها، وأما اللام في (5) فهي المزحلقة لكنها لم تزحلق من اسم إن ضمير الشأن إلى خبرها، وإنما زحلقت من المبتدأ المصدر حينما تأخر إلى خبره المقدم.


ملحوظة:

ربما دخلت اللام على الجملة خبر (إنَّ) التي اسمها ضمير الشأن في مثل:


" إنه ليأتي الرجل العظيم السمين يوم القيامة لا يزن عند الله جناح بعوضة " صحيح البخاري


تحياتي ومودتي

والله الموفق